آخر تحديث: 28 / 9 / 2021م - 12:13 ص

التشكيلية فاطمة آل مطر: الزواج لم يمنعني من تحقيق حلمي.. والفن يسري في دمائي

جهينة الإخبارية هيفاء السادة - القطيف

عشقت الفن منذ الصغر، وترعرعت في بيئة تهوى الفن، لم يمنعها الزواج في سن مبكرة من تحقيق حلمها أنها الفنانة التشكيلية فاطمة حسن آل مطر من مدينة سيهات، وكان لـ ”جهينة الإخبارية“ هذا الحوار معها:

كيف دخلتي مجال الفن التشكيلي؟

أعشقن الفن منذ الصغر، وترعرعت في بيئة فنية، فإخوتي جميعهم موهبين، كنت في الصغر أتعلم منهم واقلدهم، ثم بدأت أرسم كل ما تقع عليه عيني من طبيعة، طيور، زهور، أشجار، شخصيات كرتونية، وكان حلم من أحلامي أن أدرس الفن وأكون فنانة تشكيلية بالمستقبل.

لكن الزواج في سن مبكر والإنجاب عرقل إكمال الدراسة والتخصص الذي كنت أحلم به، ومع ذلك لم أستسلم فالفن يجري بدمي فلم أتوقف عن الرسم وتطوير نفسي، فقمت بأخذ دورات وورش لتقوية مهارتي الفنية، واخذت أجرب كل الخامات والأساليب.

لأي المدارس الفنية تتبعين؟ ولماذا؟

أنتمي للمدرسة الواقعية، ولكنني أحسست بنفسي تكون سجينة اللوحة، فبدأت أخرج قليلًا للواقعية التأثيرية، بحيث أكون حره بلوحتي بألوانها وضربات فرشاتها لا يقيدني فيها شيء، وأحب الواقعية التأثيرية واتمنى أن أنتمي لها.

ومارست فنون كثيره كانت اكثرها تجارب وتعلم مثل التجريدي والسريالي وصب الالوان ونحت الطين والخشب، «جميل ان يتعلم الفنان ويجرب كل شيء وان يكون متنوع بأدائه».

برأيك.. هل الرسم موهبة أو مهارة؟

برأيي الفن موهبة ومع الممارسة والتعلم والاطلاع والتجارب يتحول إلى مهارة وإبداع.

من أول من شجعك وأخذ بيدك لتنمية هذا الفن؟

أول من شجعني الاهل ثم معلماتي بالمدرسة، ثم العائلة والأصدقاء، ولا أنسى سهير الجوهري، ومنى المروحن، فلهم بعد الله الفضل الكبير لخروجي للساحة الفنية لتشجيعهم ودعمهم لي.

ما هي الصعوبات في مشوار الرسم؟

هي الصعوبات التي تواجهها كل أم وزوجة لديها مواهب واحلام تريد تحقيقها. ولكن الحمد لله شيئا فشيئا بدأت أرتب نفسي ووقتي للموازنة بين العائلة والفن، زوجي هو المعجب والناقد والموجه الاول لي، اطفالي اخذو الموهبة مني ويشاركونني بلوحاتي وألواني، حتى احفادي الان رغم صغر سنهم يتعلمون مني الكثير، وانا أعلمهم بشغف، كما اتمنى أن يجري الفن بدمهم كما جرى بدمي.

من أين تستوحين اللوحات التي ترسمينها، وكيف يأتيك الإلهام؟

استوحي اعمالي من البيئة المحيطة بي، ومن التراث البيوت القديمة النخل الخيول الزهور. ويستهويني رسم المرأة بالأخص «جمالها ملابسها امومتها طفولتها».

ويأتي الإلهام من البيئة المحيطة بك والاحداث التي تمر بها والقراءة والاطلاع، وأنا كثيراً ما اشاهد الافلام الوثائقية عن البلدان والمدن والطبيعة.

من هم الفنانين المفضلين لديك؟

الفنانون المفضلون لدي كثيرون، واكثرهم من بلدي وبالأخص فنانين القطيف امثال منير الحجي، زمان جاسم، عبد العظيم شلي، فاضل ابو شومي، عباس رقيه، ومن الفنانات عواطف الصفوان ومهديه آل طالب وخلود السالم، ليلى نصر الله، وغيرهم الكثير، فالمنطقة زاهره وزاخرة بالموهوبين والفنانين والمبدعين.

هل شاركت في معارض فنية من قبل؟

شاركت بالكثير من المعارض داخل البلاد مثل المعارض الجماعية لنادي القطيف، وجمعية الثقافة والفنون بالدمام، ومعرض مبدعات بجده، حيث كانت لي مشاركات لثلاث سنوات متتالية كذلك مشاركة بجمعية جسفت بالرياض، كما شاركت خارج المملكة بألمانيا مع جماعة فنانون بلا حدود، ومشاركة بدبي، كما اقمت معرضين شخصين، أحدهما بمنتدى الثلاثاء الثقافي، وآخر بجمعية الثقافة والفنون بالدمام بعنوان عشق.

ماذا عن طموحاتك ومشاريك المستقبلية؟

اطمح ان اشارك بجميع مناطق العالم، واتعلم كل الاساليب الفنية التي أحبها، وأن يكون لي مرسم كبير خاص بي.














 

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 1
1
فاطمة
[ القطيف ]: 11 / 8 / 2021م - 11:37 ص
أحييك وأحيي أسرتك الكريمة و عائلتك ولزوجك لدعمك معنويا او ماديا وهذا شي جميع يجب على الأسر أن يتعلموه فدعم الفنان فدمنذ صغرة و الحفاظ على روحه و فكره وتنميتها شي رائع ونتائجه مذهلة