آخر تحديث: 20 / 4 / 2021م - 5:11 ص
الأكثر قراءة هذا الشهر
المقالات الأكثر قراءة
تأملات رمضانية 7
محمد أحمد التاروتي - 20/04/2021م
صوم الجوارح يمثل الوجه الاخر لفريضة الصيام، فالمسلم مطالب بحفظ لسانه، والامتناع عن كافة المحرمات على الدوام، باعتبارها طريقا لتطبيق الاوامر الالهية، انطلاقا {وَلَا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَن يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَّحِيمٌ} ، فالملوثات البصرية، وتجاوز حدود الله، وارتكاب المحارم، تترك اثارا معنوية على القلوب، بحيث تتحول تلك الاثار المعنوية الى ممارسات خارجية، من خلال التعدي على الاخرين، وعدم التورع عن ...
تأملات رمضانية 6
محمد أحمد التاروتي - 19/04/2021م
التوجه الكامل بكل الجوارح نحو الخالق، عملية اساسية لارتقاء الروح نحو الاعلى، لاسيما وان هناك قواعد ومتطلبات اساسية تمثل مدخلا لتوطيد العلاقة مع الخالق، مما يفرض على الصائم اتخاذ منهجا لتكريس الخوف، والخشية من الله في جميع السكنات والحركات، خصوصا وان الصائم يتحرك في اداء الفريضة باتجاه السمو الروحي، والاستجابة للاوامر الالهية للالتزام بالصيام لساعات محددة. معرفة الصائم ببعض المقاصد الظاهرية لفريضة الصيام، خطوة اساسية لزيادة التوجه شبه الكامل نحو الخالق، ...
تأملات رمضانية 5
محمد أحمد التاروتي - 18/04/2021م
ارادة التغيير قرار جوهري في حياة الصائم، فالتحول الجزئي او الكامل عملية أساسية، للقضاء على حالة الضياع والتخبط في الحياة، ”من استوى يوماه فهو مغبون، ومن كان اخر يوميه شرهما فهو ملعون ومن لم يعرف الزيادة في نفسه فهو في النقصان ومن كان الى النقصان فالموت خير له من الحياة“، وبالتالي فان التحرك الداخلي لاحداث انقلاب ينم عن اكتشاف بعض النواقص، مما يمهد الطريق لاصلاح الخلل، سواء فيما يتعلق بالعلاقة ...
تأملات رمضانية 4
محمد أحمد التاروتي - 17/04/2021م
معيار الزمن في شهر رمضان المبارك يختلف عن بقية الأشهر، فالفيض الإلهي يشمل الصائم في كل لحظة من لحظات النهار والليل، ”وما من يوم وليلة من الشهر إلا والبر من الله تعالى يتناثر من السماء على هذه الأمة“، مما يحفز الصائم على استغلال هذه الساعات القليلة، بما يرفع من شأنه في الاخرة، عبر اقتناص كل فرصة لنيل الثواب الجزيل.
اختلاف معايير الزمن في شهر رمضان المبارك، يكمن في الاليات المتخذة لحث...
تأملات رمضانية 3
محمد أحمد التاروتي - 16/04/2021م
الطاقة الروحية العالية للصائم، احدى المحركات الأساسية، لزيادة الجرعات العبادية طيلة ساعات النهار، وكذلك جزء كبير من ساعات الليل، باعتبارها ركيزة أساسية لمفهوم الصيام، والسعي الدائم على القيام بفريضة الصيام على الأوجه الاكمل، خصوصا وان التراخي وعدم الاهتمام يفقد الصائم الفرصة الثمينة، التي لا تتجاوز شهرا كاملا، وبالتالي فان الصائم يتحرك باتجاه زيادة الشحنة الروحية، والعمل على الاستفادة من الأجواء الايمانية غير الاعتيادية، بما يعود عليه بالفائدة الاخروية والدنيوية في ...
تأملات رمضانية 2
محمد أحمد التاروتي - 15/04/2021م
التفاعل مع المحيط الاجتماعي، واستشعار الفئات المحتاجة، والمبادرة لعمل الخير، ملامح واضحة في شهر رمضان، فمؤسسات المجتمع المدني تجد عونا كبيرا مع تباشر شهر الخير، مما ينعكس على زيادة فاعليتها في استمرارية المساعدة للفئات المحتاجة، انطلاقا من مبدأ ”التكافل الاجتماعي“، وتجسيد المبادئ الاخلاقية المحرضة للتعاون على البر والتقوى، ”أيّها النّاس من فطّر منكم صائماً مؤمناً في هذا الشّهر كان له بذلك عند الله عتق رقبة، ومغفرة لما مضى من ذنوبه“.
فريضة...
