آخر تحديث: 28 / 9 / 2021م - 12:13 ص

القطيف: الخطيبة الحسينية الحاجة زهراء حسن علي البحر في ذمة الله

جهينة الإخبارية

انتقلت إلى رحمة الله تعالى الخطيبة الحسينية الحاجة زهراء حسن علي البحر «أم السيد ضياء»، من أهالي القطيف «حي الخضيرة».

الفقيدة السعيدة الحاجة أم السيد ضياء، ربّة منزل، خادمة أهل البيت، خطيبة حسينية، وقائمة على حسينية الزهراء بالخضيرة، ومجلس حسيني بمنزلها، والدة المعلمين علي وحسين وأمل وفاطمة ومريم الغمغام، شقيقة المعلمين عبدالله ومحمد البحر. واجهت الفقيدة متاعب صحية في الآونة الأخيرة، ودخلت المستشفى لتلقي العلاج منذ ثلاثة شهور الى أن اختارها الله الى جواره.

حرم: المرحوم حسن رضي حسن الغمغام «أبو نبيل».

الأبناء: السيد ضياء السيد حسين السيد صالح الصناع «أبو السيد محمد» وعلي «أبو هادي» ورضي «أبو محمد» وحسين «أبو محمد» ابناء حسن الغمغام.

البنات: أمل «أم أحمد إبراهيم القلاف» وفاطمة «أم حسن بدر مال الله» ومريم «أم محمد زاهر الحسن» وحوراء «أم ولاية علي آل كرم» وآيات «أم عبدالله فرج الحوار» وآلاء وزينب.

الأشقاء: عبدالله «أبو مصطفى» وأموري «أبو حسين» ومحمد «أبو ياسين» وعلي «أبو يوسف» وحسن.

الشقيقات: كربلاية «أم رائد عمر الدار» وفتحية «أم علي سعيد آل عطية» وهنية ورجاء «أم أحمد اللاجامي» وتهاني وزينب وخديجة.

التشييع: اليوم الإثنين.

تاريخ الوفاة: الاثنين 6 صفر 1443 هـ.

«جهينة الإخبارية» تسأل المولى العلي القدير أن يتغمد الفقيدة السعيدة بواسع رحمته وأن يلهم ذويها الصبر والسلوان.

وإنا لله وإنا إليه راجعون

للإبلاغ عن أخبار الوفيات في محافظة القطيف؛ يرجى التواصل عبر:

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 3
1
أبو أحمد
[ سنابس ]: 13 / 9 / 2021م - 8:08 م
إنَّا لله وإنَّا إليه راجعون
الله يرحمها ويسكنها فسيح جناته
عظم الله لكم الأجر وأحسن الله لكم العزاء.
2
{ابوموسى}
13 / 9 / 2021م - 9:02 م
أَنَا لِلهِ وَآنَّا إِلَيْهُ رَاجِعُونَ.. ولا حول ولا قوة ألا بالله العلي العظيم
عَظْمُ اللهِ لَكُمْ الأُجَرُ للفاقدين وَأَحْسَنُ لَكُمْ العَزَاءُ.. أَتَقَدَّمُ لَكُمْ بأحر التَعَازِي وَالمُوَاسَاةُ فِي الفقيدة السعيدة الحاجة ام السيد ضياء، سَائِلَا اللهَ العَلِي القَدِيرُ أَنَّ يتغمدها بواسع رَحْمَتُهُ وَيُسْكِنَّها فَسِيحَ جُنَاتُهُ، وَيَحْشُرُها مَعَ مُحَمَّدٍ وَآلُ مُحَمَّدٍ الطَيِّبَيْنِ الطَاهِرَيْنِ، وَأَنْ يَلْهَمَكُمْ الصَبْرُ والسلوان.. وَرُحِّمَ اللهُ مَنْ يَقْرَأُ لَها وَلِلمُؤَمِّنِينَ وَالمُؤْمِنَاتُ سُورَةٌ الفَاتِحَةُ.
3
Ahmad
[ القطيف ]: 13 / 9 / 2021م - 9:03 م
الله يرحمها برحمته الواسعه ويسكنها الجنه مع محمد وعترته صلوات ربي عليهم ويلهم اَهلها ومحبيها الصبر والسلوان ورحم الله من يقرء لروحها الفاتحه