آخر تحديث: 24 / 8 / 2019م - 6:46 م  بتوقيت مكة المكرمة

«الحنين إلى النفس».. يحذر من مخاطر إدمان ألعاب الفيديو على الأطفال

جهينة الإخبارية إيمان الشايب - القطيف

رفع فيلم «الحنين إلى النفس» راية التوعية التحذيرية من مخاطر إدمان ألعاب الفيديو على الأطفال والمراهقين.

واستعرض في خمسة دقائق قصة ولد يدعى «صدقة» والذي كان مدمنًا طيلة مدة الإجازة على الألعاب في هاتفه، حتى دخل في عالم الانطواء ورفض التداخل الاجتماعي والترفيه مع أقرانه.

واحتوى على صراع من النقاش ما بين الابن والأب حيث تدخل الأخير في منع ابنه من جميع الأجهزة الإلكترونية ليسقط بعدها طريحا لمرض الصرع.

وبين الفيلم التوعوي خطورة الإدمان على ألعاب الفيديو والتي من شأنها أن ترفع من احتمالية الدخول في نوبة من الصرع لمن يعانون من المرض، إلى جانب عدم حصول الطفل على النوم الكافي، والتعرض لحالات من الاكتئاب والعنف.

وعرض الفيلم كذلك إمكانية التعرض لالتهابات المفاصل والسمنة وضعف النظر والانطوائية.

وذكر كاتب فكرة العمل عباس العمار بأن الفئة المستهدفة

هم الأطفال والمراهقون والوالدان بشكل خاص.

وقال بأن الرسالة بالدرجة الأولى موجهة للوالدين بأنكم راع وكل راع مسؤول عن رعيته.

ولفت العمار إلى أن السبب الرئيسي من منظورهم لتعلق الأطفال بالأجهزة الإلكترونية هو راجع إلى عدم وجود توعية بمخاطرها من ناحية، واعتقاد الوالدين بأن هذه الأجهزة تعمل على إشغال الأطفال في المنزل وبالتالي هذا يخفف عنهم عناء التربية من ناحية أخرى.

ونوه في حديثه لبدائل الأجهزة الإلكترونية والتي تعد متنوعة ومنها الأنشطة الرياضية والدورات التعليمية والمناسبات الاجتماعية.

وبين بأنهم يعتقدون أيضا أن للأجهزة الإلكترونية آثار إيجابية على أن يتم تخصيص وقت لها ولا تكون متاحة للأبناء طوال اليوم.

ومن جانبه، أوضح مخرج العمل جابر الجنبي بأن العمل استغرق إنجازه مدة اسبوعين تقريبا كما أن الصعوبات التي واجهتهم تمثلت في عدم وجود الكادر الكافي حيث كان يعمل لوحده في معظم الأوقات كمصور ومخرج وفني صوت وإضاءة وطبعا المونتاج أيضا، مما شكل عبئا كبيرا بالنسبة له.

وفيما يخص حالة الصرع المطروحة في الفيلم، لفت إلى أنه ولكونه مدرسا في المرحلة المتوسطة فقد لاحظ المعاناة التي يمر بها الطلاب المصابين بهذا المرض ومدى التأثير السلبي للأجهزة الإلكترونية عليهم إلى جانب ما تمثله من مخاطر أخرى كالاكتئاب وغيره.

وبين بأن الفيلم تم عرضه على جميع وسائل التواصل الاجتماعية بشكل عام وذلك لنشر المضمون التوعوي الذي يحتويه.

يشار إلى أن العمل يعد من إخراج وتصوير ومونتاج جابر الجنبي فيما كتب الفكرة عباس العمار ومساعد مخرج حسين العسيف.

وشارك في البطولة سجاد الجنبي بدور الابن، وبلال الجنبي بدور الأب، ورشاد آل سيف بدور الطبيب، والممثلين علي الهمل وقاسم البطران وحيدر الجنبي، ومحمد الجنبي وأحمد اليوسف وغيث الغاوي.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 1
1
ر ع
[ القطيف / القديح ]: 7 / 8 / 2019م - 5:51 م
(هوا انتوا بتخلفوا عيال ليه)

القائل: دكتور مصري
الساعة 5:50 يوم الأربعاء





أحسنتم وبارك الله لكم هالمجهد الطيب
نتمنى تسليط الضوء على الظاهرة كلها مو بس الأطفال ولا بس الألعاب

سهل انك تشوف ولدك يتابع على جهازه برنامج سخيف او مسلسل كارتون ويركب سماعات وينعزل وهو وسط أهله

وحتى الكبير كم يدمن ويصرف شهرياً على اشتراكات عشان يتابع أفلام وكورة! وياما تجي من وراها مشاكل.