آخر تحديث: 14 / 8 / 2020م - 12:05 ص  بتوقيت مكة المكرمة

أَشْجَانٌ تَتَعَكَّز

ناصر العلي

أَشْجَانٌ تَتَعَكَّز

في رثاء الملاحة بمصابها 1441 هـ
 
1- تَجَرَّعْنَا البَلِيَّةَ
تِلْوَ بَلْوَى
وَلَيْس لَنَا
سِوَى لِلَّهِ .. شَكْوَى
 
2- تَوَضَّأْنَا بِأَشْجَانٍ
وَرُحْنَا نُعَكِّزُهَا
لَعَلَّ الصَّوْتَ يَقْوَى
 
3- تُكَبِّرُ آهَةُ النَّبْضَاتِ
حَتَّى نُصَلِّيْهَا
وَهَمْسُ الدَّمْعِ نَجْوَى
 
4- فَيَا رَبَّ البَرِيَّةِ
صُبَّ فِيْنَا
شَآبِيْبًا مِن الرَّحْمَاتِ
نُرْوَى
 
5- فَهَذَا المَوْتُ شَمَّرَ
لَا يُبَالِي
عَلَى ( المَلَّاحَةِ ) الغَرَّاءِ
أَلْوَى
 
6- ذِرَاعًا نَحْوَ خَيْرِ النَاسِ
مِمَّنْ مَحَارِيْبُ الصَّلَاةِ
إلَيْهِ تَأْوَى
 
7- وَلَمْ يَفْتَأْ
يُلَاحِقُنَا .. لِيَجْنِي
شَبَابًا قَدْ كَسَاهُ الله تَقْوَى
 
8- وَعُشَّاقًا
لِمَأْتَمِ سِبْطِ طَهَ
مِن الأَعْمَاقِ ذِكْرَ اللهِ تَهْوَى
 
9- تَفَطَّرَ قَلْبُنَا .. وَاللهِ
لَمَّا فُجِعْنَا فِيْهُمُ
وَالرِّزْءُ أَكْوَى
 
10- نُحَاوِلُ عَابِثِيْنَ .. لَعَلَّ
* نَسْلَى
* نَبُلُّ الحُزٍنَ
لَكِنْ دُوْنَ جَدْوَى
 
11- فَلَيْسَ الله يَنْسَى
لَو نَسِيْنَا فِعَالَهُمُ
وَلَا الصَّفْحَاتُ تُطْوَى