آخر تحديث: 16 / 11 / 2018م - 1:46 م  بتوقيت مكة المكرمة

ناقد يؤكد على أهمية التعمق في مدلاولات الصورة الفوتوغرافية

جهينة الإخبارية هاشم الفلفل - تصوير: سعيد الشرقي - القديح

أكد الناقد جعفر البحراني على أهمية التعمق في مدلولات الصورة وعصف الذهن للخروج بدلالات ذات جمل قصيرة، بعيداً عن التأويل والشرح الفضفاض للعمل الفني.

جاء ذلك خلال استضافته بمعرض ”عارفٌ بحقك“ في ندوة حملت عنوان ”مدلولات الصورة في الشعائر الحسينية“.

وفي بداية اللقاء شرح البحراني مفهوم الدلالة وأنه علم قائم بذاته، مبيناً أهميته لثقافة الفنان، وأنه يمكن إيجاده من مصادر مستقبلات الحواس الخمس التذوقية والسمعية والبصرية وغيرها.

وبيّن كيف يمكن فهم الدلالة أكثر على مستوى الكلمات المتوارية عادة خلف الكلمات العارية أو المجردة وفي أشباه الجُمل والجُمل الكاملة.

وتعمق أكثر على مستوى الأشكال والصور المجردة والأحادية والمركبة، وكيف أن الصور قد تحتوي على عدة دلالات.

وتطرق بالتخصيص لجانب الصورة الفوتوغرافية وصورة الفيديو، شارحاً تقسيماتها من صورة رمزية وجمالية وخبرية أو خبرية جمالية، مستوقفاً على أهمية تقديم الفنان رسالة بسيطة واضحة بعيداً عن التشويش.

وبيّن أن قراءة الصورة لها جانبين، جانب يتعلق بكيفية إلتقاط الصورة ذهنياً وفق خلفيات معرفية وثقافية مع مخزون لغوي هائل في لعبة المترادفات، وجانب آخر حول إذا ما كانت الصورة تأخذ أبعاد مختلفة.

ووتحدث البحراني عن قراءة الصورة من جانب نظري وعملي، مستعرضا لقطات مختلفة لاستخراج الدلالات منها مع الحضور.

يُذكر أن ”عارفٌ بحقك“ هو المعرض الحسيني الثاني لجماعة مصوري القديح «وميض».