تأملات رمضانية
محمد أحمد التاروتي - 14/04/2021م
شهر رمضان محطة ايمانية لا تتكرر سوى مرة واحدة سنويا، فالشهر الفضيل لا يقاس بكافة الشهور، نظرا للفيضاالآلهي الكبير من لدن الخالق على عباده، فالمرء مطالب ببذل قصارى جهده، لحصد اكبر حصيلة من الثواب الجزيل، خصوصا وان ”وهو شهر يفتح فيه أبواب السماء وأبواب الرحمة ويغلق فيه أبواب النيران“، وبالتالي فان الاستغلال الأمثل للشهر الكريم، يكشف القابلية الكبيرة لدى الانسان، للتعامل مع هذه الأيام الفضيلة. تعدد الطرق والوسائل لكسب الاجر الكبير، ...
الصفاء الذاتي
محمد أحمد التاروتي - 13/04/2021م
عملية الارتقاء بالذات نحو السمو، تتطلب الكثير من الجهد والمزيد من الصبر، لاسيما وان الصراع الداخلي المستمر بين النفس الامارة بالسوء {وَمَا أُبَرِّئُ نَفْسِي ۚ إِنَّ النَّفْسَ لَأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلَّا مَا رَحِمَ رَبِّي ۚ إِنَّ رَبِّي غَفُورٌ رَّحِيمٌ} والنفس اللوامة {وَلا أُقْسِمُ بِالنَّفْسِ اللَّوَّامَةِ}، يتطلب الحذر تفاديا للوقوع في المحذور، فالافخاخ المنصوبة على الدوام تهدف لايقاع بالانسان في مستنقع الخطيئة، من خلال تزيين بعض الممارسات ومحاولة التخفيف من تداعيات، مما...
المواقف الحياتية
محمد أحمد التاروتي - 11/04/2021م
المواقف الحياتية تجاه الاحداث الاجتماعية مرتبطة احيانا بالمخزون الفكري، واحيانا اخرى بالتفاعلات الخارجية، مما يغذي الذاكرة الشخصية بشحنة كبيرة او صغيرة، بالاتجاهات تجاه البيئة الاجتماعية، بحيث تأخذ جانبا سلبيا تارة، وجانبا ايجابيا تارة الاخرى، بحيث تضع في الاعتبار الضغوط النفسية المحركة لتلك المواقف على اختلافها، وبالتالي فان محاولات الوقوف على الاتجاهات المحركة للمواقف صعبة للغاية، نظرا لاختلاف الظروف السائدة في البيئة الاجتماعية، مما يستدعي دراسة المواقف بطريقة ذكية، وعدم الانجرار...
السلوك الانساني
محمد أحمد التاروتي - 11/04/2021م
تعكس الممارسات اليومية جانبا من السلوك الانساني لدى المرء، فالتعاملات الحياتية تعطي انطباعات سلبية طورا او إيجابية طورا اخر، تبعا لنوعية الاعمال في المحيط الاجتماعي، خصوصا وان المرتكزات الثقافية تغذي السلوك الخارجي، في كثير من الاحيان، الامر الذي يبرز على اشكال متعددة بعضها ذات طابع ”انساني“، والبعض الاخر ينعكس الجوانب الاخلاقية، نظرا لاختلاف نمط التفكير أولا، ونتيجة للوضع الاجتماعي السائد ثانيا. السلوك على اختلافه يخلق حالة من التعاطف الاجتماعي، فتارة تكون ...
ثقافة كورونا
محمد أحمد التاروتي - 07/04/2021م
أحدثت جائحة كورونا تحولا ثقافيا كبيرا، لدى مختلف المجتمعات البشرية، باعتبارها تحديا حقيقيا على مستقبل الإنسانية، جراء القدرة الفائقة للفيروس على تجاوز الحدود الجغرافية، وتوجيه ضربات قوية للغرور الإنساني، الامر الذي تمثل في إصابة اكثر من 133 مليون انسان على وجه الكرة الأرضية. الجهود الكبيرة التي بذلت منذ أواخر 2019 لمواجهة الجائحة، ساهمت في استيعاب الصدمة الكبرى، التي صاحبت اكتشاف الحالات الأولى للفيروس في الصين، من خلال التحرك السريع لوضع الإجراءات ...
مفاهيم الحياة
محمد أحمد التاروتي - 07/04/2021م
تشكل التجارب الحياتية ركيزة محورية، في وضع مفاهيم لدى البشر، انطلاقا من البيئة الاجتماعية السائدة أولا، وعطفا على مجموعة العبر المستخلصة من الممارسات اليومية ثانيا، خصوصا وان تشكيل المنظومة الثقافية مرتبطة بالمحيط الاجتماعي السائد، فتارة يفرض المجتمع واقعا ثابتا على الافراد، وتارة اخرى يتحرك المحيط الاجتماعي باتجاه مختلفات، ويحدث تموجات فكرية متفاوتة، نظرا للظروف الاقتصادية والسياسية القائمة، الامر الذي يحدث حالة من التناغم بين التفكير الفردي والعقل الجمعي، من خلال ...
