آخر تحديث: 24 / 6 / 2018م - 12:54 م  بتوقيت مكة المكرمة

أطفال تاروت يودعون رمضان بالأهازيج والشيلات

جهينة الإخبارية عباس سالم - جزيرة تاروت

شارك عشرات الاطفال مساء أمس في وداع شهر رمضان في تاروت مرددين الاناشيد القديمة «ودعوا يا كرام شهر الصيام، الوداع الوداع يا شهر الله، وعليك السلام يا شهر الصيام».

جاء ذلك في الفعالية التي احيتها ديوانية قهوة تاروت التراثية بمشاركة أحمد المسحر «أبو مجيب» والنهام محمد العباس.

وتجول أهالي تاروت مساء أمس وخرجوا في تظاهرة احتفالية لوداع شهر رمضان المبارك، وهم يرددون في فرح وسعادة ما يصدح به المسحر من أهازيج وشيلات.

وذكر منظم الفعالية عبدالعزيز الخباز أن الفعالية تهدف لإحياء التراث وربط الأجيال الجديدة بالماضي العريق، وتعريف جيل اليوم بتميز شهر رمضان عن غيره وكيف يحتفي الجميع به قديما فيكون قدومه بشرى خير ورحيله كوداع الأعزاء.

ولفت الى ان فعالية «المسحراتي ووداعية رمضان» هي لتوثيق التقاليد والعادات الرمضانية الأصلية وتعريفها للنشء.

وأشار إلى أن المسيرة التي شارك فيها الأطفال، والفتيات، والشباب، وكبار السن انطلقت من عند قهوة تاروت التراثية أمام مسجد العين الذي يعتبر مدخل ديرة تاروت في أجواءٍ جسدت أسمى ملامح التلاحم بين قيم الجيل القديم بالجديد.

وبين أن المسيرة تؤكد السير على خطى الأجداد وإحياء تقاليدهم، حيث قامت الفتيات بارتداء الجلابيات الخليجية والشباب بلبس الأزياء التقليدية الخاصة أثناء المشاركة في الفعالية التي تم الاستعداد لها مبكرا.

وقال: إن فعالية المسحر مستمرة منذ 50 عامًا، وقد أضيفت لها الوداعية منذ 4 سنوات، مبديًا أمله بازدهارها بالشكل المطلوب والجميل لإظهار الفرحة والبهجة لدى الأهالي والتعريف بالشهر الفضيل وأهميته.

ونوه ان المسحّر رغم اختفائه في كثير من المدن والقرى خلال الشهر الفضيل، الا ان وجوده واستمراره في أخرى يضفي على ليالي رمضان نكهة خاصة ومذاقاً فريداً.




 

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 2
1
سيد زكريا ابوالرحي
[ القطيف - القديح ]: 13 / 6 / 2018م - 4:23 م
هذا حدث جيد لكن بدون الطبل أحسن والمفروض يذكر فيه النبي وآله عليهم افضل الصلاة والسلام ..
2
علي
[ ...... ]: 13 / 6 / 2018م - 4:29 م
ما شاء الله تبارك الرحمن
تراث جميل حضاري فرايحي
الله يعيد علينا هذا الشهر الكريم المبارك
بإحسن حال مشمولاً بالدعوات والأفراح