آخر تحديث: 22 / 4 / 2018م - 9:54 ص  بتوقيت مكة المكرمة

العليط يفتتح المشروع الزراعي وحملة التبرع بالدم بأم الساهك

جهينة الإخبارية محمد آل عبدالباقي - القطيف

رعى مدير مكتب التعليم بمحافظة القطيف عبد الكريم بن عبدالله العليط حفل افتتاح المشروع الزراعي، وتدشين حملة التبرع بالدم لجنود الحد الجنوبي، المنفذين ضحى يوم الاثنين بمدرسة حزم أم الساهك الابتدائية.

وشارك بالحضور كل من رئيس مركز أم الساهك سعد العجلان، ومدير شرطة مركز صفوى الرائد بندر البصراوي، ورئيس بلدية صفوى المهندس يوسف المقهوي، ورئيس مجلس الإدارة بجمعية أم الساهك الخيرية الشيخ عبد الله القحطاني، وعمدة بلدة أبي معن تركي القحطاني، وممثل بنك الدم الإقليمي بالدمام الأخصائي فارس القحطاني، ورئيس وحدة النشاط الطلابي بمكتب التعليم بمحافظة القطيف خالد السعود، ومشرف الوحدة محمد العمري، وقائد المدرسة راشد القحطاني، وجمع من أعيان مركز أم الساهك ورجال الأعمال، والمشرفين التربويين والإعلاميين.

واستهل الحفل الذي قدم فقراته الطالب محمد القحطاني والطالب سحمي القحطاني، بآيات من القرآن الكريم تلاها الطالب محمد بن عبد الله القحطاني، فكلمة القائد التربوي راشد القحطاني.

وفي كلمته، أكد مدير مكتب التعليم بمحافظة القطيف على أن هذا اللقاء يجري في مدرسة، حققت كثيرا من الإنجازات؛ مستهدفة غرس القيم السامية، وتنمية مهارات الطلاب، وصقل مواهبهم. وقال العليط: ”في مثل هذا الصرح نشعر بالاطمئنان؛ لكوننا نسلك الطريق الصحيح“.

وأثنى على قائد المدرسة ومنسوبيها؛ لجهودهم الفاعلة في إعداد البرامج المتنوعة، والأنشطة الطلابية المتميزة، والتي يأتي المشروع الزراعي، وحملة التبرع بالدم لجنود الحد الجنوبي في هذا السياق.

وقدم شكره لرئيس مركز أم الساهك والرعاة والداعمين، معبرا عن تطلعه إلى أن تحقق هذه المدرسة المرجو منها في المستقبل القريب، بوصف هذين البرنامجين من المبادرات التطوعية، التي يمكن التنافس من خلالها في المسابقات التعليمية.

وقدم رائد النشاط الطلابي جمال البصري عرضا مرئيا للمشروع الزراعي، وهي الفقرة التي سبقت تكريم رعاة هاتين الفعاليتين وداعميهما.

واتجه الحضور لتدشين حملة التبرع بالدم لجنود الحد الجنوبي، التي تنظمها المدرسة، بالتنسيق مع بنك الدم الإقليمي بالدمام.

وزار الحضور المشروع الزراعي بالمدرسة، واستمعوا إلى شرح لأهدافه، وآلية تنفيذه، وقسميه: الزراعة الترابية، والزراعة المائية، قدمه رائد النشاط الطلابي بالمدرسة والمشرف على المشروع جمال البصري، الذي أسهب في استعراض طبيعة هذه الفعالية، مسلطا الضوء على برنامج توزيع المنتجات الزراعية لهذا المشروع، عبر مستوعبات إلى أربعة أقسام هي: الأقربون أولى بالمعروف، إنما المؤمنون إخوة، لافرق بين عربي وأعجمي وهل جزاء الإحسان إلا الإحسان.