آخر تحديث: 21 / 9 / 2018م - 8:43 م  بتوقيت مكة المكرمة

”التتن“ يصارع البقاء في ”عزايا النسوان“.. وبائع يوضح أسباب أرتفاع أسعاره

جهينة الإخبارية انتصار آل تريك - القطيف

”التتن“ أو التبغ الشعبي المتداول بين طبقة المدخنين بمحافظة القطيف، يشهد في الآونة الآخيرة ارتفاعًا ملحوظًا تسبب في أزمة مغايرة على وسائل التواصل الاجتماعي وبين مستهلكيه، وابدت بعض السيدات قلقهن من انقطاعه أو قلة استيراده خاصة مع الإقبال على استثماره في موسم عاشوراء كما هو متعارف بالمحافظة منذ عشرات السنين.

وأكد عدد من السيدات المعتادات تدخينه في ”القدو“ على انه رغم الارتفاع في سعره لازال حاضرًا في ”العزايا“، وقد عبرت ام محمد السادة ذلك في قولها ”بعده موجود ولا بينقطع حت لو زادوه“.

أزمة التتن - تتن القدووقالت زينب الدرويش: ”على الرغم من مضار التدخين بالتتن والقدو الا انه يكثر التدخين في عزايا النسوان وبعد الانتهاء من المجلس يوميًا“.

وأضافت ”ارتفع سعره ولازال يصارع البقاء ويعتبر موروث شعبي تجتمع عليه السيدات ويتبادلن اطراف الحديث“.

وذكر علي عبدالله ال دعيبل احد باعة التتن لـ ”جهينة الإخبارية“ ان سبب ارتفاع سعر التتن بأنه كان يباع في الأسواق المتجولة اما في الوضع الحالي فإن هيئة الغذاء والدواء أصدرت قرارًا بفتح مستودع مع محل لكي تكون هنالك ضريبة تحصل على كل كيلو بالاضافة إلى ايجار المحل.

وتابع أنه بعد سن هذه القوانين قد ارتفع سعره بنسبة 15% وستكون الكمية لدى التاجر قليلة بحكم ان الغالبية الكثيرة لاتمتلك مستودعات مخصصة جاهزة حسب الجهات الحكومية.

ولفت إلى أن ذلك هو سبب لتوقف الاستيراد الذي جعل الكمية قليلة في السوق المحلية إلى ان يكون التاجر جاهز مع جميع المتطلبات الحكومية للبدء في التجارة من جديد.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 8
1
غالب عبد الرحمن
[ الدمام ]: 12 / 9 / 2018م - 6:56 ص
ان شاء ينقطع كله أمراض التدخين ولافيه فايده للانسان
2
حمندي
[ سنابس ]: 12 / 9 / 2018م - 12:49 م
ولا تلقو بأيديكم إلى التهلكه.
أمراض القلب والسرطان أبرز مسبباته.
3
السيدة
[ القطيف ]: 12 / 9 / 2018م - 1:00 م
أحسن إن شاء الله ما يدخل لبلدنا بعد
4
ر ع
[ القطيف / القديح ]: 12 / 9 / 2018م - 1:13 م
بلا موروث شعبي بلا كلام فاضي
ماقلنا عن الزقارة موروث شعبي حتى القدو يصير
في هناك أشياء أهم في الموروثات تستحق التركيز

يجتمعوا على القدو للحش في خلق الله وهذي أشياء لازم تتغير فالدخان عادة سيئة وما صاحبها كان أسوأ وان شاء الله ينقطع ونفتك منه
والمدخنين أعتبرهم مرضى ومدمنين يحتاجوا للعلاج
وكل مريض يراجع حالته ويشوف لنفسه حل لترك هذا الداء
سواء كان معسل أو زقارة لو نارجيلة أو قدو

وأجدد طلبي للمعنيين بوضع أقفاص للمدخنين كما هو في بعض دول العالم
ترى اختنقنا من انتشارهم في الشوارع وعلى أرصفة منازلنا
5
ضياء حسين
[ القطيف ]: 12 / 9 / 2018م - 1:49 م
التتن عند عشاقه لاغنا عنه في جميع المناسبات اغلى من الذهب والماس وإذا
كان التتن بارد راح فيها الي يبيعه والى يقدمه من السب والشتيمة والحين مع
ارتفاع اسعاره زاد السب والشتم وكيف ينقطع بعد صارت مشكلة المدخن مايرضى عليه مهما كان نوعه معسل
اوجراك او قدو اوسجايرمع النصح والاشاد
وارتفاع الاسعارمايهمه لويجيبه تهريب تنصحهم وتصيرموزين عند هم تبغى
المدخن يحبك امدح له في الشيئ الي يشربه او يد خنه كدا انت عند ه عدل
6
ابو هادي
[ القطيف ]: 12 / 9 / 2018م - 2:28 م
إن شاء الله ينقطع ونرتاح منه ،حتى التتن صارت له مكانه
7
ابوأحمد
[ قديح ]: 12 / 9 / 2018م - 8:17 م
الموضوع تافه لا يستحق ان يكتب عنه لانه اسمه دخان ومرض ورائحة خايسه مافيه فائدة اكتبو شئ يستفيد منه الناس
8
zoooooz
13 / 9 / 2018م - 4:15 ص
حرام مساكين النسوان يدور راسهم اذا انقطع من السوق ههههههههههه لدرجه انها تتهاوش مع زوجها واولادها انقطاعه في خراب بيوت هههههههههه بالرغم اني ضدده