آخر تحديث: 24 / 8 / 2019م - 5:15 م  بتوقيت مكة المكرمة

”البيت السعيد“ يدق ناقوس خطر الطلاق ويتصدى له بحملة توعوية

جهينة الإخبارية فضيلة الدهان - القطيف

جذبت الحملة التثقيفية التي اطلقها مركز البيت السعيد الثلاثاء «حماية الأسرة من الطلاق وتداعياته» مئات الأسر، كان بينها أركان تثقيفية أقامها المركز في أحد المراكز التجارية.

وذكر رئيس مركز البيت السعيد الشيخ صالح آل إبراهيم أن الأركان التعريفية هدفت إلى التعريف بالمركز وأنشطته وبرامجه واصداراته إلى جانب التواصل المباشر مع المجتمع في الأماكن العامة التي يتردد عليها.

ونبه على ضرورة التوعية بمخاطر الطلاق على الزوجين والأولاد، موضحا برامج الوقاية من الطلاق وعلاجه عبر أركانه التي أقامها.

وأضاف أن زوار الأركان التي افتتحها الشيخ حسن الصفار تفاعلوا مع الفعالية وطلبوا استشارات حول الطلاق وتداعياته.

ونصح آل إبراهيم خلال حديثه مع ”جهينة الإخبارية“ للحد من ظاهرة الطلاق بضرورة تنمية حس المسؤولية الالتزام تجاه الحياة الزوجية.

ودعا إلى تحسين المناخ الأسري وإزالة أسباب الخلاف بين الزوجين وتوعية الأزواج بمخاطر الطلاق وعواقبه.

وأرشد الزوجين إلى التعرف على نظرة الإسلام للطلاق والمبادرة إلى حل المشكلات قبل استفحالها

وتفعيل دور الحكم العائلي في الصلح بين الزوجين.

وشدد على إلمام الأسرة بأحكام الطلاق دينيا وعرفيا والالتزام بأحكام الدين في الطلاق الرجعي والتبصر بطرق احتواء وحل الخلافات الزوجية.

الجدير بالذكر أن الحملة التثقيفية مستمرة ليوم السبت عبر وسائل التواصل الاجتماعي وفي مواقع مختلفة من محافظة القطيف.


التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 2
1
ر ع
[ القطيف / القديح ]: 16 / 5 / 2019م - 6:20 م
قواكم الله

انقلبت الموازين من بعد ماكان الزواج سهل والطلاق صعب أصبح الزواج صعب والطلاق سهل
2
سلوى
[ القطيف ]: 17 / 5 / 2019م - 9:31 م
حسبناالله ونعم الوكيل والي مايتستحمل كلمه من زوجته ????