آخر تحديث: 29 / 10 / 2020م - 4:00 م

الرياض.. الأمير عبدالله بن مساعد يناقش قضية التلاعب في النتائج مع إدارة مضر

جهينة الإخبارية جمال الناصر - القديح

ناقش الرئيس العام لرعاية الشباب الأمير عبدالله بن مساعد مع مجلس إدارة نادي مضر في القديح، قضية هبوط الفريق الأول لكرة اليد إلى دوري الدرجة الأولى على خلفية تورطه مع أندية الصفا والجيل والعدالة في قضية التلاعب في نتائج الجولة الأخيرة من دوري الأمير فيصل بن فهد.

واستقبل الأمير عبدالله بن مساعد بمكتبه صباح الثلاثاء مجلس إدارة نادي مضر المتمثل في نائب الرئيس عبدالله العبيدي وأمين العام علي الخاطر وأمين الصندوق جعفر الخاطر وعضو المجلس والمشرف على كرة اليد علي سعيد وأعضاء شرف النادي العقيد عبدالله الحصار والدكتور ناصر الخاطر والمهندس زكي الخاطر.

الأمير عبدالله بن مساعد مع ادارة مضروحضر اللقاء رئيس الاتحاد السعودي لكرة اليد الأستاذ تركي الخليوي ووكيل الرئيس العام فيصل النصار والدكتور عادل البطي وفهد المصيبيح.

وقدمت إدارة مضر التهاني باسم أهالي القديح للثقة الملكية لأمير الشباب بمناسبة تعيينه رئيساً عاماً لرعاية الشباب مشيرة إلى أنه أهل لهذه المسؤولية.

ورحب امير الشباب بإدارة ”مضر“ مقدراً مشاعرهم الطيبة ومثمناً الجهود التي يبذلونها في خدمة نادي مضر وشباب القديح.

وتم استعراض بعض الأمور والمواضيع التي تهم الرياضة في المملكة ومنها الجولة الأخيرة لدوري كرة اليد للممتاز وما آلت إليه القرارات الأخيرة موجهاً سموه المسئولين إلى الاهتمام بها.

وأشاد بن مساعد بما يقدمه نادي مضر من تشريف للملكة على المستويين المحلي والخارجي خصوصاً البطولة اﻵسيوية وكأس العالم للأندية.

ومن جهة أخرى قدمت إدارة نادي مضر جزيل شكرها لامير الشباب على حسن الاستقبال والاستماع لهم مشيرة وهذا يدل على طيبهم وكرمهم الذي اعتاد عليه الرياضيون بشكل عام.

وتأتي تحركات إدارة نادي مضر بعد أيام من إصدارها بياناً رسمياً أكدت من خلاله أنها ستلجأ إلى كل الوسائل المتاحة للدفاع عن حقوق النادي، خاصة أن قرار الهبوط يفتقد للاستناد القانوني المثبت بدلائل وبراهين قطعية تثبت تلاعب الفريق بالنتائج، وأن أولى القرارات هي الرفع والاستئناف والتظلم إلى الرئيس العام لرعاية الشباب.