آخر تحديث: 17 / 2 / 2018م - 8:53 م  بتوقيت مكة المكرمة
سلسلة مقالات للمهندس هلال الوحيد
الأكثر قراءة هذا الشهر
المقالات الأكثر قراءة
أعياد مرَّن وانتَ ما مريت
هلال حسن الوحيد - 14/02/2018م
منذ أن خُلق الإنسانُ وحب الحياةِ والفرح لا ينفك عن ملازمته. يبتدعُ لحظاتٍ وأياماً يسرقها من فمِ الأحزانِ لينفسَ ما به من داءِ الشكوى والألم. لم يجهل الدينُ هذا العشق ...
من يعيد لي ذاكرتي
هلال حسن الوحيد - 09/02/2018م
من نعم الله التي اختص بها الإنسانَ دون بقيةِ المخلوقات عقلٌ وذاكرة. تمتد صلاحيةُ ذاكرةِ البشر التي قد تختلف من شخصٍ لآخر مدى العمر، نستدعي البعيدَ منها ونحفظ القريب، ما ...
ألفْ وَواحد
هلال حسن الوحيد - 07/02/2018م
تتكررُ أرقامٌ في اللغاتِ والمجتمعاتِ والديانات. بعضها له دلالةٌ على معنى والبعض يَخفي سره وراءَ الرقم. السبعةُ والعشرةُ والأربعينَ والاثنا عشرَ إلى ما هنالك من أرقام. من تلك الأرقام ما ...
الحكيمُ والغني
هلال حسن الوحيد - 04/02/2018م
يحكى أنه تصادقَ في سالفِ الزمان رجلٌ حكيم وآخرُ غني وعزما على السفر ذات مرة. سفرُ الأمس ليس مثل سفر اليوم فلا بد للمسافر أن يقطع البراري والقفار ويتعرض لصنوفِ ...
زواجٌ قبل الحلم
هلال حسن الوحيد - 02/02/2018م
في طفولة العمرِ أجوبُ شوارعَ المدائنِ العربية التي نزورها في شهر آب، درجة الحرارة تحيلُ كل شيءٍ كالجمر، في واجهةِ الدكاكينِ المغلقةِ وتحت ظلالها أنظرُ إلى دمى عرضِ الملابس النسائية ...
خطوات
هلال حسن الوحيد - 31/01/2018م
كان الإنسان قبل حقبة التقنية المعاصرة  يمشي ولا يستطيع عد خطواته أما في عصرها فهو يستطيع عد خطواته ولكن لا يستطيع المشي خطواتٍ دونها. مع هذا التراخي في مشي الإنسان ...
الحقيقة
هلال حسن الوحيد - 29/01/2018م
رأى هارونُ الرشيد الذي كان يعد من أقوى واكبر حكام عصره سحابةً في السماء فقال: ”امطري حيث شئتِ، فإن خراجك لي“ ولما وافته المنيةُ قال: ”اللهم يامن لايزول ملكه ارحم ...
مرآةُ الحياة
هلال حسن الوحيد - 27/01/2018م
عندي شباكٌ لونُ الزجاجِ فيه أزرق، يعكس الضوء الخافت كل صباحٍ في شهري كانونِ الأول والثاني. يعكس الزجاجُ ما خلفه بكل صفاءٍ ورونق. يأتي عصفورٌ كُلَّ يوم، يقف على حافة ...
عائدٌ من القبر
هلال حسن الوحيد - 25/01/2018م
في الليل جاءتني فكرةٌ اني سوف اموت. لا أدري متى ولكني أموت. حقيقةٌ فكرتُ فيها فأصابني الجنون واضطربتْ روحي لأني يوماً ما أفارق الحياة. اترك كل ما أملك وافارق كل ...
حكايةُ أجيال
هلال حسن الوحيد - 23/01/2018م
حينما كنت استقل حافلة النقل الصفراء ذاتَ المقعد المصنوع من البلاستيك والسيئة التبريد، المخصصة لموظفي شركة أرامكو للذهاب إلى رأس تنورة آنذاك، عامي 1984 - 1985م، كان يستقل الحافلة معي ...
حوض الذاكرة
هلال حسن الوحيد - 21/01/2018م
في بداية الالتحاق بشركة أرامكو، صيف عام 1979م، كان المهندس المشرف على تدريبي ”جون ماكللن“ رجلٌ أمريكي في الخمسيناتِ من عمره ويبدو أن ذاكرته آخذةٌ في الضعف فكان من عادته ...
من يبيعُ العمرَ من يبيع القَدَرْ
هلال حسن الوحيد - 19/01/2018م
نصحو كل صباحٍ وننظر أننا بخير. نحمد اللهَ ونعد العمر، عشراتِ الآلاف من الأيام ومئاتِ الآلاف من الساعات وعشراتِ الملايين من الدقائق. كلها مرت ولن تعود. في كل سيرنا الحركي ...
خلا لكِ الجو فبيضي واصفريْ
هلال حسن الوحيد - 18/01/2018م
يقال: إن طرفة بن العبد كان مع عمه في سفر وهو ابن سبع سنين، فنزلوا على ماء، فذهب طرفة بفخٍّ له، فنصبه للقنابر وهي نوع من أنواع الطيور، وبقي عامة ...
المرسى
هلال حسن الوحيد - 17/01/2018م
وُلدتُ توأماً لشقيقٍ لي لم يعرفه الناسُ لأنه يشبهني إلى حدِّ التطابق فهم يرون كلينا واحداً. أمي وأبي وأخوتي لم يدركوا الفارق. أرضعتهُ أمي كما أرضعتني ورعاه أبي ورباه كما ...
إلى بعضي وكُلِّي
هلال حسن الوحيد - 16/01/2018م
الصغير العزيز إن سنحت لنا الفرصة بالصحبة ودقائقَ اللقاء فهذا شيء جيد، وإن كنتَ صغيراً أو لم ألتقِ بك فسنتعارفُ من خلال هذه السطور التي تقرأها بعدما تكبر. سأناديك أو أناديكِ ...
دِثار جورباتشوف
هلال حسن الوحيد - 15/01/2018م
في ليلةٍ من ليالي خريف 1989م رأيتُ في المنام أنني أملك مليون ريال. استغربت ذلك المنام لأنني حديث عهدٍ بالعمل وقتها ولم أكن أملك إلا خمسينَ ألف ريال ادخرتها بصعوبة. ...
التَصحر الروحي
هلال حسن الوحيد - 14/01/2018م
يتجاذب الانسان قطبان متضادان في صفاته وأفعاله، قطب سالب وقطب موجب. وهذه القطبية تتسم بالتضاد الكلي كالصفر والمائة بمقياس المئوية فالقطب السالب على سبيل المثال يمثل الكفر المحض والبغض المحض ...
أعمدةُ الشرق
هلال حسن الوحيد - 13/01/2018م
بقيتُ أشهراً في مدينة النجف في أواخرِ الستينات وكان مقر إقامتنا في بيت أحد السادة من آل الرفيعي. لكي أصل لهذا المنزل خروجاً من الصحن العلوي الشريف لا بد من ...
تأملت...
هلال حسن الوحيد - 12/01/2018م
رميتُ بطرفيْ أناظرُ تلكَ القبور أرى عالَماً خافياً في ثنايا السطور فأُغمضُ عيني لأرجعَ بالذكريات وأمشي على عكسِ ما تشتهيه الدهور لقد سَكر الموتُ في أجسادهم كما لعبت ريح السمومِ بيانعاتِ الزهور فكم رشفوا من خمرةِ ...
الرجم
هلال حسن الوحيد - 11/01/2018م
في النومِ يحلم الإنسانُ بما هو لا واقعي وما هو واقعي وما هو غيرُ ممكنٍ وما هو ممكن ولا يستطيع أحدٌ أن يحاسبه على هذا الخيال ما لم يُطلع عليه ...
قص ولصق الملالي
هلال حسن الوحيد - 10/01/2018م
ليس من الحكمةِ أن تكون الكتابةٌ كلها حكمة ففي يومٍ حكمة وفي يومٍ طرفة وراحة للنفس من تعب الحياة كما قال إيليا أبو ماضي في قصيدته فلسفة الحياة: ليس أشقى مّمن ...
بلونيّ الأسود والأبيض
هلال حسن الوحيد - 09/01/2018م
شهر أكتوبر 1973م، لا يهم إن لم يكن معك قرشين لِتشتريَ بهما كأساً من الشاي ولا يهم إن كان التلفازُ يبث فقط باللون الأبيض والأسود. أنت لا تملك تلفازاً في ...
حكايةُ أمي والحسين
هلال حسن الوحيد - 08/01/2018م
فتحت عيني على الحياةِ وأمي شابةٌ سمراءَ فارعةَ الطولِ عريضةَ المنكبين لم أعرفِ الكلماتِ حينها لكنني أسمعها تقولُ كلمةً من ستةِ أحرفٍ هي ”الحسين“. كُلَّ يومٍ تغيبُ في الصباحِ والمساء تأتي ...
دروسٌ الحياةِ من والدي والبحر
هلال حسن الوحيد - 07/01/2018م
أحد الأعمالِ التي عمل فيها والدي رحمه الله كانت البحر وصيد السمك فيما يسمى سابقاً ”الحضره“ ولعل القليل من الجيل المعاصر لديه فكرةٌ عما تعنيه هذه التسمية وهي عبارة عن ...
راحلٌ بِلا متاع
هلال حسن الوحيد - 06/01/2018م
قال الله تعالى في ذكر النبي موسى (ع) في سورة طه {وَمَا تِلْكَ بِيَمِينِكَ يَا مُوسَى «17» ”فأتت إجابة موسى كما يلي:“ قَالَ هِيَ عَصَايَ أَتَوَكَّأُ عَلَيْهَا وَأَهُشُّ بِهَا عَلَى ...
لقمان
هلال حسن الوحيد - 05/01/2018م
لم يُرْزِقُوْهَا بِعَقْلٍ حِيْنَما رُزِقُوا لَكِنَّهم رُزِقُوهَا بالمقاديرِ لو كان عن قوة ٍ أوعنْ مغالبة ٍ طَارَ البُزَاة ُ بِأَرْزَاقِ العَصَافِيْرِ عَمِلَ لدي لقمان، سباكٌ في الثلاثينَ من عمره بشرةٌ بيضاء من أقليم البنجاب ...
عكس السير
هلال حسن الوحيد - 04/01/2018م
عرفتُ رجلاً في الثمانينات من عمره، خلتهٌ أقصر من قامته الأصلية تحت ثقل السنين وكان عمل مع شركة أرامكو قبل وصوله إلى حَلقة العمر الذهبية. توفيت زوجته الأولى أو هكذا ...
ما تظل هيج
هلال حسن الوحيد - 03/01/2018م
لكل مكلومٍ ومألومٍ ومحبط ”ما تظل هيچ“، غداً سيكون يوماً أسعد.

إسكافي في بغداد يجولُ الشوارع، يصلحُ الأحذيةَ القديمة، وفي حالةٍ من العوزِ وقلَّةِ ذاتِ اليد ولكنْ كثيراً ما كانَ الناسُ ...
الحِذاء
هلال حسن الوحيد - 01/01/2018م
حجب الضبابُ الرؤيةَ ليلةَ البارحة ليلةَ بدايةَ السنة الجديدة ابيضَ كالثلجِ فكان خير جليسٍ نديمٌ تثقُ برأيه وتسكن إليه وهو ما بقي عندي من صفاءِ خمرِ السنينِ وخَلِّها. تذاكرنا دروسَ ...
تكامل الحضارات
هلال حسن الوحيد - 31/12/2017م
خلق اللهُ الكونَ والبشرَ وكان من المفترض أن يكونوا شعوباً وقبائلَ متعارفين لا تحجزهم حدودٌ سياسيةٌ أو موانعُ جغرافية لكن البشرَية اختارت إنشاء الموانع وعَلَتْ الاسوارْ بينها، لذلك ترى تكدس ...