آخر تحديث: 19 / 8 / 2017م - 5:27 م  بتوقيت مكة المكرمة

تفاصيل المرحلة الاولى لمشروع تطوير ”المسورة“ يضم 11 عنصرا استثماريا وترفيهيا ورياضيا

حصلت ”جهينة الإخبارية“ على تفاصيل المرحلة الاولى من مشروع تطوير العوامية ”المسورة“ بعد الانتهاء من ازالة جميع المباني البالغة 488 منزلا على مساحة تبلغ 188 الف متر مربع.

اذ تمت حتى الان ازالة اكثر من 80 منزلا في الحي المذكور، حيث تقدر مدة تطوير مشروع حي ”المسورة“ عامين.

وحسب المخططات المعتمدة للمرحلة الاولى التي تنفذها الأمانة حاليا في محافظة القطيف، وتشرف عليها بلدية محافظة القطيف، فأن مشروع تطوير حي المسورة.

ويتضمن العديد من المنشآت الترفيهية والتجارية والرياضية وغيرها من المنشآت ذات الطابع الاستثماري والمعماري المستوحى من البيئة التراثية لمحافظة القطيف.

وقال رئيس بلدية محافظة القطيف المهندس زياد مغربل ان المشروع يسعى لتحويل ارض المسورة بعد ازالة المباني المتهالكة الى موقع خدمي - استثماري يقدم خدمات مهمة وضرورية للوطن والمواطنين ويحقق عوائد استثمارية كبيرة.

وأشار الى ان حي ”المسورة“ يتميز بموقع استراتيجي من الناحية التخطيطية، اذ يوجد بها عيون مياه جوفية تشكل موارد طبيعية وعناصر تنمية مستدامة وكذلك يوجد بالحي بعض المواقع الاثرية ذات الطابع التاريخي.

وأشار الى ان المخطط المقترح يتضمن 13 عنصرا وهي سوق النفع العام بمساحة 2300 متر مربع وصالة رياضية ”رجال“ بمساحة 1250 متر مربع ومباني استثمارية بمساحة 865 متر مربع ومجمع تجاري بمساحة 4310 متر مربع وقاعة مناسبات رجال وقاعة مناسبات نساء بمساحة 2710 متر مربع.

ولفت الى وجود محلات تجارية ذات طابع تراثي بمساحة 1856 متر مربع ونادي نسائي بمساحة 763 متر مربع ورياض الاطفال 375 متر مربع والكافتريات والمطاعم بمساحة 2010 متر مربع والمركز الثقافي بمساحة 1200 متر مربع والمكتبة بمساحة 630 متر مربع، فيما يبلغ اجمالي عدد مواقف انتظار السيارات 610 موقفا.

بدوره اكد أمين الشرقية بالإنابة المهندس عصام الملا، أن الأمانة ماضية في أعمال الإزالة حتى يتم الانتهاء منها بشكل كامل تمهيدا للبدء في أعمال التطوير وتنفيذ المشروع الذي يعتبر أحد أهم المشاريع التنموية لتطوير منطقة وسط العوامية وتحويلها الى مدينة عصرية حديثة تواكب جميع مدن المنطقة الشرقية من حيث النهضة التنموية الحديثة مع المحافظة على الهوية العمرانية للمنطقة والتراثية.

وذكر أن حي المسورة يقطن فيه ما يقارب 8 آلاف أسرة، وأنه تم إخلائهم جميعا قبل البدء بتنفيذ أعمال الإزالة والهدم، مشددا على أن الأمانة ساعية لتطوير جميع الأحياء في المنطقة.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 15
1
الحمدلله
[ القطيف ]: 11 / 8 / 2017م - 2:56 ص
والله تريحونا من هالمسورة الهم
نبيكم تزيلونها بأسرع وقت
علشان نرتاح من هالارهابيين
نعلهم الله جميعاً وترجع العوامية
بناسها الطيبه وتصير اكثر حضارية
2
ابو احمد
[ المملكة العربية السعودية ]: 11 / 8 / 2017م - 10:24 ص
ثمن غالي واجد ملايين هذا مشرروع تطوير المسورة باقي البحارى ثمن هل غالي بعد والشويكه تحتاج بعد ثمن غالي والتطوير هكذا يحصل بذات الاشياء الرياضيه يحتاجه الشباب والترفيهي
3
Ahmed
[ القطيف ]: 11 / 8 / 2017م - 12:19 م
العوامية الان تحتاج تطوير للشوارع وتعويض البيوت المتضرره لاتنسوهم