القانون الاجتماعي
محمد أحمد التاروتي - 05/04/2021م
تلعب الثقافة سواء الإيجابية او السلبية دورا، في إرساء قواعد الأنظمة والتشريعات الاجتماعية، بحيث تبقى سيوفا مسلطة على رقاب الجميع، الامر الذي يجبر الغالبية على مسايرة تلك الأنظمة، تجنبا للدخول في مشاكل وعقوبات صارمة، لاسيما وان بعض الأنظمة تمتلك السلطة المعنوية وأحيانا المادية، لتدفع الغالبية على السير وفقها، والامتناع عن اختراقها والخروج عليها، {إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءَنَا عَلَى? أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَى? آثَارِهِم مُّهْتَدُونَ} . سلطة القانون الاجتماعي تختلف باختلاف الأدوات القناعات الداعمة ...
ادمان المشاكل
محمد أحمد التاروتي - 05/04/2021م
المشاكل تمثل الخبز اليومي والمائدة الدسمة، لدى بعض الفئات الاجتماعية، فهذه الشريحة لا تستطيع العيش بدون اثارة الخلافات، والدخول في الصراعات مع القريب والبعيد، فاختلاق المشاكل يساعد تحقيق بعض المكاسب الشخصية، حيث تعتبر الصراعات الرئة الذي تتنفس من خلالها، وبالتالي فان الدخول في السلام وتصفير المشاكل يفقدها البريق، والوهج الذي تحظى به، لاسيما وان ثقافة الوئام وتعزيز السلم الأهلي، لا تجد قبولا لدى هذه الفئة الاجتماعية، الامر الذي يدفعها لمحاولة ...
المصلحة اولا
محمد أحمد التاروتي - 03/04/2021م
يمارس البعض ادوارا متعددة في الحياة، لاعطاء انطباعات مختلفة تجاه المحيط القريب أولا، والبعيد ثانيا، انطلاقا من قناعات بضرورة رسم صورة ايجابية لدى الجميع، لاسيما وان الانطباعات السلبية تهدم كافة الخطط المرسومة، لاحتلال مواقع متقدمة في مختلف المناحي الحياتية، الامر الذي يفرض تحريك المشاعر بالاتجاه الايجابي، من اجل احداث انقلاب حقيقي، لدى الاطراف الاخرى، نظرا لاهمية الصورة الايجابية في الحصول على التنازلات، وحصد المزيد من النفوذ على الصعيد الاجتماعي. المحركات الذاتية ...
التوجيه.. الاجبار
محمد أحمد التاروتي - 31/03/2021م
يتخذ البعض من مقولة ”النصيحة بجمل“، وسيلة لفرض الوصاية على الاخرين، انطلاقا من قناعات بامتلاك كافة الصلاحيات ومختلف الادوات اللازمة لاتخاذ هذا المسلك، الامر الذي يتجلى في التدخل في جميع الشؤون الخاصة والعامة، بحيث لا يقتصر الامر على تقديم الارشادات العامة، وانما العمل على اتخاذ ممارسات محددة، مما يسهم في سلب حرية الاختيار، والدخول في باب القهر والاجبار. تقديم النصيحة والعمل على تقديم المساعدة، امر محمود وعملية مطلوبة، انطلاقا من مبدأ ...
المنحنى التصاعدي
محمد أحمد التاروتي - 31/03/2021م
تكشف الأرقام التي نشرتها وزارة الصحة خلال الأيام الأخيرة، ارتفاع ملحوظ في اجمالي الإصابات بفيروس كورونا، بحيث تجاوزت حاجز 500 حالة يوميا، مما يعيد المخاوف بدخول الموجة الثانية، واعلان حالة الطوارئ القصوى في المنظومة الصحية، خصوصا وان الذاكرة ما تزال مملوءة بالايام الصعبة، التي عاشتها جميع الكوادر الصحية، منذ مارس عام 2019، الامر الذي فرض اتخاذ الإجراءات الصارمة، وانتهاج سياسة الاغلاقات الشاملة، بهدف السيطرة على الوضع، والحد من انتشار الوباء،...
حقيقة الانتصار
محمد أحمد التاروتي - 29/03/2021م
تحقيق الانتصار الشخصي او الاجتماعي على حساب المنظومة الأخلاقية، يمثل انتكاسة حقيقية على المستقبل الذاتي والجمعي، لاسيما وان الاخلاق تمثل المؤشر الأساسي في مختلف التحركات البشرية، فاذا تلاشت القيم الأخلاقية وسيطرت الممارسات العنفية، فان شبكة العلاقات الاجتماعية تتحول الى قانون الغاب، من خلال انتهاج سياسة ”البقاء للاقوى“، وضرب جميع المبادئ الفاضلة، التي تمثل الميزان الحقيقي، في كافة المجتمعات البشرية. اتخاذ القوة شعارا ووسيلة حاكمة، في تحقيق الغلبة على الاخر، يكشف عن ...
فن التعامل
محمد أحمد التاروتي - 28/03/2021م
يتخذ البعض الادارة وسيلة لتفريغ شحنات الأحقاد، والنواقص الداخلية، من خلال اتخاذ الكثير من القرارات غير الحكيمة، الامر الذي يسهم في هدم الكيان، وازالته من الخارطة الاجتماعية، فالتعامل بالاحقاد الداخلية والحزازات الشخصية يولد الغشاوة على الابصار، مما يحول دون الرؤية الصحيحة، بحيث تقود الى الفشل الذريع، وعدم القدرة على انقاذ المركب من الغرق، وبالتالي فان ادخال الاحقاد الشخصية في صميم العمل، يحدث اثرا سلبيا على سير العمل، ويسهم في تخريب...
