آخر تحديث: 24 / 8 / 2019م - 6:46 م  بتوقيت مكة المكرمة

44 تشكيليا يقدمون أعمالهم في ملتقى فناني وفنانات الشرقية

جهينة الإخبارية تصوير: حسن الخلف - الدمام

أكدت مشرفة لجنة الفنون التشكيلية بجمعية الثقافة والفنون بالدمام يثرب الصدير، أن «ملتقى فناني وفنانات المنطقة الشرقية الرابع» هو إحدى الحركات التشكيلية التي قدمت العديد من الأسماء التشكيلية بالمنطقة على مدى أعوام.

وبينت أنه وللسنة الرابعة يقام هذا الملتقى ليضم من خلال معرضه الجماعي أكثر من 44 فنانا وفنانة تم فرز أعمالهم من خلال قائمة ضمت أكثر من 100عمل، فيما شهد إقبالا وحضورا كبيرا من زوار ومتذوقي الفن، ولاقى ردود فعل إيجابية واسعة.

وأوضحت الصدير أن الملتقى كان بمثابة فرصة يقدم فيها الفنانون أعمالهم ويعرضونها للبيع، حيث إن بعض الفنانين لا يوجد لديهم الكم الكبير من الأعمال التي تتيح لهم إقامة معرض خاص.

وقالت انه يعتبر الملتقى السنوي فرصة لهم للتعريف بأنفسهم، إضافة لإتاحة المجال لهم للاستفادة من الورش التطويرية التي تساعد على الاستفادة وتبادل التجارب.

تخلل الملتقى ورشتا عمل مختلفتان إحداهما حملت عنوان «تقنية مبلل على مبلل» ومختصة بالألوان الزيتية الرطبة، قدمتها الفنانة التشكيلية بتول المهنا، فيما حملت الورشة الثانية عنوان «تقنيات بألوان الإكريلك» قدمها التشكيلي حسين المصوف.

كما تضمن جلسة حوارية بعنوان «فن النحت» تضمنت تجربة نحتية يتحدث من خلالها التشكيلي حيدر العلوي عن تجربته التي واجهته كنحات، بهدف إثراء جميع الجوانب الفنية لدى الفنانين.

وبهذا الصدد، قال الفنان التشكيلي النحات حيدر العلوي ان الملتقى جميل جدا فيه تنوع وأسماء فنانين قدامى بجانب مشاركين جدد، وهذه الملتقيات والمعارض هي التي تثري الساحة الفنية بالأعمال.

وأشار الى أن جمعية الثقافة والفنون تحتضن مجموعة كبيرة من الفنانين وبابها مفتوح للمشاركة وهي المكان الطبيعي الأول لهم، حيث تتيح للجميع فرصة إقامة معارضهم الخاصة بصالة عبدالله الشيخ بدون دفع إيجار مثل الصالات الخاصة؛ كونها جمعية غير ربحية.

يذكر ان ملتقى فناني وفنانات المنطقة الشرقية الرابع انطلق الخميس الماضي ويختتم فعالياته اليوم الثلاثاء بمشاركة أكثر من 44 فنانا وفنانة.