آخر تحديث: 27 / 11 / 2020م - 7:11 م

لصوص المعادن يسطون على أغطية ”الصرف الصحي“ بالقطيف

جهينة الإخبارية انتصار آل تريك - القطيف

أثارت سرقة أغطية الصرف الصحي من عدد من المخططات السكنية الجديدة، حفيظة عدد من المواطنين، مستنكرين ما يحدث من سرقة في الموقع ذاته.

وقال المدون ”عبدالله آل شهاب“، عبر صفحته على ”فيس بوك“: ”مُخطط سكني جديد يَقَعُ على طريق رئيسي تُسرقُ جميع أغطية الصرف الصحي وشبكة الأمطار فيه وتُتركُ مفتوحةً هكذا“.

وأضاف: ”ِتباع في محلاتِ الخُردة والحديد والسِكراب المُخالِفة في بدراني القطيف وغيره مِن الأماكن المُمَاثلِة“.

وأردف: ”هذه الصورة تتكرر كثيرًا ورُبما شاهدتموها في الأحياءِ والمُخططاتِ الحديثة“.

وأشار إلى إحكام الرقابة الأمنية والبلديةِ على هذه مواقِع الخُردة والسِكرابِ وتنظيمِ هذا النوعِ مِنَ النشاط الذي تَعِمه الفوضى باتَ أمراً ضُرورِياً ومُلِحاً لِكُلِ مدينة ومُحافظة.

وقال إن تشديدُ الرقابة والمُتابعةِ الميدانيةِ للعمالة السائبة التي تَطرِقُ الأبوابَ وتَجوبُ الشوارِعَ ليلَ نهار أمرٌ أكثَرُ إلحاحاً.

وتفاعل المتابعون مع منشور شهاب، وقال ”مدن المشرح“ إن هنالك مزارع كثيرة وسكن العمال داخل البيوت القديمة عبارة عن مجمعات للخردة والشيخ والعمدة راقدين ”إذا اوتعوا بعطيك خبر“.

وذكر ”سيد ماجد“ أنه هذه المشكلة ممكن تخول إلى الجهات الأمنية وتراخيص البلدية بالنسبة لجمع الخردة يجب ان تكون عنده رخصة والامن اذا رأى سيارة محمله خردة عليه إيقافها.

وتواصلت صحيفة ”جهينة الإخبارية“ مع بلدية محافظة القطيف للوقوف على هذه المشكلة، والتعرف على أسباب السرقات المستمرة لأغطية الصرف الصحي في المخطط السكني المذكور.

وقالت بلدية محافظة القطيف إن المخطط خاص والأغطية التي تمت سرقتها أغطية شبكة الصرف الصحي، وهي تابعة لجهة حكومية أخرى.

فيما ذكر مصدر من ادارة المياه بالمنطقة الشرقية المديرية تعاني من ظاهرة سرقة أغطية غرف التفتيش من قبل ضعاف النفوس، مما يحمل المديرية أعباء إضافية في سبيل صيانة هذه الغرف وتوفير أغطية بديلة.

وقال ان هناك تنسيق مستمر مع الجهات الأمنية لمتابعة هذه الظاهرة والقيام بمراقبة مواقع بيع الخردة للحد من ذلك قدر الإمكان.















التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 8
1
Yaser
[ القطيف ]: 29 / 10 / 2020م - 8:22 م
المفروض البلديات او وزارة التجارة تعين مفتش لكل منطقة سكراب لمدة اسبوع كامل وبعدها يتم استبداله ونقله لمكان اخر، حتى لا تكون هناك فرصة لتكوين علاقة بين المراقب والبائعين لو ظل المراقب ثابت في منظقة واحد لفترة طويلة.
وكل منطقة تزاد عدد المخالفات في شراء الاغراض المسروقة ومنها فتحات المجاري او الكيابل بشكل كبير ان يزداد عدد المراقبين فيها للسيطرة عليها بشكل اسهل.
2
ابو امجد
[ القطيف ]: 29 / 10 / 2020م - 8:39 م
هذا عمل تخريب في البلد وأكثر شي عمل عماله سائبه والبنغلاديش مع الأسف هذا لى حصل البدراني هو الجواب على هذا التخريب في وسط البدراني
3
قول الحق
29 / 10 / 2020م - 8:41 م
استغفر الله.
لا سمح الله طاح أحد من الماره أو تعرض للأذى راح يحاسب أمام الله يوم الحساب.
4
النظافة من الإيمان
[ القطيف ]: 29 / 10 / 2020م - 9:07 م
قطع الله تعالى أيديهم
5
غالب عبد الرحمن
[ القطيف ]: 29 / 10 / 2020م - 9:08 م
اهم شي عندهم تجميع افلوس بيطريقه حته لو خربو البلد وسرقوها عادي عندهم يحتاجو ضرب بيد من حديد
6
الحمدلله
[ القطيف ]: 30 / 10 / 2020م - 3:39 ص
هذه كلها من افعال العماله السائبه من الجنسيه البنغاليه التي تجوب الشوارع طوال اللبل والنهار بدون حييب ورقيب عليهم
7
HUSSAIN
[ Qatif ]: 30 / 10 / 2020م - 3:46 م
الحل بسيط اي مجمع للسكراب ومحلات السكراب لا يتم السماح لهم بشراء السكراب الي بعد ما يكون هنالك مراقب من البلديه او اي دائره حكوميه وتعطي الموافقه الى البائع في البيع
8
نور
[ سيهات ]: 30 / 10 / 2020م - 7:14 م
كل من العماله واهل البلد خخخ ابرياء