آخر تحديث: 8 / 12 / 2021م - 2:14 م

ابحث عن موظفك الذي يقوم بعمل حسن

كمال أحمد المزعل * صحيفة اليوم

تأتي حكاية حارس المدرسة الابتدائية بالرياض لتصور لنا حالة جديدة عبر كاميرا التصوير، تفاعل الكثيرون مع هذا الحارس، وتوالت المكافآت التقديرية له، مما يؤكد تواجد الروح الايجابية والكريمة لدى أبناء المجتمع، تمثلت في تلك العروض المقدمة لحارس المدرسة، والجدير بالذكر أن مواقع التواصل الاجتماعي كانت في الأصل تنقل لنا وباستمرار العديد من الأمور السلبية، يقوم بها أشخاص أو مسئولون في مواقع ومدن مختلفة، وأصبح التصوير احد الوسائل التي يستطيع عبرها المواطن أن يسترد حقه، بعد أن أصبح وسيلة ناجعة لإثباته، وبالفعل استطاع أكثر من مواطن الحصول على حقه عبر ذلك الطريق، واستحق أكثر من شخص أو مسئول عقابا نتيجة تصرفات قام بها، وكانت كاميرات التصوير خير شاهد واثبات على تلك الفعلة، ولكن تأتي هذه الحادثة لتسلط الضوء على أمر ايجابي، وهنا الفرق.. فالحادثة تنقل لنا عملا جيدا استحق صاحبه الشكر والثناء والتقدير والمكافأة، حتى لو كان ذلك جزءا من مسئولياته وواجباته، فلماذا فعلا لا يتم نشر المواقف الايجابية والحسنة لمختلف الأشخاص لتكون قدوة، فهي بذلك أبلغ من أي خطاب أو مقال أو رسالة،

الأفعال تربي وتحفز أكثر من الأقوال، والنموذج الحي ابلغ في التأثير من الكلام المرسل والتنظير، هذا من جانب ومن جانب آخر، إننا نعلم أن المسئولين يقومون بجولات مختلفة على أقسام إداراتهم الواقعة تحت مسئولياتهم، وفي مواقع مختلفة نسمع عن إيقاع عقوبات مختلفة على بعض المقصرين، لذا السؤال ألا يوجد موظفون مخلصون تم «ضبطهم» أثناء الجولة يقومون بعمل مميز، بعمل استثنائي، بعمل من المفروض أن يُقدروا عليه؟ ألا يوجد موظف قام أو يقوم بأعمال تتعدى الواجب الملقى عليه انطلاقا من إحساسه بالمسئولية الاجتماعية، ورغبة في رضا الخالق عبر مساعدة المخلوق؟، من المؤكد أن هناك الكثير والكثير، ولكنهم تحت الظل، ولكننا نتمنى أن يتم إبرازهم ومكافأتهم، ونتمنى أن يسود مثل هذا النهج بين مسئولينا أيضا، فمن اجل تحسين الخدمة لا يجب فقط أن نعاقب المسيء بل لعل تقدير وتكريم المحسن ابلغ تأثيرا وأكثر فائدة، من معاقبة المسيء.

ومن جانب آخر حتى في مجال المال والأعمال الأمر مطروح أيضا، ويشير احد الكتاب الغربيين إلى هذا السلوك فيقول لأحد المدراء «catch your employee doing a good job» «اضبط» موظفك يقوم بعمل حسن، حيث إن العرف وللأسف هو أن «نضبط» موظفينا يقصرون في عمل ما، ثم يتم معاقبتهم، إلا أن هذا الكاتب يشجع على الناحية الايجابية ويطالب بتكريم الموظف عليه، فكم من رجال أعمال يقومون بهذا الأمر؟

والقضية أيضا يجب طرحها على الآباء، فهل يكافئ الأب أو الأم ابنهما على عمل حسن؟ هل هذه العادة متأصلة فينا؟ هل نقوم بهذا الأمر؟

بل إن البعض تجاوز هذا الأمر إلى التوصية بمكافأة الإنسان لنفسه عند قيامه بعمل حسن وجيد

خاتمة القول إن من المهم أن تتأصل هذه القيمة فينا جميعا، فلنسارع إلى تكريم وتقدير كل صاحب عمل حسن، قبل أن نبادر بمرات عدة على انتقاد أو شجب كل صاحب عمل سيئ.

سيهات - عضو مجلس بلدي سابق - راعي منتدى سيهات الثقافي