آخر تحديث: 16 / 9 / 2019م - 10:41 م  بتوقيت مكة المكرمة

الحكم بقتل 3 متهمين أطلقوا النار على سجن القطيف ودوريات أمنية

جهينة الإخبارية

أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة في الرياض، اليوم، حكماً ابتدائياً يقضي بالقتل تعزيرا لثلاثة مواطنين وسجن الرابع 12 عامًا، بعد ثبوت إدانتهم بالخروج المسلح على ولي الأمر وإطلاق النار على دوريات أمنية ومباني حكومية في القطيف.

وقررت المحكمة، إدانة المدعى عليه الأول: بخروجه المسلح على ولي الأمر بمشاركته عددا من الجناة في إطلاق النار من أسلحة رشاشة ومسدسين على أكثر من سيارة دورية أمنية ومبنى السجن؛ ما يعد ضربا من ضروب الحرابة والإفساد في الأرض.

كما ادين بتهريبه أسلحة رشاشة إلى داخل المملكة بمشاركة عدد من الجناة وتدربه مع عدد من رفاقه على الرماية بالسلاح نصرة لقتلى المواجهات الأمنية في القطيف وحيازته ما استخدمه من الأسلحة المذكورة في تلك العمليات كل ذلك بقصد الإخلال بالأمن الداخلي.

وكما ادين بتستره على من شاركه في جرائمه المذكورة وتخزينه ما من شأنه المساس بالنظام العام من خلال تلقيه رسائل صوتية مع عدد من الأشخاص عبر أحد برامج التواصل الاجتماعي من أحد أرباب الفكر الضال عن طريق أجهزة جوالاتهم للحضور إلى ذلك الشخص لغرض تسلم أسلحة منه استهدافا للدوريات الأمنية.

ودرأت المحكمة عن المتهم، حد الحرابة وقررت عقوبته على جرائمه «بقتله تعزيرا» والقتل يحيط بما دونه من التعازير.

ودانت المحكمة، المدعى عليه الثاني: بخروجه المسلح على ولي الأمر بمشاركته عددا من الجناة في إطلاق النار أكثر من إحدى عشرة مرة من أسلحة رشاشة ومسدسين على عدد من السيارات الأمنية وعلى مبنى السجن في محافظة القطيف مما يعد ضربا من ضروب الحرابة والإفساد في الأرض.

كما ادين بتدربه مع عدد من رفاقه على الرماية بالسلاح وحيازته ما استخدمه من الأسلحة المذكورة في تلك العمليات بقصد الإخلال بالأمن الداخلي وعلمه بتهريب عدد من الجناة أسلحة رشاشة ومسدسات ومتاجرتهم بها دون إبلاغه السلطات المختصة بذلك وزيارته أحد المصابين في مواجهة مع رجال الأمن وعدم إبلاغه السلطات الأمنية عنه وعن من قام بعلاجه.

ودرأت المحكمة عن المتهم، حد الحرابة وقررت عقوبته على جرائمه «بقتله تعزيرا» والقتل يحيط بما دونه من التعازير.

كما دانت المحكمة المدعى عليه الثالث: بخروجه المسلح على ولي الأمر بمشاركته عددا من الجناة في إطلاق النار عدة مرات على الدوريات الأمنية والمباني الحكومية ومبنى السجن في القطيف ومشاركته في الأعمال التخريبية هناك مما يعد ضربا من ضروب الحرابة والإفساد في الأرض وتدربه مع عدد من رفاقه على الرماية بالسلاح وتستره على رفاقه في تلك الجرائم وحيازته سلاحا مسدسا بقصد الإخلال بالأمن الداخلي.

ودرأت المحكمة عنه حد الحرابة وقررت عقوبته على جرائمه «بقتله تعزيرا» والقتل يحيط بما دونه من التعازير.

كما تضافرت الأدلة على المدعى عليه الرابع: بمشاركته عددا من الجناة في عمليات إطلاق النار على عدد من الدوريات والمباني الحكومية واستقباله الأسلحة من داخل البحر وتهريبها وتستره على أحد المطلوبين أمنيا أثناء تواجده في أحد الأوكار المشبوهة.

وقررت المحكمة تعزير المدعى عليه الرابع للأدلة المتضافرة بسجنه مدة 12 عامًا تبدأ من تاريخ إيقافه ومنعه من السفر إلى الخارج مدة مماثلة لمدة سجنه تبدأ بعد خروجه من السجن.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 8
1
راكان
[ تاروت ]: 30 / 11 / 2016م - 6:14 م
حسبي الله ونعم الوكيل على الي غرر فيكم

والله شباب في عمرالزهور الواحد ماوده على عيال بلده

فكره الموضوع سهل سجن سنه ويطلع

الشباب مايدرو يفكرو قضايه امن الدوله بسيط
الداخل مفقود والطالع مولود


الله يعين اهلهم
2
المحقق كونان
[ القطيف ]: 30 / 11 / 2016م - 7:16 م
تعليق رقم 1 صح عليك لازم نعرف من الي غرر فيهم عشان ياخذ عقابه
3
ابواحمد
[ المملكة العربية السعودية ]: 1 / 12 / 2016م - 12:19 ص
كل هذا السلاح عندهم وين أهلهم عنهم الدنيا صارت سايبه كل واحد يترك أبناؤها وهو غافل عنهم وبذات في فترات حرب أفغانستان وكل الحروب الحاصلة انتبهوا الى أبناؤكم لكي لا يغرر بهم شدة وزول وبذات سجن القطيف الذي تم تدميرة أكيد اصحاب سوابق الله يصبر أهلهم من الجرح الذي لا يندمل مصيب ورأى مصيبه حافظوا على أولادكم
4
السنابسي
[ سنابس ]: 1 / 12 / 2016م - 12:34 ص
انا لله و انا اليه راجعون،

لا تظلمن اذا ما كنت مقتدرا
فالظلم آخره يأتيك بالندم
نامت عيونك و المظلوم منتبه
يدعو عليك و عين الله لم تنم


إلى ديّان يوم الدين نمضي
و عند الله تجتمع الخصوم
ستعلم في الحساب اذا التقينا
غدا عند الإله من الملوم
5
راكان
[ تاروت ]: 1 / 12 / 2016م - 1:09 م
صح كلامك ياسنابسي عند الله يوم الحساب تجتمع الخصوم


الله هوكفيلهم

ادا احد ظلمهم في الدنياء يوم الحساب الله يعطيهم حقهم
6
?
[ ? ]: 1 / 12 / 2016م - 5:42 م
والنعم بالله
اللهم عجل فرجه وسهل مخرجه
7
ابومحمد
[ القطيف ]: 2 / 12 / 2016م - 6:56 ص
يحتاج السجن الى ترميم وهذا السلاح العبثي الموجود الذي يقتل الأبرياء مساكين الضحاية الذين قتلوهم ويش ذنبهم هم يؤدوا الواجب الي عليهم حراسات المواطنين من الإرهاب القادم حسبي الله ونعم الوكيل شباب في عز الزهور وغرر بهم من قبل ضعفا النفوس وهم يسرحون ويمرحوا بدل جلوسهم على مقاعد الدرسة الشاب في السجن انتبهوا الى أبناؤكم
8
بنت القطف
[ القطيف ]: 2 / 12 / 2016م - 8:14 ص
حسبي الله وكفى سمع الله لمن دعى