آخر تحديث: 24 / 8 / 2019م - 4:30 م  بتوقيت مكة المكرمة

بطل اسيا: التمرين طريق ”الذهب“ والناصري بثقة: صدقت توقعاتي

جهينة الإخبارية نداء ال سيف - القطيف

أكد بطل اسيا للمبارزة للناشئين حسين الطويل، أن التمرين المستمر هو الطريق الامثل للوصول للمنصات والتتويج بالذهب.

وقال الطويل والذي يبلغ من العمر 17 ربيعا ”أن الفوز تحقق نتيجة لحرصه على أوقات التمارين وعدم الانقطاع بالإضافة إلى دعم أهله وزملاءه في النادي“.بطل اسيا للمبارزة  للناشئين حسين الطويل

وحصل الطويل مؤخرا على المركز الأول والميدالية الذهبية، لأول مرة على المستوى الآسيوي، بعد تغلبه على زميله عمر العكاس في البطولة التي أقيمت في صالة مدينة عيسى الرياضية بعاصمة البحرين المنامة.

وعن مشواره في البطولة التي شارك فيها 11 لاعبا من المنتخب السعودي، أجاب بأنه تجاوز إبراهيم الفيلكاوي لاعب المنتخب الكويتي في دور الـ 8، وتخطى بعدها الأردني إياد عودة في دور الأربعة قبل أن يواجه زميله عمر العكاس.

وأثنى الطويل والذي بدأ اللعب في العاشرة من عمره على جهود مدربه فؤاد الناصري الذي اكتشف موهبته، مشيرا إلى قوة العلاقة التي تربطه به.

من جانب اخر، قال المدرب فؤاد الناصري: ”بدأ بروز حسين بعد سنه من التحاقه بنادي الهدى حينما كان في الحادية عشر من عمره“، لافتا إلى أنه حقق جميع البطولات في المملكة والتحق بالمنتخب وحقق بطوله تركيا الدولية وبطولات العرب رغم صغر سنه.

وبين الناصري الذي دخل عالم التدريب منذ حوالي العشرين عاما، أنه تنبأ بمستقبل الطويل من اليوم الأول له في النادي، مشيرا إلى اجتهاد ومثابرته وحرصه على التمارين والحضور في المعسكرات التدريبية.

وذكر أن الطويل قد حظى بتدريب عالمي مدروس ومخطط له، مشيدا بجهود نادي الهدى بجزيرة تاروت والذي يعد المنتج الاول للاعبي المنتخب.

وقال بفخر: ”اللقب فعلاً يستحقه الطويل.. وشكراً للاتحاد السعودي لزيادة تطوير اللاعب وكذلك شكراً لنادي الهدى الذي صقل وصنع هذا النجم“.

وعن بطولة اسيا ذكر المدرب الذي كان لاعبا في نادي الهدى والمنتخب السعودي، أن نظام البطولة أن تلعب بمجموعتين يتأهل من المجموعة الأولى ثم الثانية ثم خروج المغلوب من دور الـ 16 حتى الوصول للنهائي، مؤكدا على أن بطولات آسيا تعد من أقوى البطولات في العالم كون آسيا تميزت بقوة المبارزة.

وانتقد الناصري قلة الاهتمام برياضة المبارزة وحصر الاهتمام على الألعاب الجماعية، لا سيما كرة اليد التي تعد هي المتهم الأول في تدمير جميع الألعاب في جميع الأندية.

الجدير بالذكر أن الطويل حصل على المركز الـ 18 عالميا في بطولة كأس العالم للشباب بالبحرين والتي شارك فيها 52 لاعباً، بينما حصل زميله عمر العكاس على المركز الـ11، وجواد الداوود على المركز الـ13.