آخر تحديث: 14 / 8 / 2018م - 10:15 م  بتوقيت مكة المكرمة

صفوى.. مساعٍ لإنشاء جمعية نسائية تعنى بشؤون الأسرة وتمكين المرأة

جهينة الإخبارية فضيلة الدهان - صفوى

يسعى أعضاء اللجنة الأهلية بمدينة صفوى الى تأسيس جمعية نسائية تعنى بالمرأة والطفل والأسرة وتمكين المرأة فنيا ومهنيا، وإعدادها للعمل في المجتمع وتهيئتها لإدارة الأسرة والاهتمام بالطفل تربويا وتعليميا وترفيهيا وسد حاجة الاطفال المحتاجين.

وذكر رئيس اللجنة الأهلية بصفوى أمين العقيلي أنهم في انتظار الموافقة الرسمية على افتتاحها.

وأشار الى ان وفد من المجلس الأهلي بصفوى قام، بزيارة الى مدير التنمية الاجتماعية بالقطيف نبيل الدوسري لتقديم الطلب.

وأضاف؛ أن الاستشارية الأسرية منى الأحمد استلمت مهمة توفير الشروط المطلوبة من الوزارة واختيار عضوات فاعلات في الجمعية، متمنيا أن تحقق بعض أهداف الجمعيات النسائية الاخرى كجمعية عطاء بالقطيف وفتاة الخبر.

وأبدى أمله بأن يتحقق هذا المطلب وأن يرى المرأة هي من تدير هذه الجمعية بما تتمتع به من كفاءة عالية ونشاط مميز، لتكون صفوى في مصاف المدن المتصدره في أنشطتها التي تخدم أبناء المجتمع، وتحقيقا لرؤية 2030 التي من ضمن أهدافها تمكين المرأة وإعدادها لسوق العمل.

وبدورها ذكرت الرئيس المنتخب لرئاسة الجمعية الاستشارية الأسرية منى الأحمد أن تأسيس جمعية مختصة بشؤن المرأة والطفل والإهتمام بالأوضاع الإنسانية والثقافيه والإقتصادية والإجتماعية للمرأه لما لها من دور فاعل في تربية الأجيال والتركيز على فئة النساء ذوات الأوضاع الخاصة من «الأرامل والمطلقات» سيكون له أثر كبير في المجتمع.

وأضافت؛ أن المرأة هي من تعاني حالات العوز والحاجة للمساندة، لافتةً أن المرأة في الأسر ذات العائل الواحد تحتاج للدعم القيمي والثقافي وتعزيز الهوية وترشيد الاستهلاك.

وتابعت؛ سنعمل على إعداد برامج خاصة ودورات تثقيفية لرفع مستوى المرأة الفكري والثقافي والتطلع للمستقبل بعيون متفائلة غير منكسرة ولا ذليله تسعى لتحسين أوضاعها بتفعيل وتطوير ما حباها الله من قدرات وامكانات.

وأردفت، سنحرص على تصميم برامج لرفع المستوى المادي بمايناسب ابداعهن وطموحاتهن، وتعزيز ثقتهن بأنفسهن ومساعدتهن لاكتساب المهارات الخاصة لتمكينهن من الانخراط في المجتمع كعضو فاعل ومنتج.

وأكملت؛ سنعمل جاهدين لاتباع برنامج خاص للمتبرعين والمحسنين يمكن المتبرع من الاطلاع على المشروع الذي تبرع له ومتابعته وتقييم العمل.

وأضافت، سنرسخ الفكرة في عقول الجميع بأن مانقوم به هو حق شرعي للجميع وليس لأي أحد الفضل فيه وأن الفضل لله وحده ان سخر أناس لخدمة ناس أخرون، ومن خلال هذا السعي سوف تتحدث مشاريعنا عنا بدل ألسنتنا وتكون جلية للعيان.

وتطمح الأحمد أن تكون الجمعية على مدى السنوات القادمة لها دور قيادي ورائد في المجتمع محلياً ودوليا.