آخر تحديث: 19 / 6 / 2019م - 9:46 ص  بتوقيت مكة المكرمة

الكاتب آل حمادة يستعرض تجربته الكتابية في «استكانة شاي»

جهينة الإخبارية لجنة عطاء التطوعية - محمد المحسن، محمد المبارك

ضمن حلقاتها النقاشية الشهرية التي تقيمها لجنة "عطاء " التطوعية، أقيم مساء الخميس الماضي اللقاء الشبابي الثاني لـ "استكانة شاي". باستضافة الكاتب والإعلامي الأستاذ حسن آل حمادة.

وفي بداية الندوة التي أقيمت بمركز آفاق بسيهات، قدم الكاتب آل حمادة نبذة عن بداية ارتباطه بالكتاب والكتابة، بعدها قدم عدة نقاط للشباب حول أهمية الثقافة.

مضيفا أنها مستوحاة من كل شيء وليس من الكتب فقط وأن العملية الثقافية لا تتم إلا بالتفاف جميع أبناء المجتمع حولها، باختلاف توجهاتهم، مشددا على ان الكل شركاء في صناعة المستقبل الجديد.

وتطرق آل حمادة إلى أهمية ان يهتم الشاب أثناء القراءة بالفكرة وليس بكاتب الفكرة، وإلى أين ينتمي تفكيره، كما شدد على أن ثقافتنا يجب أن تكون مستمرة في جميع المجالات مع الاستفادة من كل بحر ولو بقطرة.

بعدها تم إعطاء مساحة حرة للشباب الحاضرين لطرح أسئلتهم واهم ما تطرق له الكاتب آل حمادة، حيث وأتفق الجميع على أهمية الثقة بالذات وأنن الجميع قادرون على صناعة المستحيل.

وبشر الأستاذ آل حمادة بأن الشباب الحالي يريد التعاون في بناء المستقبل القريب ويجب علينا الاستفادة من قدراتهم والوقوف بجانبهم.