آخر تحديث: 19 / 6 / 2019م - 9:46 ص  بتوقيت مكة المكرمة

«بلدي القطيف» ينهي جلسته ال96 وسط غياب عضوين

جهينة الإخبارية القطيف - منير النمر
الجلسة أقرت 4 قرارات بغياب عضوين
الجلسة أقرت 4 قرارات بغياب عضوين

أقر أعضاء حضروا الجلسة الأخيرة للمجلس البلدي في محافظة القطيف مقترح فتح مدخل لبلدة القديح من الجهة الغربية من خلال تعديل المخطط (ش.ق 1334)، وذلك لفك الاختناقات المرورية من الجهة الغربية، وربط القديح بشبكة الطرق السريعة، وتنمية الجانب الغربي لها.
 
والجلسة السادسة والتسعون التي تغيب عنها عضوان هما الدكتور رياض المصطفى، والدكتور عبدالله السكيري الذين عرف عنهما انتقادهما المستمر للمجلس ورئيسه المهندس جعفر الشايب عقدت في وقت سابق بمقر المجلس ببلدية المحافظة، خلصت لسلسة من القرارات والتوصيات والنقاشات.

إذ ناقش المجلس التوصيات التي اتخذها طوال فترة عمله ومراجعتها لتحويلها لقرارات ملزمة لتنفيذها من قبل البلدية، وخلص إلى إقرار أربعة منها.

هي التوصية بخصوص معالجة الزائدة التنظيمية الواقعة جنوب مخطط الفيحاء في سيهات (الزاوية الجنوبية الشرقية) بعد امتداد كورنيش سيهات المزمع تنفيذه والمار شرق مخطط الغدير، ومخطط الأمانة المعتمد برقم 128/5 في مدينة سيهات، والبالغ مساحتها التقديرية 76070م2، التوصية بخصوص تطوير مداخل مدن وقرى المحافظة.

وكذلك إعداد ملف متكامل عن الحالة الراهنة للطرق والشوارع والمداخل بجميع مدن وقرى المحافظة مدعماً بالصور والخرائط والدراسات والمقترحات اللازمة، التوصية بخصوص تطوير، وتنمية الأحياء القديمة الواقعة شمال وشرق مدينة صفوى بالشراكة مع القطاع الخاص، وإدراجه ضمن مشاريع الدراسات المقترحة في ميزانية البلدية بعد احتساب التكاليف المالية والإدارية.

والتوصية بإعادة إنشاء سوق تاروت للخضار والفواكه والأسماك واللحوم، كما أقر المجلس إصدار كتاب توثيقي شامل عن أعماله طوال الست أعوام الماضية؛ ليكون مرجعا للمهتمين والمختصين بعمل المجلس.
 
يشار إلى أن "الرياض" شاركت في افتتاحية الجلسة، إذ وجهت للأعضاء تساؤلات بشأن العمل البلدي، ومدى حقيقة الخلاف المتفاقم بين أعضاء المجلس، وتحديدا بين العضويين المتغيبين عن الجلسة.