آخر تحديث: 23 / 9 / 2021م - 3:39 م

بالدموع والحزن.. مسؤولو وصيادو الشرقية يودعون ”داوود آل سعيد“

جهينة الإخبارية فاطمة الصفواني - صفوى

نعى عدد من المسؤولين والصيادين بالمنطقة الشرقية، رئيس الجمعية التعاونية لصيادي الأسماك بصفوى ”داوود آل سعيد“، الذي تُوفي اليوم.

وكان الراحل يُعد أحد الأركان الأساسية الذي حمل على عاتقه متابعة كافة القضايا والهموم اليومية التي تواجه الصيادين.

وتقدم مدير عام فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمنطقة الشرقية م. عامر المطيري، بأحر التعازي وصادق المواساة، في وفاة المرحوم، مضيفًا: ”نسأل الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته، ويسكنها فسيح جناته، وأن يلهم أهله الصبر والسلوان“.

من ناحيتها، تقدمت الجمعية التعاونية لصيادي الأسماك بصفوى ”بحار“، بخالص التعازي والمواساة لعائلة المرحوم، داعيةً الله أن يسكنه فسيح جناته.

فيما نعى عضو جمعية الصيادين بالمنطقة الشرقية والصياد بفرضة القطيف، رضا الفردان، الراحل، مؤكدًا أنه كان طيب الخلق، يتسع صدره للجميع، ويحاول إيجاد الحلول لكل من يقصده، داعيًا الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته.

فيما قال ”أمين العقيلي“: ”بقضاء الله وقدره لم تمض إلا أيام قلائل على فقد أحد الأحبة، ويتلوه هذا اليوم رحيل العزيز على قلوبنا ورجل الوفاء لمجتمعه المرحوم داوود سلمان آل سعيد أبو سلمان، والذي عرفه الجميع بوقوفه وتصديه لكل ما يخدم أبناء المجتمع، والمحافظة على البيئة، من خلال عضويته في جمعية الصيادين، وعرفته عن قرب ولم ألتقيه يومًا إلا وتحدث معي عن موضوع مهم بل ويُصر على متابعته“.

وأضاف: ”هكذا هم الطيبون الأوفياء أيامهم معدودة يختطفهم الموت ويفتقدهم المجتمع الا ان بصماتهم باقية لن تمحى، رحمك الله واسكنك فسيح جناته والهم اهلك ومحبيك الصبر والسلوان“.

من ناحيته، قال ”علي الزين“: ”صاحب الأخلاق، البسمة، وانشراح الصدر لكل من قابلة يجده متميز بأخلاقعه، همساته، ومنطقة باحترام وتقدير لكل من حوله، فرحمك الله أخي العزيز أبو سلمان، وحشرك مع محمد وآل محمد، سنفتقدك بشخصك ولكن روحك وذكراك الطيبة لن ننساك، إنا لله وإنا اليه راجعون“.

وقال ”أحمد العباس“: ”بوفاة المرحوم أبو سلمان داوود آل سعيد، رحمة الله عليه، نفتقد الأبطال والكرماء من بيننا في الدنيا كلمح البصر، وللأسف لا نشعر بإنجازاتهم إلا بعد رحيلهم، فنتأسى ونتأسف على فراقهم ونتسائل وين كنا عنهم في هالدنيا، كلما رحل أخ عزيز، لا نشعر إلا ببطل آخر قد رحل من بين أيدينا، وكأن هذه الدنيا شريط تمر فيه الذكريات بلا رجعة“.

وأضاف: ”لا أريد أن أستذكر الأسماء لكي لا يسقط اسم عزيز، رحمهم الله بواسع رحمته، ورحم الله المرحوم طيب الخلق وكريم النفس، الذي تسبقه تحيته من بعيد، وكأنك أعز صديق عنده، يعرفك من سنين، رحمك الله أبو سلمان“.

وقال «أحمد المسري»: «رحمة الله عليك يا أبا سلمان كم كنت غيورا على مجتمعك وارض وطنك وكم دافعت عنه وأعطيت من وقتك وجهدك وكنت على هذا الدرب أعواما وأعوام تميزت بالطيبة والوفاء...».

وأضاف «اختارك الله في هذا اليوم ليكون عالقا في الأذهان... فرحمك الله وعوضك خيرا».

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 1
1
نصر عبد الله آل ياسين
[ القطيف/ العوامية الجميمة القديمة ]: 29 / 7 / 2021م - 8:02 م
رحمة الله عليه ونسأل الله ان يسكنه الجنان وان يجمعة مع محمد وآله بيته الطيبين الطاهرين. (انا لله وانا اليه راجعون )