آخر تحديث: 30 / 10 / 2020م - 12:39 ص

سنابس: الشابة آمنة حسن إبراهيم آل شطي في ذمة الله

جهينة الإخبارية

انتقلت إلى رحمة الله تعالى الشابة آمنة حسن إبراهيم آل شطي «أم خولة»، من أهالي سنابس، عن عمر ناهز 29 عاماً.

الفقيدة السعيدة الشابة أم خولة، ربّة منزل، شقيقة زهراء آل شطي الإدارية بمستشفى الولادة والأطفال بالدمام، ابنة شقيقة الوجيه المعروف عبد العظيم آل دغام. واجهت الفقيدة متاعب صحية مؤخرا، ودخلت المستشفى لتلقي العلاج منذ أسبوع الى أن اختارها الله الى جواره.

والدة الفقيدة: الحاجة زينب محمد حسن آل دغام «أم علي».

حرم: عبدالله آل درويش.

الأشقاء: علي «أبو حور» وابراهيم «أبو حسن» ومحمد.

الشقيقات: زهراء «أم نعيم سامي مهدي الجميعان» ومريم «أم سجاد مفيد آل سباع» ووفاء «أم جنة هاني آل عصيدة» وفاطمة «أم حسن علي الأمرد» وزينب «أم هادي مهدي الجارودي» وحوراء وبشاير.

الأعمام: سعيد «أبو عبدالله» وعبد العزيز «أبو ابراهيم» ومحمد وحسين «أبو هادي» ومرتضى «أبو زهراء» ومهدي.

الأخوال: علي «أبو حسن» وعبد العظيم «أبو محمد» وعبد العزيز «أبو محمد» وجعفر «أبو محمد» وجاسم «أبو حسن» وعبد الكريم وسلمان «أبو علي» وحبيب «أبو محمد».

العمات: خديجة ووديعة ورباب «حرم حبيب العقيلي».

الخالات: زكية «أم علي سعيد التاروتي» وسمية «حرم ناصر الدغام» وزهراء «أم حسين عبدالله المحمود» وآسية «حرم علي العابد» وشهزلان «أم محمد آل عريف» وحنان «أم محمد قاسم آل عبد النبي» وسلمى أم عبد الهادي حسين آل شطي» وحميدة «أم ميثم سامي التمار» ومريم «أم يوسف عادل آل دغام» وتهاني «أم حسين وجيه آل دغام» ووفاء «حرم محمد آل شطي» وأميرة «أم وسام علي آل سيف» ووردة وآمنة «أم بتول محمد آل دغام» ونجاح وصفية.

التشييع: اليوم الإثنين.

تاريخ الوفاة: الاثنين 11 صفر 1442 هـ.

«جهينة الإخبارية» تسأل المولى العلي القدير أن يتغمد الفقيدة السعيدة بواسع رحمته وأن يلهم ذويها الصبر والسلوان.

وإنا لله وإنا إليه راجعون

للإبلاغ عن أخبار الوفيات في محافظة القطيف؛ يرجى التواصل عبر:

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 1
1
جعفر الزاهر
28 / 9 / 2020م - 6:45 م
تعزية عائلة الشطي}......الكرام

بسم الله الرحمن الرحيم
(أن لله وانا اليه راجعون.....ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم )
عظم الله أجركم وأحسن الله لكم العزاء وأجبر الله مصابكم وتغمد الله الفقيده المؤمنه برحمته الواسعة وأسكنها فسيح جناته مع محمد وال محمد الطيبين الطاهرين وربط الله على قلوبكم بالصبر والسلوان
معزيكم
جعفر حسين الزاهر
ابوموسى
العواميه