آخر تحديث: 18 / 8 / 2019م - 11:54 م  بتوقيت مكة المكرمة

كتاب «الانحراف الاجتماعي» للشيخ حسين آل جضر

محمد أحمد آل محسن *

• الكتاب: الانحراف الاجتماعي
• تأليف: الشيخ حسين علي آل جضر
• عدد الصفحات: 72 من القطع المتوسط
•سنة الطبع: 1432 هـ - 2011 م

الشيخ حسين علي آل جضر عالم دين وكاتب مهتم بالأمور الاجتماعية والتاريخية، ولد عام 1376هجرية 1956 ميلادية بمدينة سيهات. يقول الشيخ حسين آل جضر في مقدمة كتابه "الانحراف الاجتماعي" ان الإنسان ومنذ ان خلق على وجه البسيطة تراه يبحث عن حياة مطمئنة ومستقرة، ملؤها السكينة وشعارها الاستقامة. حياة يحكمها القانون لتواجه كل أسباب الانحراف عن مساره.

لذلك ومنذ القدم تجد البشر في مسيرة حياتهم يبحثون عن هذا القانون الذي يخلصهم من شرورة أنفسهم الأمارة بالسوء، واجتهدت البشرية على مر التاريخ لتخرج قانونا يؤطر العلاقة بين أبناء المجتمع، فيعاقب المسيء بالجزاء والعقاب ويثاب المحسن بالشكر والمكافأة.

ويضيف الشيخ آل جضر "ان الإسلام جاء ليطرح على العالم قانونه العام الذي يكفل للناس العيش في حياة سعيدة يتحمل فيها كل فرد من أبناء المجتمع مسؤولية تجاه ربه، ونفسه، ومجتمعه"... فأوضح لنا المحرمات التي لا ينبغي للمسلم أن يفعلها، أو يغوص في آثامها لما لها من أثر سيء على النفس البشرية. ولها فالمتأمل في النصوص الدينية التي تعالج مشكلة الانحراف الاجتماعي عند الإنسان في إطارين: أولهما: وقاية النفس بالبرامج الروحية. ثانيها: بناء المجتمع المتماسك الواحد.

وفي توطئته للكتاب يعرض الشيخ حسين آل جضر لمفهوم الفساد والمعاصي لغتا واصطلاحا، معددا آراء علماء الاجتماع في الانحراف الاجتماعي، ونظرة الإسلام له. ويعدد مؤلف الكتاب في القسم الأول أبرز أسباب الانحراف الاجتماعي وهي: الفقر، مستعرضا الاتجاهات الثلاث للعلاقة بين الفقر والانحراف وهي: الاتجاه الاقتصادي، الاتجاه الاجتماعي، الاتجاه النفسي، مبينا طريقة الإسلام في معالجة مسألة الفقر.

وفي الجزء الثاني من الكتاب يركز الشيخ آل جضر على مسألة الفراغ كأحد أسباب الانحرافات الاجتماعية، مؤكدا على أهمية الترويح في حياة الإنسان واستثمار وقت الفراغ بنشاطات مفيدة. أما الفصل الثالث من الكتاب فخصصه الكاتب للحديث عن البطالة وعلاقتها بالانحراف، متحدثا عن علاقة الشباب بالبطالة ونظرة الإسلام لموضوع الكسل، مقدما الرسول ﷺ كنموذج للعمل.

وللشيخ حسين آل جضر العديد من المؤلفات منها: "الأخلاق وفن التعامل مع الناس"، "فتاوى تهمك"، "النضج الحياتي"، "الوجه الآخر لعمل الخير"، وأخيرا كتاب "مقالات وآراء".