آخر تحديث: 24 / 8 / 2019م - 4:30 م  بتوقيت مكة المكرمة

330 متطوعا يستعدون لإطلاق ملتقى التخصصات

جهينة الإخبارية
أرشيفية

يستعد ”مستقبلي“ لملتقى التعريف بالتخصصات الأكاديمية والإعداد الجامعي الذي يقام سنويًا، بإعداد وتدريب 330 متطوع ومتطوعة على مسرح جمعية القطيف الخيرية في موسمه الثالث عشر.

ويهدف هذا التدريب إلى توضيح العناصر الهامة لنجاح الملتقى والتي تتمحور حول العارض والركن والمستفيد، ثم توضيح دور كل من العناصر الثلاثة في توصيل الرسالة والقيمة العلمية لكل تخصص على حده.

ويتم فيه شرح رؤية وآلية عمل مستقبلي، وموضوع الملتقى حيث تم اختياره هذا العام عن ”الاستدامة“ كضرورة يستهدفها العالم أجمع في السنوات الحالية والمقبلة، ثم كيفية ربطها بجميع التخصصات العلمية والأدبية والمهنية كحاجة ماسة في المستقبل القريب.

واختير المتطوعين كشخصيات ملهمة من بين أكثر من 840 مبادر ومبادرة في الانضمام لعرض تجاربهم في التخصصات خاصة والحياة الجامعية عامة، في يومي الجمعة والسبت العاشر والحادي عشر من شهر مايو الجاري.

وكان النصيب الأكبر للمتطوعين الجدد الذين لم يسبق لهم الإنضمام لمتلقيات وفعاليات مستقبلي بعدد 300 متطوع ومتطوعة، تم اختيارهم بناء على خبراتهم السابقة، تنوع جامعاتهم، وقت التسجيل في استمارة التطوع، نسبة الاحتياج للعارضين في كل تخصص، مما جعل نسبة الوجوه الجديدة المنضمة لهذا الملتقى أكثر من 63% من بين العارضين.

وبرز ذلك في هذه الورشة التدريبية قبل إطلاق الملتقى حيث كان التفاعل خلال أربعة أنشطة تساهم في تعزيز استراتيجيات التواصل مع شتى شرائح المجتمع العمرية، أحدها كان نشاط ”مهارة التفاوض والإقناع“ الذي كان حركيًا حواريًا للتأثير بالآخرين وتوطيد إيمانهم بالآراء المختلفة والتجارب المتنوعة، وتعد مهارات التفاوض البناء أحد أهم الخصال المطلوبة في سوق العمل والحياة الوظيفية بعد ذلك.

تزدان هذه الجهود من خلال تقديمها كدعم معنوي معرفي سيتلقاه الطلاب والطالبات في ملتقى التخصصات بقاعة الغانم للمناسبات، حيث تم تحديد يومي الأربعاء والخميس المقبل للشباب، والجمعة والسبت للفتيات، مقدمًا لمختلف سنوات المرحلة الثانوية والجامعية وبأركان تناسب الجميع.