آخر تحديث: 13 / 8 / 2020م - 12:10 ص  بتوقيت مكة المكرمة

مقتل طالبة حرقا بعد اغتصابها يثير أصداء واسعة..

جهينة الإخبارية

أثار مقتل طالبة تم العثور على جثتها محترقة، بمنطقة جازان، أصداء واسعة في وسائل التواصل الأجتماعية وسط حديث زميلاتها عن اغتصاب الفتاة على يد 4 شبان، فيما أعلنت الشرطة اتخاذ ”إجراءات“ في القضية.

وقالت شرطة المنطقة، في بيان نشرته وكالة ”واس“، تعليقا على ”ما يتم تداوله عن مقتل طالبة في الثانوية العامة بعد تعرضها للاغتصاب“، إن أجهزة الأمن جنوب مدينة جازان ”باشرت بلاغا من الدفاع المدني عن إخماد حريق في شقة بالدور الأرضي من منزل يتكون من طابقين، وبمعاينة الموقع عثر على جثة محترقة بالكامل ومتفحمة“.

وأضافت شرطة جازان: ”تم توثيق الموقع ورفع الآثار منه ومباشرة إجراءات الاستدلال“ لمعرفة ملابسات القضية ”واتخاذ الإجراءات النظامية حيالها“.

ولقيت طالبة الثانوية مصرعها حرقا في 20 نوفمبر الماضي داخل إحدى الشقق في مدينة جازان، وأفادت النيابة العامة ببدء تحقيقات في الحادثة، بينما تحدثت مصادر مطلعة عن توقيف عدة أشخاص في إطار القضية.

وقالت وسائل إعلام سعودية إن الشابة خرجت يوم مقتلها من بيت أسرتها لتقديم اختبار مع أخرى، وكانت برفقة أربعة شبان خلال الحادث، حيث فر الجميع إثر اندلاع حريق في الشقة تسبب بمصرع الفتاة.

لكن مغردات في موقع ”تويتر“ قلن إنهن زميلات للطالبة، واسمها بشرى محجب، قدمن رواية أخرى للحادثة، وذكرن أن الفتاة تعرضت للاغتصاب بعد أن تم استدراجها للشقة، وأن مغتصبيها أحرقوا الشقة بعد أن فقدت الشابة وعيها بهدف إخفاء آثار جريمتهم.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 3
1
Noor
[ من قلب الحدث ]: 6 / 12 / 2019م - 1:58 م
أخبار يندى لها الجبين وتقشعر لها الأبدان .. يا حجة الله العجل العجل
2
أبو حسين
[ القطيف - تاروت ]: 6 / 12 / 2019م - 6:36 م
حسب قراءتي لعدة تعليقات على هذا الموضوع، أن الفتاة خرجت مع صديقتها لتأدية إختبار القياس، ولم تكن معها أختها، ويبدو أن الصديقة هي من غدرت ببشرى وأوصلتها مع خالها الى شقة وأدخلتها بحجة السلام على زوجة خالها، وتواجد في الشقة ثلاثة أشخاص آخرون، وتم إغتصاب الفتاة وحرقها بالأسيد وإضرام النار في الشقة لإخفاء معالم الجريمة، والله أعلم
3
(بنت تاروت ) ام محمد
[ اروت ]: 7 / 12 / 2019م - 2:47 م
يادافع البلاء ياالله

الواحد مايقدر يوثق في احد

انا لله وان اليه راجعون
وحسبي الله ونعم الوكيل فيهم