ممارسة التضليل
محمد أحمد التاروتي - 28/03/2021م
يتخذ البعض المركز الاجتماعي وسيلة، لممارسة التضليل في مختلف القضايا، من خلال تسخير الإمكانيات المتاحة لتزييف الحقائق، عبر استخدام وسيلة خلط ”الحق بالباطل“، حيث يعمد هؤلاء للاستفادة من بعض المعلومات الصحيحة، في حرف الحقائق، وقلب الأمور رأسا على عقب، فتارة لأغراض شخصية بحتة، وتارة لتنفيذ اجندات أخرى، الامر الذي يتمثل في استغلال جميع الظروف، في سبيل ممارسة التضليل بابشع صوره.
شعار حماية المجتمع، وتقديم النصيحة المجانية، احدى الوسائل المتخذة لممارسة التضليل،...
سماعون للكذب
محمد أحمد التاروتي - 24/03/2021م
يمارس البعض لعبة تخريب البيوت وتلويث السمعة، من خلال اختلاق الاكاذيب عبر استخدام الكثير من الاساليب، بهدف تحقيق الغايات ”المريضة“ من جانب، وتحطيم الاطراف الأخرى من جانب اخر، خصوصا وان وجود تلك العناصر يشكل تهديدا حقيقيا، مما يفرض التحرك الجاد لتلويث سمعتها لدى اصحاب القرار اولا، تشويه الصورة المثالية المرسومة لدى البيئة الاجتماعية ثانيا، لاسيما وان رسم صورة مشوهة لدى اصحاب القرار، يسرع من تحطيمها ماديا ومعنويا، كما ان تلطيخ ...
السلوك التصادمي
محمد أحمد التاروتي - 23/03/2021م
يحاول البعض تعويض الاحساس بالنقص بالاعتداء واثارة المشاكل على الدوام، انطلاقا من قناعات ذاتية بضرورة اثبات الذات عبر المشاغبة الدائمة، لاسيما وان النظريات الرياضية تحث دائما، على اختيار مبدأ ”خير وسيلة للدفاع الهجوم“، مما يحفز هذه الشريحة على السلوك التصادمي، والعمل على الدخول في مهاترات، ومناكفات مع الصغير والكبير، خصوصا وان السلوك التصالحي يكشف هذه الفئة، ويضعها في المكان الحقيقي، وبالتالي فان التصادم يمثل الوسيلة المثلى، لاخفاء النواقص الحقيقية. السلوك التصادمي ...
مرض الوشاية
محمد أحمد التاروتي - 22/03/2021م
الوشاية مرض اجتماعي يهدد العلاقات الاجتماعية، من خلال نسف الروابط الاسرية، ويؤسس لمرحلة الشك الدائم لدى الافراد، خصوصا وان الوشاية تستهدف اسقاط الاخر، والعمل على الحاق الأذى بشكل مباشر وغير مباشر، وبالتالي فان انتشار المرض في البيئة الاجتماعية يجعل العلاقات على حافة الخطر، لاسيما وان نجاح الوشاية مرتبط بوجود ”اذان“ صاغية، لهذه النوعية من الممارسات الاجتماعية، بحيث تتحول في بعض الأحيان الى ممارسة يومية، والتحرك في جميع الاتجاهات لالحاق الأذى ...
الكلاب الضالة
محمد أحمد التاروتي - 21/03/2021م
برزت على السطح في الآونة الأخيرة ظاهرة الكلاب الضالة، باعتبارها تهديدا حقيقيا للكثير من الاسر والافراد، لاسيما وانها تنتشر في بعض المناطق السكانية، مما يستدعي التحرك الجاد لمعالجتها، بطريقة ”لا يفني الذيب ولا يموت الغنم“، خصوصا وان الأيام الماضية شهدت تعرض بعض الأطفال، لهجوم تلك الكلاب المسعورة، الامر الذي اوجد حالة من القلق والخوف، جراء تنامي تجول تلك الحيوانات في الاحياء السكنية.
التعامل الجائر مع الكلاب الضالة، يجد معارضة واضحة من...
المسؤولية الأخلاقية
محمد أحمد التاروتي - 20/03/2021م
الوصول الى المناعة الجماعية، والعودة الى الحياة الطبيعية، على ظهر كوكب الأرض، يتطلب الكثير من الجهد من لدن الحكومات والمجتمعات البشرية، بالإضافة الى التوزيع العادل للقاحات المضادة لفيروس كورونا، خصوصا وان الالية الحالية غير قادرة على توفير الكميات اللازمة لتسريع عملية التطعيم، سواء نتيجة محدودية اللقاحات المستخدمة، او نتيجة صعوبة مضاعفة الإنتاجية من تلك اللقاحات المعتمدة، فضلا عن احتكارية الدول الغنية على حصة الأسد على اللقاحات، نتيجة توافر القدرة المالية، ...
