آخر تحديث: 11 / 5 / 2021م - 3:52 ص

مصاريف ومواسم

المهندس أمير الصالح *

يمر بعض أرباب الأسر بفترات زمنية عصيبة عندما تختل ميزانيتهم المالية فيها وتتسارع بنود المصاريف المتماطرة عليهم بشكل متقارب ومتسارع، لا سيما في مواسم المصاريف الدورية الكبيرة والتي تحدث كل ستة اشهر بشكل متقارب من كل سنة هجرية. أشارك وأياكم هنا بعض تلكم المصاريف وبعجالة على شكل قائمة ودون إيراد التفاصيل:

عزبة شهر رمضان ونفقات الولائم

عيد الفطر والملابس الجديدة

إجازة الصيف ودفع تكاليف اشتراك الأندية الرياضية والأنشطة الترفيهية والرحلات الترويحية سواء الداخلية أو الخارجية لأفراد العائلة

عيد الأضحى المبارك وما يصاحبها

العودة للمدارس ورسوم الدراسة والنقل والملابس المدرسية وأجهزة الحاسوب وروتر الأنترنت

وقد تُنهك تلكم المصاريف ميزانيات بعض الأسر بشكل قوي جدا لا سيما اذا ما أضيف لها مصاريف متعددة مثل أرسال الهدايا وإحياء المناسبات الاجتماعية التي تشمل:

هدايا إحياء أعياد الميلاد

هدايا حفلات التخرج

هدايا تبريكات المواليد الجدد

هدايا التبريكات بمناسبة الانتقال للمساكن الجديدة

استضافات ومناسبات حيث إعداد الولائم والمجاملات المتعددة

طوارئ إصلاح اعطال أجهزة منزلية مثل التكييف والسخانات والسباكة

طوارئ تحاليل مختبرية او علاجات في عيادات خاصة

تأمين السيارة / السيارات

دفع ايجار السكن او القرض المنزلي

تسوية فواتير الكهرباء والماء والانترنت والجوالات

لك ان تتخيل اذا كان كل هذا العبء المالي منصب على شخص الاب كونه المعول الوحيد والاوحد لتأمين حاجيات افراد العائلة المذكورة ايجازا بعاليه. هنا، دعنا نتوقف لبرهة ونصلي ركعتين لله ونرفع اكفنا خلال أداء الصلاة نحو السماء وندعو الله بقلوب صادقة وخاشعة لكافة الآباء الأوفياء والمخلصين لأفراد أسرهم، ونتضرع إلى الله الواحد الأحد ان يكون عونا لكل الآباء القائمين بواجباتهم نحو أسرهم ويوسع الله في أرزاقهم ويطيل الله في أعمارهم ويمتعهم الله بوافر الصحة ويدخل الله السعادة على قلوبهم ويختم الله لهم بالجنة وحسن الوفادة يوم القيامة.

لعل الأبناء البارين والزوجات المخلصات يتفهمون وأجباتهم الأخلاقية وتقنين حياتهم الأستهلاكية ويقفون صفا وحدا في التعضيد لإنجاح مهمة الاباء في حسن الرعاية لهم / لهن.

وألفت انتباه الأبناء والزوجات إلى ضرورة إعادة تقييم أنماط حياتهم الاستهلاكية وجدولة مشترياتهم حفظ النعم وحسن استخدام الأدوات المتوفرة داخل المنزل وتجنب الوقوع في المشاكل واستثمار كل لحظة للدفع بعوائلهم قدما وتجنب إهدار الأوقات والموارد فيما لا فائدة منه وتجنب أصدقاء السوء.

همسة:

ونحن في موسم شهر الرحمة، ندعو كل أب مقصر أو غير متفان بالاهتمام بأفراد أسرته وتلبية كامل احتياجاتهم حسب إمكانياته وأن يراجع نفسه ويتق الله في أبناءه فقد ورد في الأثر الشريف بإن الأب الذي لا يعين أبناءه على بره ملعون ومطرود عن رحمة الله. فقد ينتج إهمال بعض الآباء لواجباتهم الأسرية، طفل ضحية يستهدفه الشياطين في الشارع أو في النت.