آخر تحديث: 3 / 3 / 2021م - 1:14 ص

آل غريب يرصد تجليات الهوية في الشعر الحسيني الحديث

جهينة الإخبارية

أصدر الشاعر ياسر آل غريب كتابه ”تجليات الهوية في الشعر الحسيني الحديث“ عن دار دراية للطباعة والنشر.

قام آل غريب في هذه الدراسة بالبحث في مفهوم الهوية ثم رصد صورها وأحوالها في نماذج الشعر الحسيني في العصر الحديث كالجواهري والسياب وجمال الدين والنواب والصحيح وغيرهم من الشعراء.

وأتى الكتاب في 124 صفحة من القطع الوسط مقسما إلى الهوية ومكوناتها، والتعبير عن الطفولة، نمو الهوية والعلامة الفارقة، الهوية في معترك السياسة وصولا إلى إعادة تشكيل الهوية.

وقال آل غريب عن هذه التجربة لصحيفة ”جهينة الإخبارية“: الأمر المغري بالنسبة لي في هذه الدراسة

أن أجد تعدد الرؤى في موضوع واحد من زوايا مختلفة، لا نستطيع أن نحصر الشعر الحسيني داخل طائفة دون أخرى، أو في دين دون آخر، فهو موجود في كل الحالات والأزمنة والأمكنة.

وجاء هذا الإصدار ثانيا في تجربة آل غريب القرائية بعد كتابه أيقونة الخصب الذي طبع عام 2016م إضافة إلى العديد من الدواوين الشعرية وهي: ”خبر آجل“ ”الصوت السعفي“ و”كثبان المسك“ و”أتنفس الألوان“ و”الحقيقة أمي والمجاز أبي“ و”المقفى على آثارهم“ كما لديه ديوان في أدب الطفل مازال مخطوطا.

يذكر أن الشاعر ياسر آل غريب قد نال العديد من الجوائز المحلية والدولية في الأدب من بينها جائز راشد بن حميد لعدة مرات إضافة لجائزة القطيف للإنجاز وجائزة البردة بأبو ظبي وغيرها.