السلوك الاهوج
محمد أحمد التاروتي - 17/03/2021م
انتهاج الحكمة وعدم الاستعجال في اتخاذ القرارات على اختلافها، تكشف عن حقيقة الانسان، وقدرته على ضبط الاعصاب، وكذلك التعامل بحنكة مع الاحداث، الصغيرة منها والكبيرة، خصوصا وان وضع الاعصاب في الثلاجة عملية صعبة، وليست متاحة للجميع، فالمواقف تدفع البعض للخروج عن السياق الطبيعي، والدخول في مسارات غير متوقعة، الامر الذي يولد حالة من الهيجان، ويسهم في تخريب الكثير من الاعمال في طرفة عين. السلوك الاهوج ممارسة تخريبية، وعملية تدميرية، في الاطار ...
السلوك الاحتوائي
محمد أحمد التاروتي - 16/03/2021م
السلوك الاحتوائي يحافظ على العلاقات الإنسانية، ويسهم في استدامة الصداقات البشرية، فالمرء الذي يتجنب الانفعال، ويركز على المشتركات، ويتحاشى الدخول في المناطق المحظور، يجد الاستجابة المتبادلة من مختلف الاطراف، لاسيما وان الاحتواء يقضي على الاحقاد الداخلية، ويساعد في توطيد العلاقات الإنسانية، بين مختلف الشرائح الاجتماعية، الامر الذي يسهم في احداث تحولات جذرية في نمط التفكير، ويكرس ثقافة التعاضد، ويؤدي الى نبذ مسببات الفرقة والشقاق بين الافراد. يعزز السلوك الاحتوائي الحالة الايجابية ...
النبرة العالية
محمد أحمد التاروتي - 16/03/2021م
يتخذ البعض النبرة العالية وسيلة لاسكات الاخرين، ومحاولة الهيمنة على القرارات، والتحرك بحرية تامة، خصوصا وان الصوت المرتفع يقضي على الاصوات المعتدلة، والعديد من القرارات الحكيمة، مما يؤسس لمرحلة فوضوية وغير مستقرة، من الممارسات العملية، لاسيما وان ”الصمت يمثل الخيار المناسب“ لتجنب التعاطي مع انصاف العقلاء، واصحاب القرارات الانفعالية، الامر الذي يقود لاخلاء الساحة من الاصوات الحكيمة، سواء نتيجة عدم السماح لهذه الفئات، بممارسة دورها الإصلاحي، في البيئة الاجتماعية او...
سلطة الكبار
محمد أحمد التاروتي - 15/03/2021م
السلطة المادية والمعنوية للكبار تبرز على اشكال مختلفة، من خلال انتهاج سياسة الامر الواقع، وفرض القرارات على الصغار، سواء بالتوافق او بدون، حيث تفرض المصالح العليا اتخاذ تلك القرارات الصعبة، وغير المنسجمة مع مصالح الصغار، اعتمادا على المساحات الواسعة الممنوحة، لممارسة السطوة على الاخرين، لاسيما وان التوافق مع الصغار يكون غير ممكن أحيانا، ويتناقض مع مصالحها احيانا اخرى، مما يستدعي اصدار القرارات والسير قدما في تطبيقها، بمختلف الوسائل والطرق، استنادا ...
حرب اللقاحات
محمد أحمد التاروتي - 14/03/2021م
تدور حرب ضروس بين الشركات المنتجة للقاحات كورونا، بهدف الاستحواذ على الأسواق العالمية، نظرا لارتفاع شهية الدول العالمية على شراء الكميات الكبيرة، من تلك اللقاحات لتأمين أسباب العودة الطبيعية، خصوصا وان استمرار الاغلاقات والمخاوف من انتشار العدوى، تحول دون عودة الدورة الاقتصادية، وتفاقم الخسائر الاقتصادية على مختلف الدول العالمية، لاسيما وان الاقتصاد العالمي ما يزال تحت وطأة الانكماش، الناجم عن تعطل الكثير من المفاصل الاقتصادي، على خلفية توقف التجارة البينية ...
أجواء إيجابية
محمد أحمد التاروتي - 10/03/2021م
الحالة الإيجابية تؤثر بشكل مباشر او غير مباشر على المناخ العام، فالاحساس بالطاقة الإيجابية يحدث الارتياح النفسي، ويعزز الروح الإنسانية، ويعظم التكافل الاجتماعي، خصوصا وان الشعور بالتناغم النفسي يقتصر المسافات، ويقضي على الأحقاد الداخلية، فالحالة الإيجابية قادرة على تحويل النظرة السلبية الى تفاعل مثمر، سواء على الصعيد الضيق او الواسع، نظرا للتحرك باتجاه خلق الأثر النفسي الفاعل لدى مختلف الشرائح الاجتماعية، وبالتالي فان إشاعة الروح الإيجابية يقود الى حالة من ...
