آخر تحديث: 18 / 4 / 2021م - 4:24 ص

فائدة لغوية «18»: مفردات المسافة عند العرب

الدكتور أحمد فتح الله *

”المَسَافَة“، ويراد بها البُعد، واشتهر استعمالها بمعنى المساحة والمقدار، وقد تستعمل في الزمان، على سبيل المثال، مسافة يومٍ أو شهر، والمرادُ بُعد أرض يقتضي سفرَ يوم، أَو شهر، والجمع مسافات ومَسَاوِف «المعجم الوسيط»، وتُقاس ”المَسَافَة“ بمقاييس مختلفة عند العرب ما يعكس اهتمامهم بهذا المفهوم في حياتهم [1] ، وحين جاء الإسلام أخذت ”المَسَافَة“ ومفرداتها أهمية دينية، بمعنى أنه أصبح لها صلة بالشَّرع، على سبيل المثال، في أحكام الصلاة، والصوم، والحج [2] ، وأمور أخرى. وفي هذه ”الفائدة“ أذكر ما اشتهر من هذه المفردات والمسافات التي تعنيها، مرتبة ألفبائيًّا.

الأشْل: عشر قصبات، أو مِئة ذراع. وفي معجم ”القاموس المحيط“: ”أشْل: مقدار من الذَّرع معلوم في البصرة“، وفيه أُشول: ”الحبال، كأنه يُذْرعُ بها، نَبَطِيَّة“. وفي معجم ”لسان العرب“: ”الأشل من الذَّرع بلغة أهل البصرة، يقولون: كذا وكذا حَبْلًا وكذا وكذا أشْلًا لمقدار معلوم عندهم، وهي من لغات النبط، وقال أبو سعيد: لولا أنني نبطيٌّ ما عرفته.“ «انظر: قصبة، ذراع»

الإصْبَع: مجموع عرض كل ست شُعَيرات معتدلات.

البَاع: قدر مد اليدين بالعرض، أي حوالي أربعة أذرع، أي ما يساوي تقريبًا مترين.

البَرِيد: اثنا عشر ميلًا. «انظر: ميل».

الجَرِيب: مضروب الأشْل في نفسه، أي عشرة آلاف ذراع.

الذِّرَاع: من الحيوان اليد، ومن الإنسان من المرفق إلى أطراف الأصابع، ومقداره أربع وعشرون إصبعًا «انظر: إصبع»، أو ست قبضات «انظر: قبضة».

الشِّبْر: ما بين أعلى الإبهام وأعلى الخنصر، ومنه المَشابِر، وهي حُزُوز في ذراع يُتابع بها.

العَشِير: مضروب الأشل في الذراع، أي ألف ذراع «انظر: أشل، ذراع، قصبة».

الفِتْر: ما بين طرف الإبهام وطرف المشير «الإصبع ما بين الإبهام والوسطى، ويعرف ب السَّبَّابَة».

الفَرْسَخ: ثلاثة أميال «انظر: ميل»، أي أربعة آلاف وثمان مئة وسبع وعشرون «4827» مترًا.

القَبْضَة: أربع أصابع «انظر: إصبع».

القَصَبة: عشرة أذرع «انظر: ذراع».

القَفِيز: مضروب الأشل في القَصَبة، أي مِئة ذراع، وقيل القفيز من الأرض قدر مِئة وأربع وأربعين ذراعًا.

المَرْحَلَة: مسافة يوم، مسيرة نهار بسير الإبل المحملة، وهي وحدة طول شرعي قدرها بريدان، أو أربعة وعشرون ميلًا، أو ثمانية فراسخ، أو 43352 مترًا «معجم لغة الفقهاء، محمد رواس قلعه جي وحامد صادق قنيبي» [3] .

المِيل: ست وتسعون ألف إصبع، ويساوي أربعة آلاف ذراع، وبالأمتار يساوي ألف وست مئة وتسعة أمتار «1609 مترًا».

[1]  مَقاييس، مفردها مِقْياس، اسم آلة من قَاسَ، وهو ما يُقاس به من أداة أو آلة، كالشَّاكول «الشاقول»، وهو عصا يجعل بعض الزُّرَّاع في رأسها طرف حبل فيثبتونها في الأرض ويمدون الحبل ويثبت في شاقول آخر لقياس الأرض أو ضبط حدودها، أو استقامة الخطوط، أو غير ذلك. «المعجم الوسيط، معجم الرائد، ومعجم اللغة العربية المعاصرة». والمقياس أيضًا المقدار كالمتر ونحوه.

[2]  انظر: ”معجم ألفاظ الفقه الجعفري“، و”الموسوعة الفقهيَّة الكويتية“.

[3]  في الأصل، المَرْحَلة هي المسافة، يقطعها السائر في نحو يوم، أَو ما بين المنزلَيْنِ «المعجم الوسيط»، ثم استعملت بمعنى مسافة بين عُمْرين أو عهدين، على سبيل المثال، ”مرحلة الشباب“ «معجم الرائد»، وكذلك بمعنى الفترة والمدة الزمنية، كمراحل الدراسة «المرحلة الابتدائية والمرحلة المتوسطة والمرحلة الثانوية»، وبمعنى الطَّوَر «معجم الغني».
تاروت - القطيف