آخر تحديث: 20 / 6 / 2019م - 7:51 ص  بتوقيت مكة المكرمة

بلدي القطيف « القديم» يبحث فك اختناقات القديح

جهينة الإخبارية جعفر الصفار – القطيف

بحث المجلس البلدي لمحافظة القطيف مؤخرا فتح مدخل بلدة القديح من الجهة الغربية من خلال تعديل المخطط "ش.ق 1334" وذلك لفك الاختناقات المرورية من الجهة الغربية وربط القديح بشبكة الطرق السريعة وتنمية الجانب الغربي لبلدة القديح.
 
وناقش المجلس خلال اجتماعه العادي السادس والتسعين في مقر المجلس ببلدية القطيف وبرئاسة رئيس المجلس البلدي المهندس جعفر الشايب وحضور بقية أعضاء المجلس عدا الدكتور رياض المصطفى والدكتور عبد الله السكيرين التوصيات التي اتخذها طوال فترة عمله ومراجعتها لتحويلها لقرارات ملزمة لتنفيذها من قبل البلدية وأقر أربعة منها وهي:
 
معالجة الزائدة التنظيمية الواقعة جنوب مخطط الفيحاء بسيهات (الزاوية الجنوبية الشرقية) بعد امتداد كورنيش سيهات المزمع تنفيذه والمار شرق مخطط الغدير ومخطط الأمانة المعتمد برقم 128/5 بمدينة سيهات والبالغ مساحتها التقديرية 76070م2، كما ناقش التوصية بخصوص تطوير مداخل مدن وقرى المحافظة وإعداد ملف متكامل عن الحالة الراهنة للطرق والشوارع والمداخل بجميع مدن وقرى المحافظة مدعماً بالصور والخرائط والدراسات والمقترحات اللازمة.

والتوصية بخصوص تطوير وتنمية الأحياء القديمة الواقعة شمال وشرق مدينة صفوى بالشراكة مع القطاع الخاص وإدراجه ضمن مشاريع الدراسات المقترحة في ميزانية البلدية بعد احتساب التكاليف المالية والإدارية، والتوصية بإعادة إنشاء سوق تاروت للخضار والفواكه والأسماك واللحوم.
 
وأقر المجلس خلال الجلسة التي حضرتها "اليوم" إصدار كتاب توثيقي شامل عن أعماله طوال الست سنوات الماضية ليكون مرجعا للمهتمين والمختصين بعمل المجلس.

وكان رئيس المجلس البلدي بمحافظة القطيف المهندس جعفر الشايب قد شارك في جلسة النقاش التي عقدت في مجلس الشورى السبت حول نظام المجالس البلدية الجديد وذلك ضمن مجموعة 11 مجلسا تم اختيارها على مستوى المملكة للاجتماع.

وعرض رؤيته حول تجربة المجالس البلدية في السنوات الست السابقة مستشهدا بمجموعة من الإنجازات والمبادرات التي قام بها بلدي القطيف.