آخر تحديث: 20 / 10 / 2020م - 12:48 ص

أرض ”سوق الأغنام“ و”محجوزات أرامكو“ على طاولة بلدي القطيف

جهينة الإخبارية

بحث المجلس البلدي لبلدية محافظة القطيف، نزع الملكيات في شارع الملك عبدالعزيز، وتخصيص أرض لسوق الأغنام والمواشي وملحقاتها، واستثمار موقع عين طيبة بالعوامية والعين الجنوبية بصفوى، واتخاذ اللازم بشأن متابعتها مع البلدية.

وتناول المجلس، في جلسته العادية السادسة والخمسين من دورته الثالثة برئاسة رئيس المجلس المهندس شفيق آل سيف، وبحضور الأعضاء، الموضوع المقدم من عضو المجلس عدنان السادة حول محجوزات ”أرامكو“.

وأشار م. السيف الى انه تم الاتفاق على عقد ورشة عمل بين منسوبي المجلس، والبلدية، والمختصين بموضوع تأثير محجوزات ”أرامكو“ على النمو الحضري في المحافظة، وبلورة المعوقات وبحث سبل معالجتها.

ونظرًا لسوء بعض الأعمال المنفذة في أعمال المشاريع والصيانة، وغياب الدور المناط لإدارة الجودة في تطوير الأعمال، قدم عضو المجلس م. عباس الشماسي عرضا مرئيا عن ضبط الجودة في المشاريع وأعمال الصيانة.

استعرض م. الشماسي فيه مفاهيم وخصائص عن الجودة، كما استعرض التنظيم الإداري لادارة الجودة وضرورة ارتباطها الإداري المباشر برئيس البلدية ضمانا للحيادية.

واستشهد بمتطلبات وزارة الشؤون البلدية والقروية في طرق المراقبة والإشراف على الأعمال، وضرورة ان يكون للإدارة دورها الرئيسي المحايد في ضبط الجودة، ورصد المخالفات للمواصفات، وضرورة دعم إدارة البلدية بتوفير الموارد البشرية والمادية لذلك.

ولفت الى عقد ورشة عمل بين المجلس البلدي والمختصين في البلدية بهدف تعزيز الدور المحوري لادارة الجودة بما يتطلبه ذلك من تطوير اداري وفني ودعم بالموارد البشرية واللوجستية لذلك، للارتقاء بمستوى المشاريع واعمال الصيانة بالمحافظة.