نعود بلا تهاون
محمد أحمد التاروتي - 09/03/2021م
رفع الحظر المفروض على جميع الأنشطة، والفعاليات الترفيهية، ودور السينما، والمراكز الترفيهية الداخلية، لا يمثل انتهاء كابوس الوباء الذي ما يزال يفتك بالبشرية منذ أواخر عام 2019، خصوصا وان الأرقام على المستوى العالمي في تزايد مستمر، فضلا عن استمرار تسجيل المزيد من الإصابات بشكل يومي، مما يضع الجميع امام تحديات حقيقية، وضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية، باعتبارها الوسيلة القادرة على إعادة الأمور لسابق عهدها، وبالتالي فان التراخي والاستهتار يخلق مشكلة حقيقية ...
حجم الذات
محمد أحمد التاروتي - 09/03/2021م
يمارس البعض ادوارا تتجاوز الاحجام الحقيقية، سواء نتيجة الشعور بالقوة ”الكذابة“، او بسبب الدعم الخارجي، مما ينعكس على المواقف تجاه الاخرين، الامر الذي يولد حالة من ”التضخم“ غير المتوازن، لاسيما وان الانخراط في لعبة ”الذات“ الكذابة سلاح ذو حدين، فتارة تؤتي ثمارها عبر الصعود الصاروخي على حساب الاخرين، وتارة اخرى تكون وبالا وخسارة كبرى، جراء عدم القدرة على تسويق ”الذات“ المتضخمة على البيئة الاجتماعية، الامر الذي يستدعي احتساب الخطوات بدقة،...
لغة السلام
محمد أحمد التاروتي - 07/03/2021م
تمثل لغة السلام القاسم المشترك للمجتمعات البشرية، فالانسانية بمختلف اصنافها، وتعدد مشاربها تضع السلام في مقدمة الامال، باعتبارها الوسيلة الوحيدة لارساء الاستقرار، والعيش المشترك على ظهر كوكب الارض، خصوصا وان الحروب التي عاشت الشعوب تحت ويلاتها ساهمت في التدمير والتخريب، فيما السلام يكرس حالة الوئام وتدعيم الرفاهية لدى الشعوب. السلام يقوم على مفاهيم راسخة وقناعات ثابتة، فالعملية ليست عشوائية او اجبارية، وانما تنطلق من مبادئ ثقافية قادرة على ارساء حالة الوئام ...
الانفعالية.. السخافة
محمد أحمد التاروتي - 06/03/2021م
الانفعالية بمختلف اشكالها تدخل أصحابها في مواقف محرجة، وأحيانا مداخل ”سخيفة“ للغاية، جراء عدم القدرة على التحكم في التصرفات وتهذيب الالفاظ، مما يضع هذه الشريحة في مواجهة مباشرة مع المجتمع، فالانفعالية احدى الامراض الاجتماعية المدمرة لشبكة العلاقات الإنسانية، خصوصا وان اطلاق ”المواقف“ غير المتوازنة تدفع لانتهاج ردود أفعال مختلفة، فالبعض ينتهج سياسة ”التجاهل“ تجاه المواقف الانفعالية وغير العقلانية، فيما البعض الاخر يجد في تلك المواقف مبررا لاتخاذ سياسة ”عدائية“، انطلاقا ...
سرقة الجهود
محمد أحمد التاروتي - 03/03/2021م
يعتمد البعض الية السرقة بمختلف اشكالها، بحيث تتجاوز الطرق التقليدية للاستيلاء على أملاك الاخرين، لتشمل الإنجازات والبحوث وكذلك الابتكار والاقتراحات، وغيرها من الممارسات غير الأخلاقية، فهذه الممارسة ”الوضيعة“ تارة تبرز كمرض ذاتي يصعب السيطرة عليه، وتارة أخرى مرتبطة بمحاولات التزلف والتقرب من أصحاب القرار، مما يدفعه للسطو على الاخرين بطريقة مباشرة او غير مباشرة. السرقة مرفوضة بمختلف اشكالها، فهي تدخل في باب التعدي على الاخر، بالإضافة الى كونها ”كاشف“ لحقيقة الانسان، ...
السطوة الكذابة
محمد أحمد التاروتي - 03/03/2021م
يحاول البعض فرض سطوته على الاخر بمختلف الطرق، اذ لا يترك فرص صغيرة او كبيرة دون ابراز مرض ”السلطة“ لديه، فتارة تكون عبر استخدام العنف والقهر لاذلال الاخر، واخرى عن طريق الاستفادة من الصلاحيات الممنوحة، واستغلالها بالطريقة التعسفية، بهدف اظهار القوة غير الحقيقية، لاسيما وانه يحاول تعويض الاحساس بالضعف الداخلي، عبر سلسلة من القرارات والممارسات العنفية، الامر الذي يحدث حالة من النفور الكبير مع الطرف الاخر.
الاسباب وراء اظهار السطوة غير...
