آخر تحديث: 22 / 10 / 2020م - 11:40 م

وإدارة النادي تنبئ عن «كارثة مالية»

صفوى.. العبكري يجلب لخزينة نادي الصفا مستثمرين ب 800 ألف في أول لقاء

جهينة الإخبارية عبدالله الحبيب، محمد التركي - صفوى
صورة أرشيفية لرجل الأعمال حسين العبكري

عقد رجل الأعمال حسين العبكري مساء أمس مع مستثمِريَن صفقة استثمارية نتجت عن جلب 800 ألف ريال لخزينة نادي الصفا في اللقاء الأول من نوعه.

ونال النادي هذه الإيرادات التي تعد كحصيلة أولية لرأس مال سيكون باكورة إنشاء مشاريع استثمارية تكون مشتركة بين النادي ورجال الأعمال في الاجتماع الذي عقدته إدارة نادي الصفا للمستثمرين وأعضاء الشرف والإعلاميين.

وجاءت هذه المبادرة من المستثمرين بعد العرض الذي قدمه رجل الأعمال حسين العبكري للحضور والذي شمل على عدة أفكار من الممكن تنفيذها في النادي والتي تمت دراستها على أرض الواقع في عدة اجتماعات سابقة بين الطرفين.

وتمحورت الأفكار حول تقديم الفرص الاستثمارية التي قدمها العبكري على قسمين والتي تمثلت في المشاريع القائمة حاليًا كجوال الصفا، وإيجار برج موبايلي، والصالة من جهة وبين مشاريع متوسطة المدى كمحلات تجارية، وغرف «vip» للفرق القادمة، وعمارة سكنية تجارية.

وقدَّم عرضًا عن المصروفات المتوقعة والإيرادات في الاجتماع الذي استهدف رجال الأعمال بمدينة صفوى من أعضاء الشرف وإدارة النادي.

وتحدث عن جدوى الاستثمار الرياضي الذي أصبح بمثابة «الصناعة» وليس مجرد ممارسة للرياضة فقط.

وأفاد في طرحه عن إمكانية الاستفادة من تسويق ملعب كرة القدم من الناحية الدعائية منوهًا إلى أن رأس المال المتوقع لتنفيذ المشاريع يبلغ 2665000.

وقال: «أنا فخور جداً بما تحقق، ومبلغ 800 ألف كبداية تعتبر جيدة وأثق جداً بتوفيق الله من تجاوز حاجز المليون ريال خلال الأيام المقبلة وخاصة أن المجال لازال مفتوحاً للجميع وهي فرصة للاستفسار أكثر والدراسة من جهة المستثمرين وهذا حق مشروع لهم».

وتقدم بالشكر الجزيل لمجلس إدارة نادي الصفا لإتاحة هذه الفرصة له وتمنى للجميع التوفيق والنجاح.

ومن جانبها شكرت إدارة نادي الصفا العبكري لحضوره وإعداده للعرض ودراسة الجدوى بشكلٍ تعاوني ورغبته في خدمة نادي الصفا.

وبدوره، قدّم رئيس هيئة أعضاء الشرف ورئيس لجنة كرة القدم بالنادي المهندس سمير الناصر عرضاً مرئياً قدّم من خلاله انجازات وبطولات النادي التي تخطّت المحلية والعربية حتى راحت تعانق العالمية على مستوى العديد من الألعاب.

وبيّن رئيس هيئة أعضاء الشرف من خلال العرض أيضاً مصروفات وإيرادات لعبة كرة القدم للموسم القادم، موضحاً حجم الاحتياج الفعلي لدعم ومساندة النادي والوقوف معه في هذه المرحلة «الحرجة» من قِبل أعضاء الشرف ورجال الأعمال وغيرهم.

وقال الناصر «لقد حلمنا وانتظرنا وسعينا جميعاً نحن وغيرنا من الإدارات السابقة بل والمجتمع الصفواني كافة لتحقيق حلمنا الذي تجاوز عمره 65 سنة، وها قد حانت تلك اللحظات التي نرى فيها فريق لعبة كرة القدم يصل للدوري الممتاز، وبفضل من الله تعالى ثم بالإرادة القوية من لاعبي الفريق رغم الإمكانيات المحدودة وصل اليوم الفريق للدوري».

ومن جانبٍ آخر، أثنى رئيس نادي الصفا علي أحمد الموسى في كلمته على مبادرة رجل الأعمال العبكري هذه والتي تنم عن مدى حبّه للرياضة ولمجتمعه، مجدداً دعوة رئيس هيئة أعضاء الشرف للجميع بالوقوف جنباً لجنب مع النادي بشكل عام والفريق بشكل خاص.

ودعا الموسى الجميع إلى زيارة منشآت النادي وإدارته وتلمّس احتياجاته من قرب، مؤكدًا على أنّه ليس لإدارة النادي ما تخفيه وأن أبواب الجميع مفتوحة في النادي.

وطالب في الوقت نفسه توخّي الحذر من «ترويج الإشاعات المغرضة» التي تضر بسمعة النادي الذي يعتبر محط ثقة للجميع بما فيهم المسؤولين في الرئاسة العامة للرعاية والشباب.

وشكا أمين الصندوق بالنادي علي صالح البراهيم من شح الإيرادات المالية في الميزانية مما يسبّب ذلك تأخيراً في دفع عجلة تطوير الألعاب ويضعف مستوى الأداء للاعبين.

وذكر البراهيم بأن الصندوق صرف أكثر من 500000 ريال خلال مدة الشهرين الماضيين، مما ينبّئ عن حلول «كارثة مالية» لا سمح الله في خزينة النادي في حال استمر الوضع على ما هو عليه، لاسيما وأن النادي لم يستلم أي مبالغ من الإتحاد السعودي لكرة القدم نظير صعود فريق كرة القدم.

يشار إلى أن نائب رئيس النادي كميل البراهيم تولّى تقديم الحفل المعد لهذه المناسبة

الجدير بالذكر بأن هذا اللقاء جاء بدعوة من المجلس التنفيذي لهيئة أعضاء الشرف بالنادي لعقد جمعيته العمومية، وحضره سماحة الشيخ حسن الخويلدي وإدارة وأعضاء النادي وهيئة أعضاء الشرف، واستمر لقرابة الساعة والنصف تخللته الكثير من المداخلات التي تمت الإجابة عليها من المعنيين.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 1
1
علي المنصور
[ القطيف ]: 25 / 7 / 2014م - 10:39 ص
هذا الشغل الصح، شغل الحريصين على ناديهم، و ليس شغل نادي الترجي الذي أفرغ خزينة النادي و أبعد الجماهير و الإداريين و المواهب المميزة.