آخر تحديث: 15 / 1 / 2021م - 8:19 م

صادم.. ”أم حسين“ توفيت بجانب الحافلة بعد زيارة النبي

جهينة الإخبارية هدى سلمان - القطيف

توفيت سيدة في بلدة حلة محيش بمحافظة القطيف صباح اليوم الأربعاء فور نزولها من حافلة أقلتها من المدينة المنورة حيث كانت في زيارة النبي الأكرم.

وقال الحاج علي أحمد آل سويد زوج الفقيدة الحاجة فاطمة حسن علي آل سويد لصحيفة جهينة الإخبارية إن الراحلة أم حسين أسلمت الروح بصورة مفاجئة وهي بانتظار تناول العفش من الحافلة التي أقلتهم من المدينة المنورة.

وأوضح أبو حسين أن الفقيدة وهي في الستينات من العمر سقطت بجانب الحافلة بصورة مفاجئة وقد جرت محاولات انعاشها على يد طبيب في مركز صحي قريب دون جدوى.

ونقلت الراحلة فور ذلك بواسطة الإسعاف إلى مستشفى القطيف المركزي وقد فارقت الحياة.

وأضاف الزوج المصدوم بأن الحاجة الراحلة وهي أم لثلاثة أبناء وسبع بنات لم تظهر عليها أي بوادر تعب طوال رحلتهم التي دامت سبعة أيام في المدينة المنورة بالرغم من معاناتها من السكر منذ سنوات.

وتابع بأن حرمه كانت مستمتعة بالرحلة طوال طريق العودة حيث كانت تشارك بقية المسافرات القاء الأهازيج والأدعية والصلوات إلى حين الوصول للبلدة على التاسعة من صباح اليوم حيث توفاها الله.

هذا وينتظر أن يجري تشييع ومواراة الراحلة عصر اليوم في مقبرة حلة محيش.

«جهينة الإخبارية» تسأل المولى العلي القدير أن يتغمد الفقيدة السعيدة بواسع رحمته وأن يلهم ذويها الصبر والسلوان.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 20
1
ام معصومه
[ القطيف ]: 11 / 11 / 2020م - 12:37 م
عليها بالعافيه وربي يرحمها ويغفر ليها
2
أم عبدالله الحوار
11 / 11 / 2020م - 12:38 م
الله يرحمها برحمته الواسعة وهنيئا لها هذه الخاتمة ، حشرها الله مع من توالت معهم
3
ام مجدي العاشور
11 / 11 / 2020م - 12:42 م
هنيئا لها هذه الوفادة رحمها الله
4
Yaser
[ القطيف ]: 11 / 11 / 2020م - 12:59 م
انا لله وانا اليه راجعون

الله يرحمها ويتغمد روحها الجنة ويحشرها مع محمد وال محمد
5
أريج
[ القطيف ]: 11 / 11 / 2020م - 1:05 م
لااله الا الله رحمها الله رحمة الابرار وحشرها الله مع النبي وال
6
أريج
[ القطيف ]: 11 / 11 / 2020م - 1:17 م
لااله الا الله
رحمها الله رحمة الابرار
حادث مؤسف الله يصبر اهلها
7
ابو.....
[ القطيف ]: 11 / 11 / 2020م - 1:38 م
هنيئا لها افضل خاتمة
8
يوسف العبدالله
11 / 11 / 2020م - 1:42 م
عافية عليها ختمت حياتها بزيارة النبي ونعم الخاتمة الله يحشرها مع النبي محمد وآله
9
يقين السنونة
11 / 11 / 2020م - 1:47 م
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1)

الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (3) مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4) إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ (7)

سبحان ذي العز والجلال لاتدري نفس باي ارض تموت


رحمها الله وغفر لها ذنوبها وكثر ميزان حسناتها
10
ابوموسى
[ القطيف ]: 11 / 11 / 2020م - 2:42 م
تغمد الله الفقيدة بواسع رحمته
11
ام احمد القاسم
11 / 11 / 2020م - 3:07 م
روح وريحان وجنة النعيم رحمة عليك يالغالية الحنونة اسم الله عليش من نومة القبور
12
صفواني
[ صفوى ]: 11 / 11 / 2020م - 3:47 م
ونعم الخاتمة اللهم اختم لنا بخير كما ختمت لها يا كريم
13
السيد
11 / 11 / 2020م - 5:32 م
الله يرحمها برحمته الواسعة
بس ليش كاتبين صادم في بداية الخبر ؟!
14
حكمت
[ التوبي ]: 11 / 11 / 2020م - 5:32 م
انا لله وانا اليه راجعون في ضيافة الرسول وأهل بيته
15
أم عبدالله
[ القطيف ]: 11 / 11 / 2020م - 5:54 م
هنيئاً لها هذه الخاتمه رحمها الله
في ضيافة النبي وأهل بيته
ربط الله على قلب فاقديها
إنا لله وإنا إليه راجعون
16
ام نور
[ القطيف ]: 11 / 11 / 2020م - 6:09 م
انا لله وانا اليه راجعون هنيئا لها حسن الخاتمه ..رحمها الله بواسع رحمته حشرها الله مع محمد وال محمد
17
بنت القطيف
[ القطيف ]: 11 / 11 / 2020م - 6:59 م
إنا لله وإنا إليه راجعون... ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.. البقاء لله رب العالمين... رحمك الله يا ام حسين وهنيئاً لك.. إنسانة طيبة وحنونه.. إلى روح وريحان وجنة نعيم...
18
حيدر
11 / 11 / 2020م - 10:15 م
سلاماً على ارواحاً سكنت التراب شغفاً بحب محمد وآله
19
الحمدلله
[ القطيف ]: 12 / 11 / 2020م - 1:21 ص
رحمها الله برحمته وهنيئاً لها الجنه
20
بنت الناصري
[ محدود تاروت ]: 12 / 11 / 2020م - 7:01 ص
إنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إلَيْهِ رَاجِعُونَ لَا حَوْلَ وَلَا قُوَّةَ إلَّا بِاَللَّهِ الْعُلَى الْعَظِيم

عظم الله أجركم وأحسن الله عزاكم
الله يرحمها برحمته الواسعة وحشره الله في زمرة النبي محمد وآله الاطهار
الله يلهمكم الصبر والسلوان
في ضيافة النبي واهل بيته عليهم السلام