آخر تحديث: 25 / 10 / 2021م - 4:43 م

الاستثمار الحقيقي

فوزية ال مبارك

الحياة تجارب تعلم والهام والمطلوب منا ان نختار ممن نتعلم ومنهم الأشخاص الملهمين انا ولحياتنا ومشاعرنا، وماهي احاديثهم التي ستبهر عقولنا وتنير قلوبنا.

يقينا هناك اشخاص قابلناهم ولو لبعض الوقت ولكنهم بقوا بذاكرة قلوبنا بلحظات تعلمنا منهم ابجديات الحياة، وكيف شخص واحد يجعل افراد ان يستعيدوا التوازن والثقة في انفسهم وفي كثير من البشر، كيف لامست كلماتهم قلوبهم ونبضت سعادة.

كيف لمثل اشخاص يصنعون طرق متعددة مختلفة التضاريس ومختلفة المسافات لطرق وكأن على جانبيها الورد وكأنها مظللة بالياسمين، اشخاص يمتلكون قلوب راقية رقيقة ويمتازون بالطيبة الجاذبة. قاسمهم المشترك هو الخير ودائما ما يفكرون في الأخرين.

يسعون لمساعدة المحتاجين ليس بالمال ولكن بالمشاعر والاستماع والحوار، هؤلاء الذين يجعلون من قلوبهم وحياتهم ضوءا لسعادة البشر بابتسامة صنعت من نبض الحياة او حتى كلمة طيبة صادقة.

هؤلاء يبثون فرحا يزيل كثير من هموم البائسين اليائسين والمحرومين.

ومع التطور والتكنلوجيا الجامدة التي اخذت معها كثير من المشاعر الإنسانية وكثير من الوقت الذي الجميع بحاجة اليه ليعودوا كما كانوا مجتمعين للتسامر والأحاديث العفوية للحوارات الجميلة وبحضور المشاعر البهية.

فالمجتمعات الراقية هي التي يتطور فيها العمل الإنساني مع التطور التكنلوجي لأن الأنسان يمثل لهم ثروة حقيقية وقضية جوهرية وتتعاطف معه باختلاف جنسه دينه لغته او جنسيته، اذا بناء المجتمع يتم ببناء الأنسان وبناء مشاعره والاهتمام به وصنع ما يسعده.

فالاهتمام جزء من المنظومة الانسانية للبناء، بناء المجتمعات، وتجسيد التكافل الاجتماعي من خلال الاهتمام بالشرائح المحتاجة نفسيا واجتماعيا وهذا هو التكافل الانساني التكافل الحقيقي الذي يجعل كل فرد يشعر بما يشعرون وامس مشاعرهم ومشاكلهم والعمل من اجلهم، ومن اجل الاطمئنان الحقيقي الذي يبحثون عنه مع ترجمة تلك الأحاسيس الى واقع عملي يقتضي من الجميع التواصل مع الأخرين برقي المشاعر واشراقة الكلمات التي ينطق بها.

فالأشخاص الذين يبادرون الى الى الغذاء ايا كان نوعه والاهتمام بالاخرين والتفاعل معهم ومع مشاعرهم هم اصحاب القلوب النقية وحياتهم مفعمة بالحب والرضا وتكسوها الطمانينة مع رغبة صنع الأجمل للبائسين.

واخيرا الاستثمار محفوف بالمخاطر الا الاستثمار بالمشاعر الانسانية التي يتعود عليها الفرد لبث الفرح في ارجاء حياته مع من يقابلهم فهو مضمون النتائج فاستثمر في الخير.