آخر تحديث: 22 / 10 / 2020م - 11:40 م

تاروت.. الزخم التهديفي والأخلاق الرياضية العالية أبرز عناوين الدور الأول من مهرجان الزواج

جهينة الإخبارية محمد الخباز - تاروت

شهد الدور الأول من مهرجان دورة الزواج الخيري بتاروت في نسخته ال «12»، اقامة «42» مباراة، وزعت على «3» جولات، بمعدل «14» مباراة لكل جولة.

سجل في مباريات الدور الأول «98» هدفا، أي بمعدل «2.33» هدف لكل مباراة، وكانت المباراة التي جمعت بين النخبة ويونايتد هي المباراة الأكثر تهديفيا بواقع «6» أهداف.

فيما غاب التهديف خلال الدور الأول عن مباراتين فقط، وهو ما يدل على الرغبة التهديفية الكبيرة لدى الفرق المشاركة في هذه البطولة، وكانت المجموعة السابعة، هي صاحبة المعدل التسجيلي الأعلى بواقع «20» هدفا، فيما سجلت المجموعة الثانية، المعدل التهديفي الأقل بواقع «9» أهداف.

وتوج خط هجوم النخبة بأفضلية الدور الأول بتسجيله ل «8» أهداف، فيما كان خط هجوم الكواكب هو الأضعف، حيث لم يتمكن من تسجيل أي هدف في «3» مباريات، وفي النواحي الدفاعية كانت الأفضلية المطلقة لفريق الأكاديمية، الذي لم يستقبل مرماه أي هدف، فيما كان النخبة صاحب أضعف دفاع، باستقبال شباكه ل «8» أهداف، في مفارقة غريبة، لا تحدث الا فيما نذر.

ويتصدر ترتيب الهدافين لاعب فريق النوخذة فاضل عبد الرحيم بتسجيله ل «4» أهداف، يليه في الوصافة لاعب فريق الأكاديمية لؤي المسجن برصيد «3»، وكذلك لاعب فريق النخبة صادق الهزيم بنفس الرصيد من الأهداف، ويتوقع أن يحتدم الصراع على لقب الهداف بشكل أكبر خلال الأدوار النهائية.

ولم تشهد المباريات ال «42» سوى «10» تعادلات، «7» منها كان ايجابيا، وثلاثة سلبية في مباريات كل من: صقور دارين ويونايتد، شباب الجزيرة وساوباولو، الربيع والكويت.

ومن «16» فريقا متأهلا للدور الثاني، لم يتمكن سوى فريقا الأكاديمية والمنار، من حصد العلامة الكاملة خلال الدور الأول، بجمعهما ل «9» نقاط من ثلاث مباريات.

فيما شهدت هذه النسخة صراعا كبيرا على بطاقتي أفضل الفرق الحاصلة على المركز الثالث، حيث تساوى «6» فرق من أصل «7» في عدد النقاط، بواقع «4» نقاط لكل فريق، وحسم النوخذة تأهله للدور الثانية بأفضلية الفارق التهديفي، فيما تأهل الطف بفضل عدد أهدافه المسجلة ولعبه النظيف، بعد تساويه في الأهداف مع فريق الجواد.

يذكر أن فريقا الكواكب من المجموعة الثانية والحر من المجموعة السادسة، فقط، من لم يتمكنا من الحصول على أي نقطة خلال منافسات الدور الأول.

وأشهر حكام لقاءات الدور الأول «91» بطاقة ملونة، بواقع «2.2» بطاقة ملونة لكل مباراة، وهو ما يعكس الروح الرياضية الكبيرة، التي تمتعت بها الفرق المشاركة في الدورة، وتوزعت هذه البطاقات على اللونين الأصفر والأحمر، حيث كان نصيب الأصفر منها «87» بطاقة، فيما اكتفى الحكام بإشهار «4» بطاقات حمراء.