آخر تحديث: 19 / 6 / 2019م - 9:46 ص  بتوقيت مكة المكرمة

50 شابا يبدأون العمل ببناء القرية التراثية بـ«دوخلة» سنابس

جهينة الإخبارية
مشاركة فعّالة من الشباب في العمل التطوعي بالمهرجان
مشاركة فعّالة من الشباب في العمل التطوعي بالمهرجان

بدأ أكثر من 50 شابا ومتطوعا العمل في بناء القرية التراثية لمهرجان الدوخلة الذي يقام للعام السابع على التوالي، بتنظيم كل من لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بسنابس وبلدية محافظة القطيف.

وقال المشرف العام على بناء القرية موسى الدغام أن إدارة المهرجان وبعد مداولات عديدة قررت بناء القرية التراثية في واجهة بوابة المهرجان وعلى مساحة أربعة آلاف وخمس مائة متر مربع.

وقال الدغام أن العمل ببناء القرية بدا منذ أكثر من 10 أيام من الآن، وذلك بوضع "الصقلات" الحديدية والهيكل العظمي للواجهة، مضيفاً أن كافة العاملين في بناء القرية هم من شباب سنابس وجزيرة تاروت وهم من خيرة المصممين المبدعين في هذا المجال.

ودعاالدغام جميع الآباء والأبناء من محافظة القطيف للحضور والمشاركة في بناء هذه القرية والتي ستكون بحسب الحاج الدغام مفاجأة سارة وكبيرة لأبناء المنطقة ولرواد مهرجان الدوخلة لهذا العام.

يذكر أن القرية التراثية تعد الفعالية الأكثر استقطابا لزوار المهرجان لما تتميز به من تصميم دقيق يحاكي الفنون العمرانية والطراز القديم الذي تميزت به منطقة الخليج العربي، حتى أن بعض الفنانين رشحوها لتكون موقع تصوير لمسلسلات خليجية تحكي قصص ماضي الخليج العربي.

فيما طلبت مهرجانات أخرى الاستعانة بالكفاءات التي تشيد القرية التراثية لتشييد مشاريع شبيهة كما حدث قبل ثلاثة أعوام في أحد مهرجانات الجبيل.

وكانت إدارة مهرجان الدوخلة السابع قد أقامت الاسبوع الماضي احتفالية تكريمية للكوادر العاملين على تشييد القرية التراثية والمقهى الشعبي وذلك على أرض المهرجان وسط حضور كبير من الكوادر ومشرفي اللجان ورواد العمل الاجتماعي في المنطقة.