واهم شي الامن والقبض على المطلوبين بطريقة مايتضرر فيها الابرياء
4
مأذون
[ المدينة ]: 11 / 8 / 2017م - 3:14 م
فيه شارع في الناصرة صار له سنة كرشت سفلتته البلدية وإلى الآن ماتسفلت!!!!!
5
منصف
[ القطيف ]: 11 / 8 / 2017م - 3:26 م
المجتمع القطيفي محتاج الى جامعات افضل من المجمعات والترفيه المزعوم في كل عام نحصد ارواح بسبب الحوادث لبعد الجامعات والقطيف عامة نسبة سكانها كثير ولا يوجد بها جامعة واحدة ارجو النظر في عين الاعتبار
6
ابوعلي
[ القطيف ]: 11 / 8 / 2017م - 5:07 م
ان شاءالله يقضوعلى المطلوبين ونرتاح من شرهم


وترجع العوامية مثل اول
7
أحلام
[ القطيف ]: 11 / 8 / 2017م - 5:40 م
ضحك ع الذقون
وبعدين الردود تفضح أصحابها اللي ينسبوا نفسهم للعوامية والقطيف وهم لايمتون لها بصلة
8
احب وطني الغالي
[ القطيف ]: 11 / 8 / 2017م - 10:42 م
اهم شئ لا يكون المشروع تجاري استثماري بل يكون مشروعا ترفيهيا في المقام الاول لان في كل انحاء المنطقة ليس بها مشاريع ترفيهية سوى الكورنيش
9
احب وطني الغالي
[ القطيف ]: 11 / 8 / 2017م - 10:46 م
نتمنى الاسراع في تخطيط ضاحية القطيف و الخزامي لفك الاختناقات الاسرية في منزل واحد
10
صادقه
[ صفوى الحبيبة ]: 12 / 8 / 2017م - 1:54 ص
بالفعل لو سووا جامعة للقطيف ممتاز
11
أبو محمد
[ القطيف ]: 12 / 8 / 2017م - 6:21 ص
رد 7

لا والله من أصل قح القطيف الحضارة والتحضّر والسلام والمسلمين المحبين الموالين اللي قال عنهم الرسول من سلم الناس من لسانهم وايديهم إن شاء الله بحق محمد وال محمد وفضلهم عند الله
12
محمد عبد الله
[ القطيف ]: 12 / 8 / 2017م - 10:39 ص
كيف توصل مواد البناء و المعدات و العمال إذا كانت الشوارع و المداخل مغلقة؟
13
رياحين
[ صفوى ]: 12 / 8 / 2017م - 11:54 ص
مافائدة المشاريع الترفيهية والناس بلا مأوى ولا سكن
اليس من الأولى أن يكون مجمعا سكنيا لكثير من العوائل المهجرة .
14
علي
[ الربيعية ]: 13 / 8 / 2017م - 8:50 ص
إن شاء الله تكون المدة أقصر من مدة تطوير قلعة القطيف !! لماذا لا تكونون صريحين وتقولون أن الهدف القبض على المطلوبين الذين تبخروا من المسورة بقدرة قادر, 3 سلموا أنفسهم و3 قتلوا في سيهات فأين الباقون؟؟
ثم لماذا التطوير مقتصر على العوامية, في تاروت تم منع بعض السكان من إعادة بناء بيوتهم التي هي أقدم من بعض بيوت المسورة بحجة المحافظة على التراث, وفي العوامية ينقلب الأمر!!

كونوا صريحين رجاء
15
أحمد علي
[ القطيف ]: 13 / 8 / 2017م - 10:47 ص
الحين هالحرب كلها والدمار وتشريد الناس عشان تطوير المسورة طيب ليش ما التفتوا الى الجامعة اللي الناس تطالب بها من عشر سنوات . صدق فيصل علوي يوم قال فيك العجايب يا زمن