آخر تحديث: 16 / 5 / 2022م - 1:50 م

روائع الكلم

سوزان آل حمود *

قال الحافظ ابن عبد البر - رحمه الله- : ولا يَزال الناسُ بخير ما انصَرفُوا إلى الحَقِّ إذا بانَ لهم!. الاستذكار 6/257

سُئل حكيم عن أكبر عبء يمكن أن يحمله الإنسان؟ فقال: الفراغ هو أثقل ما يحمله الإنسان..!

يقول جبران خليل جبران:

مازلت أؤمن أن الانسان لا يموت دفعة واحدة وإنما يموت بطريقة الأجزاء

كلما رحل صديق مات جزء

وكلما غادرنا حبيب مات جزء

وكلما قُتِل حلم من احلامنا مات جزء

فيأتي الموت الأكبر ليجد كل الأجزاء ميتة فيحملها ويرحل …

انظر إلى إنجازات الآخرين وأعمالهم نظرة إنصاف حتى تعلم قيمة نفسك وقيمة عملك ولا تحقّرْ عملهم وتعظّم أعمالك فتهلك ويفوزوا.

غالباً لاشيء نكتبه بِلا قصد، كل الكلِمات التي تكتب نعنِيها بدقة، إما لأنها تؤذينا أو أن شخصًا ما عليهِ أن يفهم ما نريد قوله بالغوص في كتاباتنا.

إحدى مشكلاتنا أننا نعرف ضعفنا أكثر من قوتنا، ونتذكر هفواتنا أكثر من نجاحتنا، وندرك ما لا نستيطع فعله، أكثر مما نستطيع تحقيقه!

لا تعش عارضًا نفسك للناس مُنتظرًا من يُعجب بك ويثني عليك، قيمتك ليست بالآخرين ولا تقاس برأيهم قيمتك بداخلك أنت ثقتك بذاتك تحييك ملكًا!

لا تجلس مع الأشخاص الذين يتركونك في حالة دفاع دائم عن نفسك وأفكارك وما تقصده من كلماتك وما تحب وما تكره..

يتركونك في حالة صراع بين حقك في الرد واختيارك للسكوت خوفًا من أذى السنتهم الذي سيلاحقك فترة من الزمن..اهرب كلما شعرت أنك تخرج من المجلس مُنهكًا خائر القوى تفكر في الحوار ويشمئز قلبك، وتلومك نفسك، وتتطاير من لسانك كلماتٌ لم تجرؤ على قولها، تدور في عقلك الأفكار وتتصارع حتى تُفني الواحدة الأخرى.

أهرب إذا وضِعت في قفص الإتهام، أهرب ولا تعد أبدًا..

اخيرًا

لان المُستَقبَل عَظيم، لأن الانجازات فرحة، ولأن الحلم شغف، ولان العِلم رِفعة.. أتعب من أجل ذاتك.

فكل التأخيرات في حياتنا خلفها تدابير محكمة يكتنفها اللُّطف الإلهي من كل جانب! فقد يتأخر العطاء ليصلنا في وقته المُناسب لأن اللّه أعلم منّا بمواطن إسعاد قلوبنا

فاسأل الله الخيرة دائمًا، وظّن به خيرًا ولا تعجل.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 1
1
فاضل الناصر
[ الاحساء - السعودية ]: 11 / 5 / 2022م - 5:52 م
دام مداد عطائك وبالتوفيق