وسائل التواصل
محمد أحمد التاروتي - 01/03/2021م
احدثت وسائل التواصل الاجتماعي نمطا مختلفا في إيصال المعلومة، وكسر الطوق المفروض على بعض الاحداث بمختلف أنحاء العالم، اذ لم تعد المعلومة حكرا على فئة او مجتمع دون اخر، جراء سهولة التواصل، وعدم القدرة على السيطرة على سيل المعلومات، مما فرض واقعا جديدا على الجميع، فالمرء بامكانه صنع الحدث او المشاركة فيه خلال ثواني قليلة، وبالتالي فان المرء مطالب بفرز الغث من السمين، جراء الكم الهائل من المعلومات المغلوطة، التي...
شيل كيستك
محمد أحمد التاروتي - 28/02/2021م
اطلقت امانة الشرقية حملة ”شيك كيستك“ للتخفيف من التشوه البصري، والقضاء على ظاهرة التخلص من النفايات بطريقة فوضوية، حيث وجدت الحملة استجابة الكبيرة للمساهمة في الحملة، مما يعطي دلالات كثيرة في الاطار الاجتماعي وكذلك في نمط التفكير لدى العديد من للفئات الاجتماعية، لاسيما وان المشاركة لا تقتصر على فئات عمرية محددة، وانما اتسعت دائرة التفاعل لتشمل الاطفال من مختلف الفئات العمرية، الامر الذي يكرس ثقافة المسؤولية في الوجدان الاجتماعي ”إنكم...
الامام علي.. المشاركة الشعبية
محمد أحمد التاروتي - 27/02/2021م
تمثل قصة سودة بنت عمارة الهمْدانية التي اعطاها الامام علي (ع) خطاب ”العزل“ للوالي بعد شكوى الظلم والجور الذي يمارسه تجاه قومها، والذي جاء فيه ”فإذا قرأت كتابي هذا فاحتفظ بما في يدك من عملنا حتى يقدم عليك من يقبضه منك. والسلام»، فهذه القصة التي ينقلها التاريخ مثالا واضحا على تجسيد المشاركة الشعبية في الرقابة على المسؤولين بمختلف المستويات، فالقصة تحمل الكثير من الدلالات الاليات المتبعة في تحقيق العدالة، ومحاربة ...
سوق الاسهم.. مجددا
محمد أحمد التاروتي - 23/02/2021م
يشهد مؤشر سوق الاسهم ”تاسي“ ارتفاعا متواصلا، عطفا على تصاعد حجم السيولة اليومية، بحيث سجل المؤشر العام ارقاما لم يسجلها منذ الاشهر الطويلة الماضية، فقد كسر حاجز 9 الاف نقطة، فيما تجاوزت السيولة حاجز 18 - 19 مليار ريال، مما يضع الكثير من علامات الاستفهام، بخصوص الانعطافة السريعة للمؤشر العام، وبدء مسيرة الصعود المفاجئة وغير الطبيعية، الامر الذي يستوجب الحذر، وعدم الانجرار وراء ”فخ“ المضاربين، خصوصا وان تجربة الانهيار الكامل...
الصغائر
محمد أحمد التاروتي - 23/02/2021م
يكمن الفرق بين الأشخاص في طريقة التعاطي مع الملفات والقضايا، فهناك شريحة لا تلقي بالا لصغائر الأمور على الاطلاق، فالاهتمامات تكون على الملفات الكبرى، باعتبارها الأكثر قدرة على الارتقاء الى القمة، على الصعيد الشخصي وفي البيئة الاجتماعية، فالافراد الذي يتعاملون مع أمهات الملفات يجدون التقدير والاحترام على الدوام، نظرا للفرق الشاسع مع بعض الشرائح ذات التفكير الضيق والاهتمامات الهامشية، فيما توجد فئات ليست قادرة على توسيع الافاق، وتجاوز الاطار الضيق، ...
اسر العقول
محمد أحمد التاروتي - 21/02/2021م
تحرير العقول من القيود التي تفرضها بعض التقاليد الاجتماعية، والرواسب البشرية، عملية اساسية للانطلاق والابداع في شتى المجالات، فالرفض العقلاني لتلك القيود الاجتماعية، يدفع باتجاه التفكير خارج الصندوق، مما ينعكس في الكثير من القرارات المصيرية، سواء على الصعيد الشخصي او الاجتماعي، لاسيما وان ”الرضوخ للاملاءات“ يعرقل المسيرة الفكرية، جراء سيطرة الاخر على الكثير من القرارات، وبالتالي فان الانفكاك من القيود المادية والمعنوية، حالة ايجابية على الصعيد الاجتماعي. المطالبة بتحرير العقول لا ...
سنة أولى
محمد أحمد التاروتي - 21/02/2021م
مضت السنة الأولى على اكتشاف اول إصابة بفيروس كورونا المملكة، وذلك بعد اشهر قليلة من انتشار الذعر والهلع، في العديد من البلدان العالمية، ومنها مدينة ”ووهان“ الصينية، فالفيروس ادخل الرعب في النفوس منذ انتشاره بشكل غير مسبوق، نظرا لسرعة العدوى والقدرة على الفتك بالارواح، الامر الذي دفع الحكومات العالمية لاتخاذ الإجراءات الصارمة، لمواجهة ”الفيروس القاتل“، بهدف السيطرة على الوضع الصحي، وتفادي خروج الأمور عن السيطرة.
