آخر تحديث: 15 / 12 / 2018م - 1:05 ص  بتوقيت مكة المكرمة

العوامية.. مختص نفسي يدعو إلى مناهضة الأفكار اللاعقلانية

جهينة الإخبارية

دعا الاختصاصي النفسي فيصل آل عجيان 60 شخصًا، إلى مناهضة الأفكار اللاعقلانية التي تتولد من اضطراب نفسي، والعمل على تحويلها إلى أفكار عقلانية تنبع من الصحة النفسية السليمة المتوازنة، ويكون لها أثر على صحة الفرد والمحيط الخارجي.

جاء ذلك في محاضرة «الأفكار اللاعقلانية» قدمها آل عجيان، بتنظيم من مجموعة أصدقاء تعزيز الصحة النفسية بالقطيف، بالتعاون مع جمعية العوامية الأهلية، يوم الثلاثاء، في قاعة الحوراء بالعوامية.

وأشار الاختصاصي إلى بحوث «ألبرت الس» أبرز علماء في هذا الاهتمام، حيث تحدث عنها بشكل تحليلي وذكر منها 11 فكرةً شائعةً وشببها بالفيروسات التي تضرب جهاز الحاسب وتسبب له مشاكل، تشعر بالشقاء، والتعاسة، ولا يمكن تحقيقها وتجر معها الإحباط.

واستدل آل عجيان على سمات الأفكار هل هي عقلانية أو لاعقلانية بذكر مميزات اللاعقلانية التي تكون؛ غير مريحة عند التفكير فيها، ولا تحقق الأهداف التي يطمح لها الشخص، وتسبب قلق وتوتر واضطراب، عكس الأفكار العقلانية التي تكون حياتية ومتسقة مع الواقع، وتحقق للشخص أهدافه، كونها تقود إلى الدافعية والإبداع مع الآخرين.

وأكد عند مناهضة الأفكار اللاعقلانية الوعي بأن ما يحدث اليوم ليس نتيجة العوامل الخارجية وإنما نتيجة عدم المعرفة بكيفية معالجة هذه العوامل.

وشدد على إدراك بماذا نحدث أنفسنا، كون التفكير حديث صامت للنفس، الذي يكون مدمرًا في بعض الأحيان.

ونبه أن ورود الأفكار اللاعقلانية يكون بسبب عوامل بيولوجية، تحول الأفكار إلى رموز تختلف باختلاف الثقافة، لافتًا أن بعض الأفكار مرتبطة بالمشاعر والسلوك، ومن ثم يتم الحكم عليها.

وناقش بعض الأفكار اللاعقلانية، عبر تصحيحها ولماذا تصنف على أنها لا عقلانية منها؛ الماضي يؤثر على الحاضر، من الضروري أن يحض الإنسان بحب جميع الأشخاص المهمين في حياته، يجب على الإنسان أن يكون قادرًا ومنجزًا، وبأقصى كفاءة، لكي تكون له قيمة.

وتعددت المداخلات من الحضور سواء كان خلال المحاضرات وبعد الانتهاء منها، حيث دارت ضمن سياق المطروح.

واختمت بالشكر من رئيس جمعية العوامية الأهلية إلى الاختصاصي النفسي آل عجيان على ما قدم من معلومات أثرت الجميع، مثمنًا جهود أعضاء مجموعة أصدقاء تعزيز الصحة النفسية بالقطيف، في رفع مستوى الثقافة والوعي الاجتماعي، مع الشكر اللجنة النسائية على التعاون معهم.

وأشاد آل عجيان بالجهود التي تبذل من الجمعية في نشر ثقافة نوعية، والمجموعة على أتم الاستعداد لمواصلة التعاون لخدمة المجتمع.