آخر تحديث: 20 / 7 / 2018م - 11:13 ص  بتوقيت مكة المكرمة

وفاة الشيخ المؤرخ “جواد الرمضان” عن عمر يناهز 84 عاماً بالأحساء

جهينة الإخبارية سوزان الرمضان - الأحساء

توفي صباح اليوم الباحث والمؤرخ الشيخ جواد حسين الرمضان، عن عمر يناهز ال 84 عاماً، في مستشفى الأمير سعود بن جلوي بالأحساء. وسيتم تشييع جثمان الراحل، غدا الخميس بعد صلاة المغرب في مقبرة الخدود بالهفوف.

والشيخ الرمضان من مواليد الأحساء عام 1355 هـ، وهو أحد أهم الباحثين الذين رصدوا تاريخ الأحساء، وممن كان لهم إسهام كبير في حفظ شيء من تراث الأحساء، وهو أحد أعضاء مجلس إدارة نادي المنطقة الشرقية الأدبي.

وأفنى المؤرخ الرمضان حياته في جمع تاريخ الأحساء وشرقي السعودية وصولاً لتاريخ شبه الجزيرة العربية، وحفظ سجلاتها، وتحقيق الكثير من المخطوطات، ودراسة سيرة الأعلام الذين عرفتهم هذه المنطقة.

ولقد ظل الباحث الرمضان موئلاً للباحثين ومرشداً موجهاً للمهتمين بتاريخ المنطقة، وقد استفاد من الثروة المخطوطة التي يملكها عددٌ كبيرٌ من الدارسين والأكاديميين في أبحاثهم ومؤلفاتهم، ولعل أبرزهم صاحب كتاب «أعلام هَجَر» السيد هاشم الشخص، الذي يتهيأ مؤلفه لطباعة جزءه الخامس الرمضان القادم للتاريخ من صناعة المشالح، المهنة التي عرفتها عائلته، والمولود قبل 80 عاماً، ألف العشرات من الكتب بينها: «مطلع البدرين في تراجم علماء وأدباء الأحساء والقطيف والبحرين» «12 مجلداً»، وكتاب «أعلام الأحساء في العلم والأدب لسبعة قرون من سنة 800 هجرية» «3 مجلدات»، وكتاب «صحيح الأثر في تاريخ هجر»، وكتاب «قلائد الجمال في تراجم مشائخ آل رمضان»، وكتاب «المغانم في تراجم آل أبي المكارم»، وكتاب «أنساب الأحسائيين»، وكتابه «كشكول أدبي» «4 مجلدات»، بالإضافة لديوان «أحسائيات».

“جهينة الإخبارية”تتقدم بخالص العزاء لأهالي الأحساء وأسرة الفقيد، سائلين الله سبحانه وتعالى أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته، ويسكنه فسيح جناته، وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.. وإنا لله وإنا إليه راجعون.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 1
1
الحمدلله
[ القطيف ]: 12 / 7 / 2018م - 10:55 ص
رحمه الله واسكنه مع محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين