آخر تحديث: 30 / 7 / 2021م - 10:20 ص

الفرج يصدر كتاب قالوا القطيف

عن دار أطياف للنشر والتوزيع صدر الكتاب الحادي عشر للأديب الأستاذ سعود عبد الكريم الفرج بعنوان ”قالوا القطيف“ ويتكون الكتاب من ثلاثمائة وستين صفحة من الحجم الكبير ضم ما يقارب من ستة وستين قصيدة لستين شاعرا من معظم مناطق الخليج وفلسطين وجاءت القصائد امتدادا من القرن السادس الهجري حتى عصرنا الحاضر وكلها تصب في موضوع واحد هو التغني بالقطيف وطبيعتها وأمجادها، وقد برز أول الشعراء في هذا الكتاب شاعر الدولة العيونية علي بن مقرب ألعيوني ثم جاء بعده أبو البحر جعفر الخطي وتلاه الرعيل الأول من شعراء القطيف ثم الشعراء من مختلف المناطق، ويعد الكتاب الأول في توثيقه في هذا المجال وضم أيضا مختلف المدارس الشعرية فمن القصيدة المقفاة إلى التفعيلة والنثر.

تظهر جهود المؤلف واضحة عبر هذا الكم من القصائد التي قام بجمعها ويشدك الكتاب بصدق توجهه من خلال مقدمة متميزة أضفت عليه روعة وجمالا، فقد مزجت بين التاريخ والأدب في آن واحد وعبر نفس متواصل كما يتضح من قراءتها فجاءت َسلسة في وصف جعلتني أعيدها مرات تلو المرات، شدتني المقدمة كثيرا وجعلتني أسرح في تاريخ وأدب هذه المنطقة الضاربة في القدم فرأيت من الواجب عليّ أن اخط هذه السطور المتواضعة التي لا تعطي الكتاب حقه متمنيا أن تكون لي وقفة متأنية معه وأني لأجزم بكل ثقة أنه سوف يصبح مرجعا من المراجع عن أدب هذه الواحة ومن مر أو أقام فيها عبر الزمن والله الموفق.