آخر تحديث: 25 / 10 / 2020م - 3:57 م

النوادر الياسرية: TOEFL IN A MOSQUE

ياسر بوصالح

قال: أراك مبتسماً اليوم على غير عادتك؟

قلت «والابتسامة تعلو محياي»: رأيت في عالم اليقظة لا المنام وكأني في مسجداً ما وقد قُدم لي امتحان TOEFL في مادة «MOSQUE»!

فقال: عجباه.. حتى المساجد بات لها مادة ويمتحن فيها ايضاً؟!!

قلت: وما العجيب في ذلك؟.. كل شيء في الحياة هو امتحان في امتحان!!!

فقال: حسناً أيها المتحذلق.. وما صيغة الامتحان؟

قلت: كانت صيغته.. اختر أحد الإجابات الصحيحة للسؤال التالي مراعياً ضميرك ووجدانك وحسك الإيماني قبل كل شيء.. وصيغة السؤال كانت كالتالي:

لماذا تذهب يومياً إلى المسجد؟

1. أذهب إلى المسجد لأنها هواية[1]  وهذه الهواية أكسبتني «برستيج» خاص في المجتمع.

2. أذهب إلى المسجد لكي التقي بأهلي وأصدقائي ومعارفي فيحلو لنا الحديث وأكل لحوم الناس المقرمشة والمطبوخة.

3. أذهب إلى المسجد فقط لأشتري الخضار والفواكه التي تباع بجانبه ولأوفر عناء الذهاب إلى سوق الخضار.

4. أذهب إلى المسجد لكي استرق السمع من هنا وهناك عن أحسن توصيات الأسهم أو الذهب والأراضي والعقار.

5. أذهب إلى المسجد ليقال عني.. ما أحسن عبادة فلان الفلاني؟.. وما أحسن مداومته المستمرة على صلاة الجماعة!

6. أذهب إلى المسجد لكي أتمسح بعباءة إمام المسجد وتكون لي حظوة عنده تنفعني في شتى الأصعدة الاجتماعية أو الاقتصادية أو حتى الانتخابات البلدية.

7. أذهب إلى المسجد لأن به نوع من كسر الروتين سيما أن مملكتنا المحافظة لا توجد بها صالات سينما ولا مسارح ترفيهية.

8. أذهب إلى المسجد لألتقط أخر رسائل «الواتس اب» الجديدة من المصلين.

9. أذهب إلى المسجد للحصول على شهادة تزكية قد تنفعني في يوماً ما في محاكم وزارة العدل في أي قضية تُقام مني أو ضدي.

10. أذهب إلى المسجد لأستعرض على الناس أخر نعم ربي علي من سيارة فخمة أو اكسسورات فارهة.

11. أذهب إلى المسجد إلى المسجد فقط لأني قد واعدت شخصاً ما قبل أو بعد صلاة الجماعة.

12. جميع ما ذُكر..

قال: وأي إجابة اخترت؟

قلت: بكل فخر.. الإجابة الثانية عشر.. والحمد لله كانت نتيجة الامتحان متفوقة.. فقد حصلت على وسام الإمام الحسين «الناس عبيد الدنيا والدين لعق على ألسنتهم يحوطونه ما درت معايشهم، فإذا محصوا بالبلاء قل الديانون» [2] 

قال: على عقلك العفى.. أما علمت أن الذهاب إلى المسجد هو ضرب من ضروب الهجرة إلى الله والانقطاع الكامل له وعن كل أمور الدنيا كائنة ما تكون[3] ، وقد راعت الشريعة حتى طريقة مشيك للمسجد وخطوة دخولك وانصرافك منه[4] .. فضلاً عن طريقة رص الصفوف التي بها إيحائية أن الإسلام جسد واحد غير قابل للاختراق.. وفي عدم استباقك لأمام الجماعة في أفعال الصلاة مصداق لشدة امتثالك لطاعة أمام زمانك سلام الله عليه.

قلت: لا تشغلني بفلسفتك الفارغة.. والحمد الله أني أجبت بشفافية ولكن هل يفعلها غيري وتكون له مصداقية مع نفسه.. أشك في ذلك!!؟

[1]  تماماً كجمع الطوابع البريدية أو صيد السمك
[2]  بحار الأنوار - العلامة المجلسي ج 44 ص 383

[3]  سمع النبي رجلا ينشد ضالة في المسجد فقال: قولوا له: لا راد الله عليك فإنها لغير هذا بنيت. الحر العاملي ج 5 ص 235
[4]  قال الصادق: «إذا دخلت المسجد فأدخل رجلك اليمنى، وصل على النبي وآله ﷺ، وإذا خرجت فأخرج رجلك اليسرى وصل على النبي وآله ﷺ». الهداية - الشيخ الصدوق - ص 133