الهلع الذي صاحب اكتشاف الحالة الأولى...
حملات التوعية
محمد أحمد التاروتي - 17/02/2021م
تبذل كافة الأجهزة الحكومية على المستوى العالمي، قصارى جهدها لرفع مستوى الوعي لدى المواطن، للتعامل الحذر مع وباء كورونا، باعتباره التحدي الحقيقي في المرحلة الراهنة، نظرا لقدرة الفيروس الفائقة على الانتشار الواسع، مما يهدد حياة ملايين البشر، ويزيد من الأعباء الثقيلة، التي تتحملها الحكومات منذ اكثر من عام، لاسيما وان الجرعات المكثفة للحملات التوعوية تشكل السلاح المتاح حاليا، خصوصا وان الأنظمة والإجراءات الصارمة ليست قادرة لوحدها من الحد من ارتفاع ...
لعنة كورونا
محمد أحمد التاروتي - 17/02/2021م
بدأت لعنة كورونا تتطال بشررها مسؤولين في بعض الحكومات العالمية، فاستقالة وزيرة الخارجية البروفية ”إليزابيث أستيت“ تمثل احدى مصاديق تلك اللعنة، خصوصا وان فضيحة تطعيم بعض المسؤولين الحكوميين بلقاح مضاد لـ ”كوفيد 19“ قبل وقت طويل من اتاحته للعامة، لعبت دورا اساسيا في اضطرار تلك الوزيرة على ترك المنصب، انطلاقا من المسؤولية الاخلاقية والوطنية التي تفرض عليها الاقدام على هكذا خطوة، بهدف امتصاص النقمة الشعبية من جانب ومحاولة الخروج من ...
التأهيل النفسي
محمد أحمد التاروتي - 15/02/2021م
تمارس غالبية الحكومات العالمية استراتيجية دقيقة، في تهيئة الشعوب للتعايش مع وباء كورونا، حيث تعمد لتسريب بعض المعلومات المتعلقة باستيطان الفيروس لفترة طويلة، بهدف احداث حالة الاستقرار الاجتماعي من جانب وتهيئة الشريحة الكبرى من المجتمعات البشرية للتعايش مع الجائحة، خصوصا وان عملية القضاء على الفيروس ليست واردة في المرحلة الراهنة، وذلك وفقا للدراسات والبحوث العلمية الصادرة مؤخرا، فاللقاحات المستخدمة لا تستهدف القضاء على ”العدو القاتل“، بقدر ما تسعى لتوفير المناعة ...
الاخر
محمد أحمد التاروتي - 14/02/2021م
تختلف النظرة للاخر وفقا للمنظومة الثقافية والقيم الأخلاقية، فتارة تكون الوصاية السمة الحاكمة في العلاقات، وتارة أخرى تسيطر الندية والتوازن في العلاقات القائمة على المستوى الشخصي او الاجتماعي، وبالتالي فان مستوى العلاقة مع الاخر تحددها طريقة التفكير، والاليات المتبعة للتعاطي معه، مما ينعكس على توطيدها بشكل كامل، او قطعها بعد برهة زمنية، خصوصا وان الفوقية تولد تداعيات متباينة، مما يهدد مستقبل العلاقات الاجتماعية، نظرا لوجود اختلافات في طريقة تقبل ”الوصاية“، ...
صدمة التعايش
محمد أحمد التاروتي - 13/02/2021م
هل تمثل التوقعات بانتشار الفيروس المتحور البريطاني على المستوى العالمي اعترافا بالهزيمة؟ ام يعتبر نوعا من المكاشفة والشفافية من قبل الجهات الطبية؟ ام يشكل جرس انذار لوضع اليات واستراتيجيات مغايرة للتعاطي مع الفيروس القاتل؟ هذه التساؤلات وغيرها تمثل الشغل الشاغل للكثير من الناس، نظرا لتنامي الإصابات في الموجة الثانية، التي تضرب الكثير من الدول العالمية، مما يستدعي التحرك الجاد لايجاد الوسائل الكفيلة، للحد من انتقال العدوى بين الدول، لاسيما وان السلالة ...
قتال الجبهات
محمد أحمد التاروتي - 10/02/2021م
الاستنفار الأقصى في مختلف الدوائر الرسمية بدول العالم، يعطي إشارات واضحة بعظم خطر تفشي وباء كورونا في مفاصل المجتمع، فالسماح للفيروس بالانتشار يمثل خطورة على المدى البعيد، خصوصا وان الجائحة قادرة على اختراق جميع الإجراءات الاحترازية المتخذة، نظرا لكون الحرب تدور مع عدو غير ملموس، مما يجعل عملية الانتصار على الخصم صعبة للغابة، الامر الذي يدفع لممارسة اقصى أنواع الحذر في التعامل، وانتهاج سبيل المقاومة الشاملة، وعدم الاقتصار على وسائل ...