آخر تحديث: 25 / 5 / 2020م - 4:33 م  بتوقيت مكة المكرمة

كورونا تلهم التشكيلية سعيد إبداع منحوتة الإنسان والفيروس..

جهينة الإخبارية نداء آل سيف - القطيف

استلهمت الفنانة التشكيلية أزهار سعيد من الجائحة العالمية التي يعيشها العالم أجمع مع فيروس كورونا، وصممت مجسما بالطين للإنسان وهو محاطا بفيروس كورنا دونما إنتباه.

وقالت سعيد في ظل جائحة كورونا العالمية والبقاء في البيوت، يدخل الفنان في مرحلة تأمل عميقة، وصراع من أجل البقاء وألم يعتصر القلوب على من توافهم الله وطلب الرحمة لهم والدعاء لمن يرقدون في المستشفيات بالشفاء والتعافي.

وأضافت في حديثه لجهينة الإخبارية تبدأ الافكار بالتفاعل في ذهن الفنان فيختار أفضلها للتعبير عن هذه المرحلة فمرة يجسد المعاناة التي يسببها الألم بعمل فني يوثق هذه المرحلة، ومرة أخرى يجسد الأمل بالحياة القادمة بعمل فني بنظرة تفاؤلية ليستمر بالعطاء ويدفع الآخرين إلى التحلي بالقوة والمقاومة والصبر.

وقالت سعيد التي شاركت كأول سعودية في سمبوزيوم نحت نقوش الشرقية مع نخبة من نحاتي المملكة ”من خلال تلك المشاعر المتصارعة قمت بتنفيذ عمل نحتي وهو عباره عن نموذج مصغر يعبر عن الفترة التى يمر بها الفنان في عزلته للتعبير عن حجم المخاوف التي تحيط به بسبب الجائحة التي أودت بحياة الكثير من البشر“ منوهة بأن العمل استغرق ثلاثة أسابيع لتصميم الفكرة وتنفيذها بشكل كامل.

وأكدت سعيد الحاصلة على درجة الماجستير في الفن التشكيلي من جامعة الملك سعود على أن الفن رسالة سامية والفنان إنسان مرهف الإحساس ويشعر بما حوله ويسجل أي حدث تاريخي وفق المرحلة التى يمر بها.

وأفادت سعيد التي تمارس الفن في منزلها بالقطيف بأن أزمة الفيروس كوفيد 19 تعد ازمة عالمية أراقت الكثير وشلت الحركة والتواصل العالمي وأصبح القرب والتآلف والمصافحة من الأمور المسببة للعدوى مما أدى الى التباعد الاجتماعي.

ورأت ضرورة أن يترك كل فنان بصمته في أزمة كورونا معللة بأنها مرحلة مهمة من حياة البشرية وتحوي على القصص والحكايات والصور البصرية التى يمكن تسجيلها وتخليد ذكرها.






 

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 1
1
علوية
[ صفوى ]: 22 / 5 / 2020م - 8:23 م

محتاجين لوحات ترفيه عن النفس
ربي يوفق الك