آخر تحديث: 18 / 1 / 2021م - 1:44 ص

مؤسسات خيرية في الغرب تلتزم بتقديم دعم مالي للفقراء للكشف عن فيروس كورونا ومن ثم علاجه

عبد الله العوامي *

ترجمة وبالتصرف: عبد الله سلمان العوامي

بقلم السيدة: تارا سي مهاديفان Tara C. Mahadevan

المصدر: موقع كومبليكس حسب الرابط أدناه

11 مارس 2020م

تعهدت ثلاث جمعيات خيرية كبيرة بتقديم ملايين الدولارات من أجل تطوير علاج فيروس كورونا المستجد.

تبرعت مؤسسة بيل جيتس وزوجته ماليندا Bill & Melinda Gates والجمعية الخيرية الطبية ويلكوم ترست Wellcome Trust بما يصل إلى 50 مليون دولار لكل منهما، وساهم صندوق ماستر كارد امباكت Mastercard Impact بمبلغ 25 مليون دولار في هذا الجهد، المسمى بمشروع مسرع علاجات كورونا المستجد COVID - 19 Therapeutics Accelerator، ليصبح المجموع 125 مليون دولار.

سيركز المشروع على استخدام الأدوية الجديدة وتلك الادوية المقترح استخدامها في علاج المرضى المصابين حاليا بالفيروس. القصد الفوري من هذا المشروع هو التأكيد من وجود علاجات متوفرة وبأسعار معقولة ومتاحة في البلدان الفقيرة. حيث أن منظمة الصحة العالمية قد أعلنت رسمياً أن فيروس كورونا المستجد قد أصبح وباء، ولا توجد حاليا علاجات معروفة للأمراض التي يسببها هذا الفيروس.

ووفقًا لقناة سي بي اس الاخبارية CBS News، فإن التزام مؤسسة جيتس Gates هو جزء من تعهد سابق قيمته 100 مليون دولار ”للبدء في تطوير اللقاحات والعلاجات“.

وقال السيد مارك سوزمان Mark Suzman، الرئيس التنفيذي لمؤسسة بيل وميليندا جيتس الخيرية، في بيان: ”انتشر فيروس كورونا المستجد وبسرعة هائلة، ولكن تطوير اللقاحات والعلاجات لوقف هذا الفيروس لازالت تتحرك ببطء“. ”إذا أردنا أن نجعل العالم في مأمن من تفشي هذه الفيروسات مثل فيروس كورونا المستجد وغيره، وخاصة بالنسبة لأولئك الأكثر تعرضا لهذه الفيروسات، فعندئذ علينا إيجاد طريقة لجعل البحث والتطوير يتحرك بشكل أسرع. وهذا يتطلب من الحكومات والمؤسسات الخاصة والمنظمات الخيرية العمل بسرعة لتمويل مراكز البحث والتطوير“.

تركز مؤسسة جيتس أيضًا جهودها حاليا على منطقة Seattle area المدينة التي شهدت أكبر عدد من الحالات المصابة بالفيروس في الولايات المتحدة حتى الآن. وحسب تقارير سي ابي اس الاخبارية CBS أن المؤسسات الخيرية ستبدأ في تقديم طقم من مجموعة أدوات تساعد في الفحص عن فيروس كورونا المستجد مباشرة في المنزل للقاطنين في تلك المنطقة، والتي من المؤمل أن تعزز الكشف عن المرض وتقلل من الوباء القادم.

للحصول على هذا الطقم من الأدوات، يجب على القاطنين في تلك المناطق المصابة والذين يعتقدون أنهم مصابون بهذا الفيروس ملء استبياناتهم عبر الإنترنت. إذا كانت لديهم أعراض هذا الفيروس، فيمكنهم طلب طقم الادوات، وسوف ترسل مجموعة هذه الأدوات الى منازلهم مباشرة في غضون ساعتين. كما ان النتيجة سوف تظهر خلال يوم أو يومين.

حسب آخر تقرير، ان هناك أكثر من 1100 حالة مؤكدة من الإصابة بالفيروس في الولايات المتحدة الامريكية، وتوفي 31 شخصًا منهم على الأقل، ومعظمهم من ولاية واشنطن.

المقال بالعربي متوفر على الرابط التالي:

https://www.facebook.com/awamispaces/posts/10157509653557950

يمكن قراءة النص باللغة الإنجليزية على الرابط التالي:

https://www.complex.com/life/2020/03/bill-gates-foundation-charities-commit-125-million-coronavirus-detection-treatment